الأخبارالرياضة

الجزائر أول المتأهلين العرب إلى نهائيات كأس أفريقيا


تارودانت نيوز : متابعة

لحقت الجزائر حاملة اللقب بالسنغال وصيفتها إلى نهائيات كأس أمم أفريقيا 2021 في كرة القدم المؤجلة إلى مطلع 2022 بسبب فيروس كورونا، بتعادلها مع مضيفتها زيمبابوي 2-2، في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثامنة من التصفيات.

وهو التعادل الاول للجزائر في التصفيات بعد ثلاثة انتصارات متتالية آخرها على زيمبابوي نفسها 3-1 الخميس الماضي، فعززت موقعها في صدارة المجموعة برصيد 10 نقاط بفارق خمس نقاط أمام زيمبابوي التي باتت مهددة بالتراجع الى المركز الثالث في حال فوز زامبيا على مضيفتها بوتسوانا لاحقا.

وحذت الجزائر حذو السنغال التي حققت الاثنين فوزها الرابع تواليا عندما جددت فوزها على مضيفتها غينيا بيساو 1-0، بعدما كانت تغلبت عليها بثنائية نظيفة الأربعاء الماضي.

وحافظ المنتخب الجزائري على سجله خاليا من الخسارة للمباراة الـ22 على التوالي، علما بأنه لم يخسر منذ سقوطه على أرض بنين في تشرين الاول (أكتوبر) 2018.

وأجرى مدرب الجزائر جمال بلماضي أربعة تغييرات على التشكيلة التي تغلبت على زيمبابوي الخميس بإشراكه جمال بن العمري وعدلان قديورة وسعيد برحمة وديلور على حساب ياسين ابراهيمي وبغداد بونجاح ومهدي عبيد ومهدي تاهارات.

وتقدمت الجزائر بهدفين لمهاجم مونبلييه الفرنسي أندي ديلور بكرة رأسية قوية اثر تمريرة عرضية لمحمد رضا حلايمية (34)، وأضاف القائد نجم مانشستر سيتي الانكليزي رياض محرز الهدف الثاني بطريقة رائعة بعد أربع دقائق عندما تلقى كرة طويلة بعد منتصف الملعب، فراوغ المدافع تشيكسن بلمسة رائعة بالكعب وتوغل داخل المنطقة وراوغه مرتين قبل ان يسددها داخل مرمى الحارس سومبا.

وعادت زيمبابوي إلى أجواء اللقاء بتقليصها الفارق أواخر الشوط الأول عبر نوليدج ميوسونا (43)، وكادت أن تدرك التعادل في مستهل الشوط الثاني لولا تدخل الحارس رايس مبولحي بابعاده كرة رأسية لمهاجم ليون الفرنسي تينو كاديويري من مسافة قريبة الى ركنية (55).

وكاد كاديويري يفعلها بتسديدة من مسافة قريبة مرت بجوار القائم الأيسر (62).

وحذا حارس مرمى زيمبابوي شومبا حذو مبولحي بابعاده ركلة حرة مباشرة للاعب وسط ميلان الايطالي اسماعيل بناصر بصعوبة الى ركنية (66).

وكاد بغداد بونجاح يسجل الهدف الثالث بعد دقائق من دخوله مكان ديلور، من تسديدة قوية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الأيمن (72).

ونجح منتخب زيمبابوي في ادراك التعادل بواسطة برينس ديوبي بتسديدة بيمناه من مسافة قريبة افلتت من يدي مبولحي وعانقت الشباك (82).

وفي المجموعة الثانية، حقق منتخب جنوب السودان فوزه الأول بتغلبه على ضيفه الأوغندي، شريك بوركينا فاسو في الصدارة، بهدف وحيد سجله تيتو أوكيلو في الدقيقة 35 من ركلة جزاء تسبب بها لاعب وسط مصر المقاصة خالد أوتشو وتلقى البطاقة الحمراء.

وأسدى منتخب جنوب السودان خدمة الى بوركينا فاسو التي انفردت بالصدارة بفارق نقطة واحدة بتعادلها مع مضيفتها مالاوي سلبا.

ورفعت بوركينا فاسو رصيدها الى ثماني نقاط مقابل سبع نقاط لاوغندا واربع نقاط لمالاوي وثلاث نقاط لجنوب السودان.

وفي المجموعة الثالثة، عززت جنوب أفريقيا حظوظها في التأهل بفوزها الثمين على مضيفتها ساو تاومي وبرنسيب 4-2.

وفرض الثنائي ثيمبا زواني وبيرسي تاو نفسه نجما للمباراة بتسجيل كل منهما ثنائية الأول في الدقيقتين 39 و87، والثاني في الدقيقتين 70 و88.

سجل جوازيفيل سواريش (12) وهاراميز (75) هدفي ساو تاومي وبرنسيب.

وهو الفوز الثالث على التوالي لجنوب أفريقيا، فرفعت رصيدها الى تسع نقاط بفارق الاهداف خلف غانا المتصدرة والتي تحل ضيفة على السودان غدا.

وفي المجموعة التاسعة تعادلت إستواني مع الكونغو سلبا، فكسبت الاولى نقطتها الاولى في التصفيات، ورفعت الثانية رصيدها الى سبع نقاط في المركز الثاني بفارق خمس نقاط خلف السنغال.

المصدر :أ ف ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى