أخبار محليةالأخبارحوادث

تارودانت :اللجنة الإقليمية تعيد فرض إجراءات جديدة للحد من توسع انتشار وباء كورونا بإقليم تارودانت ابتداءا من الإثنين 23 فبراير 2020


تارودانت : متابعة المكتب الاعلامي

على إثر التقارير الصادمة التي تؤكد تزايد ارتفاع عدد المصابين بوباء كورونا بإقليم تارودانت أصدرت اللجنة الإقليمية
لليقظة وتتبع الوضعية الوبائية بالإقليم بلاغا تنهي فيه الى علم كافة عموم ساكنة إقليم تارودانت، أنه نظرا للتطورات المقلقة التي باتت تعرفها الوضعية الوبائية على مستوى اقليم تارودانت بشكل يومي، وخاصة بمدينة تارودانت، حيت يتم تسجيل عدد كبير من الاصابات الايجابية بفيروس كورونا المستجد، وعدد الوفيات المرتبطة بهذا المرض، وسعيا إلى الحد من رقعة انتشار هذا الفيروس حماية لسلامة وصحة المواطنات والمواطنين، فقد اتخذت هذه اللجنة يومه الأحد 22 نونبر 2020 رزمة من الاجراءات الاحترازية الاستثنائية المرتبطة بالحد من انتشار وباء كوفيد -19 على مستوى مدينة تارودانت وهي كالتالي:

1- فرض رخص التنقل الاستثنائية بين جماعة تارودانت وبين أقاليم المملكة، وكدا بين جماعة تارودانت والجماعات التابعة لنفوذ تراب اقليم تارودانت، إلا لأسباب مهنية أو إنسانية ( طبية مبررة )، لمدة 15 يوما قابلة للتمديد.

2- إغلاق الحمامات والقاعات الرياضية والحدائق والساحات العمومية وملاعب القرب والفضاءات المخصصة للألعاب الترفيهية للأطفال بمدينة تارودانت لمدة 15 يوما قابلة للتمديد.

3- اغلاق المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية واسواق القرب بمدينة تارودانت على الساعة الثامنة ليلا، لمدة 15 يوما قابلة للتمديد.

4- منع التتبع التلفزي للمقابلات الرياضية لمدة 15 يوما قابلة للتمديد، خاصة كرة القدم، بكافة المقاهي المتواجدة بمدينة تارودانت، تحت طائلة المتابعة القانونية في حق أرباب المقاهي المخالفين.

5- تطبيق المسطرة القانونية في حق الأشخاص المصابين بوباء كوفيد -19 الخارقين لتدابير الحجر الصحي على مستوى مدينة تارودانت وباقي جماعات اقليم تارودانت .

6- المراقبة القانونية الصارمة لاحترام إلزامية ارتداء الكمامة الصحية، وزجر كل شخص غير حامل لها ، باعتباره يشكل خطرا متنقلا ماسا بصحة وسلامة المواطنين، مع التقيد بالإجراءات الحاجزة كالتباعد الجسدي وتفادي التجمعات.

وتبعا لما سبق ذكره، ونظرا للظرفية الصحية العصيبة التي يعرفها الإقليم جراء انتشار وباء كورونا المستجد، الشيء الذي يقتضي الرفع من درجة اليقظة والاحتراز مع الانخراط الفعلي للمواطنات والمواطنين بكل مسؤولية و حس وطني، من أجل الحد من انتشار رقعة هذا الوباء، كما ستتم مواصلة تفعيل اجراءات المراقبة بكل حزم في حق المخالفين لهذه التدابير الاحترازية الاستثنائية، كما تدعو اللجنة الإقليمية لليقظة وتتبع الوضعية الوبائية كافة المواطنات والمواطنين الى التقيد الفعلي بالتدابير المذكورة أعلاه حماية لسلامتهم وأرواحهم،

ويسري تنفيذ هذه الاجراءات ابتداء من يوم الاثنين 23 نونبر 2020 على الساعة الثامنة ليلا، كما يبقى قرار اللجنة الإقليمية لليقظة وتتبع الوضعية الوبائية الصادر بتاريخ 2020/11/17 ساري المفعول.

ويعهد بتنفيذ هذه الإجراءات الى السلطات المحلية والمصالح الأمنية والجماعات الترابية والمصالح اللاممركزة كل في دائرة اختصاصه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى