أخبار محليةالأخبار

تارودانت : اللجنة الاقليمية لليقظة و التتبعتم تشرف على اتخاذ جملة من الاجراءات الوقائية والاحترازية للحد من تفشي جائحة كورونا .


تارودانت -المكتب الاعلامي :متابعة محمد الفقير

في إطار اشراف وسهر اللجنة الاقليمية لليقظة و التتبع بتنسيق مع اللجن المحلية باقليم تارودانت على تقييم وتتبع الوضعية الوبائية الناجمة عن تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، و المشخصة من خلال ارقام الحالات الايجابية المصابة بهذا الفيروس و المحدد مكان تواجدها بحسب المجال الترابي (انظر الجدول المبياني صحبته).
واعتمادا على ماسبق ذكره فقد تم اتخاذ جملة من الاجراءات الوقائية والاحترازية للحد من تفشي هذه الجائحة و الحيلولة دون ظهور بؤر بالاوساط الاجتماعية والعائلية بصفة خاصة وتجنيب تعريض حياة وأرواح وصحة و سلامة المواطنين للخطر المحدق بهم في كل آن وحين، ولهذه الغاية فقد تم استصدار قرارين تنظيميين يقضيان بمنع التجمعات والتجمهرات بالفضاءات العمومية لمدة 15 يوما قابلة للتمديد و اغلاق ملاعب القرب و الحدائق العمومية بشكل كلي لمدة 15 يوما قابلة كذلك للتجديد في حالة ارتفاع نسبة عدد المصابين، بكل من جماعتي اولادتايمة وتارودانت هذه الاخيرة التي تم منع عقد سوقها الاسبوعي ليوم الاحد 1نونمبر 2020 نفس الاجراء تم اتخاذه حيال السوق الاسبوعي لجماعة ايت ايعزة .
هذا وتجدر الاشارة الى ان اللجنة الاقليمية لليقظة و التتبع للوضعية الوبائية باقليم تارودانت لازالت تواصل حملاتها التحسيسية و التوعوية بخطورة الوضع حيث عقدت مساء يوم الجمعة 30اكتوبر2020 لقاءا مع فعاليات المجتمع المدني باولادتايمة لعرض الوضعية الوبائية الراهنة المقلقة بالاقليم وخاصة بمدينة اولادتايمة،كما تمت الاشارة خلال هذا اللقاء الى ان المنظومة الصحية تعرف في الاونة الاخيرة ضغطا متزيدا، امام تواثر عدد الحالات الايجابية المؤكدة ،ليبقى اكيدا واساسيا إعمال الوقاية قبل العلاج وذلك بضرورة الاستمرار في تطبيق كل الاجراءات الوقائية والاستباقية، الشئ الذي لن يتأتى الا بتظافر جهود الجميع ،خاصة مواطنين ومنتخبين ومؤسسات عمومية وفعاليات المجتمع المدني، لربح رهان هذا التحدي الوطني بكل مسؤلية،استجابة لتعليمات السلطات العمومية وتماشيا والتوجيهات الملكية السامية *لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده*

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى