الأخبار

الإمارات تلغي قانونا يعود للعام 1972 حول مقاطعة إسرائيل بعد اتفاق التطبيع


ألغت الإمارات قانون مقاطعة إسرائيل بعد إعلان البلدين تطبيع العلاقات بينهما منتصف آب/أغسطس، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية السبت.

وأعلنت الوكالة أن رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ألغى بمرسوم “القانون الاتحادي رقم 15 لسنة 1972 في شأن مقاطعة إسرائيل والعقوبات المترتبة عليه، وذلك في أعقاب الإعلان عن معاهدة السلام مع إسرائيل”.

وجاء في المرسوم أنه “سيتم السماح بدخول أو تبادل أو حيازة البضائع والسلع والمنتجات الإسرائيلية بكافة أنواعها في الدولة والإتجار بها”.

وأشارت وكالة الأنباء الإماراتية إلى أنه “يمكن في أعقاب إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل، للأفراد والشركات في الدولة عقد اتفاقيات مع هيئات أو أفراد مقيمين في إسرائيل أو منتمين إليها بجنسيتهم أو يعملون لحسابها أو لمصلحتها أينما كانوا، وذلك على الصعيد التجاري أو العمليات المالية أو أي تعامل آخر أياً كانت طبيعته”. كما اعتبرت أن هذه الخطوة تهدف إلى “توسيع التعاون التجاري والدبلوماسي مع إسرائيل”.

من جهة أخرى، لفتت مصادر في القدس الجمعة إلى أن وفدا إسرائيليا أمريكيا سيتوجه إلى الإمارات يوم الاثنين في “أول رحلة تجارية مباشرة” بين تل أبيب وأبو ظبي.

يذكر أن اتفاق التطبيع بين أبو ظبي وتل أبيب الذي أعلنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 13 آب/أغسطس، قد لاقى تنديدا كبيرا من الجانب الفلسطيني الذي اعتبره “طعنة في الظهر”. لكنه لقي ترحيبا متفاوتاً في العواصم العربية.

وبعد توقيع الاتفاق، أصبحت الإمارات أول دولة خليجية وثالث دولة عربية تقوم بتطبيع علاقاتها مع إسرائيل بعد مصر (1979) والأردن (1994).

من جانبها، وافقت إسرائيل على تعليق ضم أراض جديدة في الضفة الغربية المحتلة في إطار الاتفاق، لكن رئيس وزرائها بنيامين نتانياهو أكد أنه لم يعدل عن ذلك على المدى الطويل.

تارودانت نيوز.
المصدر:فرانس24/أ ف ب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى