الأخبار

برلماني يسائل الحكومة بخصوص تداعيات كورونا على قطاع تموين و تنشيط الحفلات


الدارالبيضاء: المكتب الاعلامي / متابعة.

سبق لنا في “تارودانت نيوز” أن تناولنا موضع الاثار الاقتصادية و الاجتماعية لانتشار فيروس كورونا على قطاع تموين الحفلات و المهن المرتبطة به, حيث قام الزميل عبد اللطيف بن الشيخ بانجاز ربورتاج مع الفاعلين في قطاع التموين باقليم تارودانت تطرق فيه الى معاناة هذه الشرائح دون أية التفاتة من الجهات المسؤولة.

و في هذا الاطار , و للمزيد من لفت انتباه الحكومة الى معاناة هذا القطاع وجه البرلماني عن حزب العدالة والتنمية محمد الحرفاوي، سؤالا كتابيا إلى الحكومة بخصوص إجراءات التخفيف من الأثار الإقتصادية والاجتماعية لجائحة كورونا على قطاع مموني الحفلات.

و أشار النائب الى أنه «منذ الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية التي فرضها انتشار فيروس كورونا بالمغرب، وممونو الحفلات وجل العاملين في هذا القطاع في عطالة تامة ودون الإستفادة من أي تعويض أو دعم ، كما تسبب هذا التوقف في أزمة حقيقية للعاملين بقطاع تموين الحفلات وجميع المهن المرتبطة بالأعراس والحفلات من الموسيقيين والمصورين والنكافات».

وتابع البرلماني، أن أزمة الجائحة، تسببت عن تراكم واجبات الكراء واضطرار الممونين لإرجاع التسبيقات المالية لزبنائهم الذين كانوا يعتزمون تنظيم حفلات خلال فصل الصيف وقرروا إلغاء حفلاتهم بسبب الجائحة.

وطالب البرلماني بالكشف عن «الإجراءات التي ستتخذوها الحكومة من أجل التخفيف من الأثار الاقتصادية والاجتماعية لجائحة كورونا على قطاع مموني الحفلات وكل العاملين في المجال على غرار الإجراءات المتخذة بخصوص قطاع السياحة» وكذا «التدابير التي ستتخذونها من أجل تمكين العاملين بقطاع تموين الحفلات من قروض بنكية بدون فوائد حتى يتمكنوا من مواجهة تداعيات هذه الجائحة».

تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق