أخبار محليةالأخبار

تارودانت … لقاء تربوي لفائدة أطر الأكاديمية الثانوي التأهيلي تخصص ” فرنسية “


تارودانت -المكتب الاعلامي :عبد الجليل بتريش

شكل موضوع : ” تفصيل تسلسل ديداكتيك ( منهجية و أمثلة مناسبة ) ” محور اللقاء التربوي بقاعة جيني بالثانوية التأهيلية أولوز، و ذلك يوم السبت الماضي 17 أكتوبر 2020 .أطره الأستاذ المصاحب محمد بوحويلي تحت إشراف المفتش المنسق الجهوي محمد باسو بمشاركة الأستاذ المصاحب عمر الأندلسي، في إطار تفعيل آلية المصاحبة و التكوين عبر الممارسة .افتتح اللقاء المنسق الإقليمي للمصاحبة بالمديرية الإقليمية بتارودانت الأستاذ عبد الجليل بتريش بكلمة ترحيبية باسم المدير الإقليمي، حيث بسط من خلال تدخله التعريف بالمصاحبة التربوية التي لخصها في : ” مواكبة أطر الأكاديمية خلال الممارسة المهنية، بهدف مساعدتهم على حصر الصعوبات التي يصادفونها أثناء مزاولة مهامهم، و مرافقتهم في بلورة استراتيجية ملائمة لتجاوز هذه الصعوبات ” .وأضاف المتحدث أن” مهام الأستاذ المصاحب يتمثل في :

– تشخيص صعوبات الأستاذات و الأساتذة و إعداد خطط عمل لتجاوزها – الإسهام في تدقيق حاجيات الأستاذات و الأساتذة في مجال التكوين المستمر – تقاسم و تبادل الممارسات المهنية الجيدة و تنشيط مجموعات الممارسات المهنية – مواكبة الممارسات الصفية للأستاذات والأساتذة أطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين و تقديم المساعدات البيداغوجية و الديالكتيكية الممكنة لهم و تسهيل اندماجهم المهني “.

وارتباطا بالموضوع قدم الأستاذ محمد باسو المفتش المنسق الجهوي التخصصي عرضا مركزا تناول فيه المحاور التالية:

– أهمية العمل الديداكتيكي الذي ينجزه الأستاذ في بداية كل موسم دراسي، وقبل الشروع في الأنشطة الصفية. هذا العمل الذي يمكن تلخيصه في بلورة مسار تعلمي، ولا سيما أن نجاح كل عملية تعليمية تعلمية يقتضي أن ينطلق مدرس اللغة الفرنسية من تصور واضح لخطوات وإجراءات معقلنة و متسلسلة ومتدرجة .

– ضرورة نسج روابط بين البرامج الرسمية والعمليات التصحيحية التي تفرضها العوامل الخارجية غير المتوقعة والتي لا تظهر الا عند إنجاز الأنشطة الصفية في حينها. وبالتالي تبقى إمكانية التنزيل الإجرائي لكل برنامج رهينة بمدى تمرس الأستاذ وتمكنه من العملية التي يسميها فيليب بيرنوPhilippe Perrenoud ب . bricolage

– ضرورة خلق روابط ذات معنى بين وحدات البرنامج السنوي.

و في ذات السياق أشار الأستاذ المصاحب محمد بوحويلي في عرضه الى :

– التعريف بالوحدة الديداكتيكية

– أهداف الوحدة الديداكتيكية

– مراحل صياغة الوحدة الديداكتيكية .

وصلة بالموضوع ركز الأستاذ المصاحب عمر الأندلسي في كلمته على : ” أهمية العناية بمرحلة اختيار النصوص الأدبية التي تنبني عليها الوحدة الديداكتيكية. كما أشار الى الشروط والروائز والمؤشرات التي يجب ان يتقيد بها كل أستاذ اللغة الفرنسية عند تحديد النصوص المزمع تدريسها “.

و إغناء للنقاش و تقاسم المعلومات ، توزع المشاركات و المشاركون الى ورشات قاربت المواضيع التالية :

– الورشة الأولى والثانية : بناء وحدة ديداكتيكية انطلاقا من نصوص مقتطفة من رواية

La Boîte à merveilles لمؤلفها أحمد الصفريوي، وهي رواية سيرة ذاتية مقررة بمستوى الأولى بكالوريا.

– الورشة الثالثة والرابعة : بناء وحدة ديداكتيكية انطلاقا من نصوص مقتطفة من رواية Candide لمؤلفها Voltaire المقررة بمستوى الثانية بكالوريا.

وفي ختام اللقاء وزعت المديرية الإقليمية – مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه- شواهد المشاركة على المشاركات و المشاركين أطر الأكاديمية.

وبالمناسبة و تجسيدا لثقافة الاعتراف، كرمت جمعية الآباء بالثانوية التأهيلية أولوز الأساتذة المؤطرون لهذا اللقاء، كما كرمت إدارة المؤسسة الأستاذ باحوس لحسن عن جمعية الآباء، على مجهوداته و دعمه المتواصل .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى