أخبار جهويةالأخبار

الصويرة :انطلاقة مشروع غرس أشجار الزيتون


تارودانت نيوز:متابعة
قام عامل إقليم الصويرة عادل المالكي ،مؤخرا بإعطاء الانطلاقة لمشروع تطوير قطاع أشجار الزيتون بجماعة المزيلات، وذلك من خلال بدء عملية غرس 400 هكتار من اشجار الزيتون.
وتندرج هذه العملية ،التي تمت بحضور المدير الجهوي للفلاحة مراكش- أسفي ، عبد العزيز بوسراريف، والمدير الإقليمي للفلاحة ، أحمد ناجيد، والسلطات المحلية، في اطار إطلاق مشروع تطوير قطاع أشجار الزيتون خلال الفترة 2019-2021، على مساحة 1500 هكتار على مستوى الإقليم.
كما تأتي في أعقاب دعم ومتابعة مشاريع ” خطة المغرب الأخضر، المتعلقة بتطوير قطاع الأشجار المثمرة في إقليم الصويرة.
وبتكلفة إجمالية تبلغ 22 مليون درهم، يتم تنفيذ مشروع تطوير شجرة الزيتون للفترة 2019-2021، والذي سيستفيد منه 600 فلاح في 6 جماعات بإقليم الصويرة، وذلك بشراكة مع المكتب الوطني للمجلس الفلاحي ومجموعة النفع الاقتصادي “زويت الشياظمة-موغادور”.
وقد تم غرس ما مجموعه 700 هكتار من شحر الزيتون، بينما يجري العمل على غرس 800 هكتار أخرى 400 هكتار منها بجماعة المزيلات، وسيستفيد من هذه العملية حوالي 187 فلاحا.
وسيكون لهذا المشروع أثر كبير، حيث سيساهم في تحسين إنتاجية 1.5 طن/هكتار وفي دخل إضافي للمنتجين، يقدر بـ 15 ألف درهم سنويا للهكتار، فضلا عن خلق فرص عمل تقدر بـ 33 ألف يوم عمل إضافي في السنة، بالإضافة إلى الحفاظ على البيئة من خلال مكافحة تآكل التربة والتصحر، والمساهمة في تعزيز التنوع البيئي.
وبالإضافة إلى غرس 1500 هكتار من أشجار الزيتون، يشمل المشروع تنظيم المستفيدين (التعاونيات و العضوية في المكتب الوطني للمجلس الفلاحي ومجموعة النفع الاقتصادي )، وتقديم المساعدة التقنية، وتنظيم أيام التوعية ودورات التكوينية للفلاحين المستفيدين، والحصول على مواد مخصصة لتقليم وصيانة ضيعات الزيتون.
وفي ما يتعلق بميزانية مشاريع غرس الأشجار المثمرة خلال الفترة 2011-2020، التي استفاد منها 2650 فلاحا ،بغلاف مالي اجمالي قدره 123.8 مليون درهم، فقد تم غرس 7200 هكتار، بما في ذلك 5500 هكتار من أشجار الزيتون، و1000 هكتار من أشجار الخروب، و600 هكتار من أشجار اللوز و100 هكتار من أشجار الأركان.
وقد مكنت هذه المشاريع أيضا من إحداث ” المكتب الوطني للمجلس الفلاحي ومجموعة النفع الاقتصادي”زويوت الشياظمة-موغادور”، فضلا عن تأطير ودعم الفلاحين المستفيدين.
ومن المتوقع أيضا الرفع من الإنتاج الإضافي السنوي بمقدار 1000 طن ، بقيمة إضافية تزيد عن 28 مليون درهم في السنة ، وكذلك الزيادة في معدل القيمة المضافة من 2000 إلى أكثر من 22 ألف درهم/ هكتار، الى جانب المساهمة في خلق فرص عمل تقدر بأكثر من 125 ألف يوم عمل سنويا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى