أخبار محليةالأخبارالمجتمع المدني

جماعة إمولاس: جمعية أوليم في حملة تحسيسية لمواجهة انتشار وباء كورونا.


تارودانت -المكتب الاعلامي :متابعة سعيد الهياق

انطلقت صباح يوم الأحد الماضي بجماعة إمولاس إقليم تارودانت؛ فعاليات الأيام التحسيسية لمواجهة انتشار وباء كورونا من تنظيم جمعية أوليم للتنمية المستدامة مع فرعها بتارودانت بشراكة مع جماعة إمولاس، المجلس الإقليمي، السلطات المحلية، المندوبية الإقليمية للصحة، الثانوية الإعدادية إمولاس وجمعية آباء وأولياء التلاميذ بالإعدادية.
وتروم هذه الأيام التحسيسية إلى خلق تعبئة جماعية داخل المنطقة للتوعية والتحسيس بمخاطر انتشار وباء كورونا جراء الارتفاع المذهل لعدد الإصابات بالإقليم مع توزيع حوالي 10 آلاف كمامة للتخفيف من الأعباء الاقتصادية على الساكنة مع الالتزام بارتدائها حسب الضوابط الصحية الجاري بها العمل.
وفي هذا الإطار قامت جمعية أوليم بزيارة مقر تعاونية أسكا النسوية؛ وقامت بتوزيع كمية من الكمامات ومقياس درجة الحرارة ومجموعة من وسائل التعقيم على عضوات الجمعية من أجل القيام بالتدابير الوقائية والاحترازية ضد الإصابة بالفيروس والعمل بأريحية دون الخوف من الإصابة بالفيروس. كما قامت الجمعية بجولات ميدانية بالسوق الأسبوعي حيث عمدت إلى تنصيب خيمة كبرى لتقديم مجمل التدابير الاحترازية والوقايية التي اتخذتها اللجنة الإقليمية لليقظة والتبع في مواجهة انتشار الوباء مع تحسيس الساكنة بمخاطر تدعيات انتشار الوباء على المستوى الاجتماعي والاقتصادي.
وخلال جولاتها الميدانية قامت بتوزيع الكمامات على مختلف الشرائح الاجتماعية والفئات العمرية مع توزيع الملصقات التي تحتوي على الوسائل الضرورية الواجب اتخاذها للحفاظ على السلامة الصحية على المحلات التجارية والمهنية. كما قامت الجمعية كذلك بزيارة مقر الجماعة ومجموعة مدارس إدريس الأول مع تعقيم مرافقها الضرورية.
هذا وقد حظيت المبادرة الإنسانية والاجتماعية التي قامت بها الجمعية بتفاعل إيجابي واستحسان كبير من طرف الساكنة وكذلك من طرف فعاليات المجتمع المدني.
وفي يوم أمس الاثنين 02نونبر 2020 تابعت الجمعية زيارة المؤسسات التعليمية بكل من إعدادية النور بتمالوكت والثانوية الإعدادية إمولاس ودار الطالب ومجموعة مدارس إدريس الأول بحيث وزعت من خلالها أكثر من 6000 كمامة على التلاميذ إلى جانب عدد كبير من المطويات والملصقات ووسائل التعقيم مع تحسيسهم بأهمية ارتداء الكمامات وتجنب المصافحة والالتزام بالتباعد الجسدي مع الالتزام بكل التدابير التي اتخذتها إدارات المؤسسات التعليمية داخل فضاءاتها التعليمية حفاظاً على السلامة الصحية والجسدية للتلاميذ والأطقم التربية وكل العاملين بها.
وتندرج هذه الأيام التحسيسية لمواجهة انتشار وباء كورونا في إطار مساهمة الجمعية وانخراطها في استراتيجية خارطة الطريق التي اتخذها المملكة المغربية للحد منانتشار جائحة كورونا.
تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى