الأخبارالرياضة

من التايلاند إلى المغرب .. قصة زهير الخلداوي zouhair elkhaldaoui مع السفر الرياضي


تارودانت -المكتب الاعلامي :متابعة

يواصل البطل والمدرب المغربي زهير الخلداوي zouhair elkhaldaoui نشاطه الرياضي/ السياحي، متحديا أزمة السياحة ومشاكل القطاع بعد انتشار وباء كورونا الذي فرض على جل الدول منع السفر وإغلاق الحدود.

وكان الخلداوي قد دشن أولى أنشطته الداخلية عبر رحلة قادته نحو مدينة الداخلة، بغرض دعم السياحة الداخلية وهي الرحلة التي عرفت مشاركة الكوميدي زهير زائير، ثم واصل نشاطه برحلة في اتجاه مدينة السعيدية برفقة البطل المغربي محمد الربيعي.

وتعتبر هذه الأنشطة استمرارا لأنشطته السياحية التي انطلقت من التايلاند، بعد أن كان يمنح الأبطال المغاربة المتوجهين إلى ذلك البلد فرصة لاكتشافه، حيث كان يقوم برفقتهم بجولة سياحية بغرض دعم فكرة أن تصبح الرياضة “أسلوب حياة”.

ولم تتوقف مغامرة زهير الخلداوي zouhair elkhaldaoui مع أبطال الرياضات القتالية، بل قام برحلات رياضية استكشافية رافقه خلالها العديد من مشاهير اليوتوب بينهم: عبير براني وربيع الصقلي وزهير زائير واليوتوبرز الإماراتي Micha fit .

يذكر أن زهير الخلداوي zouhair elkhaldaoui هو المدرب المغربي الوحيد الحائز على دبلوم ” المواي تاي”، كما يستعد لتدشين أكبر قاعة بالمغرب لرياضة ” المواي تاي”بمشاركة رياضيين ورجال أعمال من التايلاند .

https://www.instagram.com/zouhairelkhaldaoui       

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق