الأخبارالإقتصاد

وفد تركي رفيع في زيارة عمل للدارالبيضاء تخص مجال الطاقة الشمسية


تارودانت-المكتب الاعلامي / متابعة.

حل مؤخرا بمدينة الدارالبيضاء، وفد تركي رفيع المستوى، يمثل شركة سولار أبيكس، التابعة لمجموعة Özderici holding (شركة مستثمرة ومصنعة في مجال الطاقة الشمسية)، في زيارة عمل بدعوة من شركة 3A Market المغربية، الزيارة جاءت لتقوية التعاون بين المغرب وتركيا، وتبادل الخبرات والاستثمار في مجال الطاقة الشمسية بالمغرب وإفريقيا، لما يعرفه هذا القطاع المهم والحيوي من تطور كبير على الصعيد العالمي .

ويتكون الوفد التركي، من السيد علي ريزا، الرئيس التنفيذي للشركة، والمدير العام السيد فاتح دورغان، والمدير التقني السيد إيليش أوغوزهاكن، أما الجانب المغربي فيمثله السيد أمين عبد الجليل الرئيس التنفيذي لشركة 3A Market، الوفدان قاما بزيارة مكتب الدراسات العالمي EXPERT EYE ENGINEERING المغربي ولقاء رئيسه التنفيذي السيد محمد بوخيزو، والمدير العام للمكتب السيد نجيب المنصوري، حيث تباحث الجميع سبل وآفاق دعم وتعزيز التعاون والشراكة الثنائية مما سيساعد على تحويل مزايا الموارد إلى مزايا اقتصادية كبيرة، بعد ذلك قام الوفدان بزيارة عمل لسفير جمهورية غينيا كوناكري بالرباط، بحيث تم عقد اجتماع معه تم من خلاله دراسة سبل توسيع نشاط الشركة إلى غينيا والحصول على مشاريع مشتركة تخدم البلدين.

وقال أمين عبد الجليل، إن زيارة الوفد التركي للمغرب مفيدة جدا، حيث تم التطرق إلى مجموعة من النقط الأساسية منها إنشاء شركة خاصة بقطاع الطاقة الشمسية بالمغرب .

وأشار عبد الجليل، في لقاء الوفد إمكانية التعاون، حيث قرر الطرفان إنشاء شركة تركية مغربية تحت إسم solar apex Maroc، وهو ما تم بالفعل، عقب الاجتماعات والشرح المفصل عن مستقبل الطاقة الشمسية في المغرب.

بدورهما، أوضح كل من علي ريزا، وفاتح دورغان، أن زيارة وفد الشركة التركية للمغرب يشكل نقلة وخطوة مفيدة ستعود بالنفع على البلدين بعد إنشاء الشركة التي ستساهم في إعطاء قيمة مضافة للاقتصاد المغربي عبر توظيف الشباب وتوفير المزيد من الطاقة.

وفي نهاية الإجتماع، أعرب الشركاء عن سعادتهم البالغة بهذا اللقاء الناجح والبالغ الأهمية، الذي من شأنه تعزيز وإبراز مدى الصداقة وروابط الأخوة التي تربط البلدين الشقيقين تحت القيادة السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اللذان يعملان على تقوية هذه العلاقات المتينة التي تجمع البلدين الشقيقين مند عصور نظرا للحضارة العريقة التي يتوفر عليها تاريخ البلدين، وإنشاء علاقات استثمارية.

تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى