الأخبار

مصر والسودان يوقعان علي وثيقة لـ “دراسة ربط البلدين بالسكة الحديدية “


الدارالبيضاء :المكتب الاعلامي / وكالات.

وقع وزير النقل المصري، كامل الوزير، على وثيقة التعاون المشترك في مجال الربط السككى بين مصر والسودان.
وبحسب جريدة المصري اليوم المصرية، فقد عقد الفريق مهندس كامل الوزير اجتماعا عبر تقنية الفيديو كونفرانس مع السيد هاشم ابن عوف، وزير النقل والبنية التحتية السوداني وبحضور السفير السوداني بالقاهرة ورؤساء هيئات سكك حديد مصر، والموانئ البرية والجافة والنقل النهري، ورئيس جهاز تنظيم النقل البري الداخلي والدولي، وذلك لبحث تدعيم التعاون المشترك في مجالات النقل المختلفة.

وقد بدأ الاجتماع بمناقشة بنود وثيقة التعاون المشترك في مجال الربط السككى، وقام الفريق كامل الوزير خلال الاجتماع بتوقيع الوثيقة وتسليمها إلى السفير السوداني بالقاهرة لتوقيعها من جانب وزير النقل والبنية التحتية السوداني .

يذكر أن وثيقة التعاون المشترك في مجال الربط السككي تهدف إلى توفير التمويل اللازم لبدء دراسة الجدوى الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لهذا المشروع، والذي سيمتد في مرحلته الأولى من مدينة أسوان وحتى جنوب وادى حلفا.

وسيكون هذا التمويل من خلال التنسيق والتعاون بين كل من مصر والسودان والصندوق الكويتى للتنمية الاقتصادية بحسب تصريحات الوزير.

كما تباحث الجانبان حول عدد من مشروعات الطرق مثل دراسة تنفيذ الطريق البري بين مصر وتشاد مروراً بالسودان، ليكون بوابة للتجارة بين البلدين وبين تشاد ودول غرب إفريقيا.

وكذلك طريق القاهرة/ السودان / كيب تاون المار بعدد 9 دول افريقية حيث أكد الوزير أن مصر تقوم حاليا بتنفيذ جزء المحور داخل الأراضي المصرية ( القاهرة/أرقين) حيث يمر الطريق بمحافظات الفيوم وبني سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان، ثم يمتد الطريق من أسوان وحتى الحدود المصرية مرورا بمفارق توشكى وحتى أرقين عند خط عرض 22 ومنها إلى السودان.

وقد أشار الوزير إلى أن هذا المشروع له أهمية كبيرة في تحقيق الربط البري وزيادة حركة التجارة مع الدول الأفريقية، وكذلك خدمة المواطن المصري والأفريقي وفتح آفاقاً جديدة لفرص العمل وتحقيق التنمية الشاملة .

كما طلب الجانب السوداني التعاون مع الجانب المصري في مجال النقل البحري وفي تدريب الكوادر البحرية في الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، حيث أكد وزير النقل المصري على أن مصر ستوفر كافة امكاناتها لتدريب الكوادر الفنية السودانية سواء في الاكاديمية العربية أو في الموانئ المصرية والهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية.

تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق