أخبار دوليةالأخبار


تارودانت نيوز : متابعة

اعلنت وزارة الداخلية السعودية، مساء الأحد، تعليق الدخول إلى المملكة عبر المنافذ البرية والبحرية والجوية، مؤقتا، مع احتمال تمديد العمل بهذا التعليق، وذلك في إطار جهود منع انتشار سلالة جديدة من فيروس كورونا المستجد.

وجاء هذا الإجراء “بناء على ما رفعته وزارة الصحة عن انتشار نوع جديد متحور من فيروس كورونا المستجد في عدد من الدول، وحتى تتضح معلومات طبية عن طبيعة هذا الفيروس، ورغبة في اتخاذ إجراءات عاجلة لحماية الصحة العامة للمواطنين والمقيمين وضمان سلامتهم”، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس”.

ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية قوله، إنه تقرر تعليق جميع الرحلات الجوية الدولية للمسافرين – إلا في الحالات الاستثنائية – مؤقتا لمدة أسبوع، قابلة للتمديد أسبوعا آخر، ما عدا الرحلات الأجنبية الموجودة حاليا في أراضي المملكة، فيسمح لها بالمغادرة.

ويستثنى من ذلك الرحلات الأجنبية الموجودة حاليا في أراضي المملكة، فيسمح لها بالمغادرة. كما تقرر تعليق الدخول إلى المملكة عبر المنافذ البرية والبحرية مؤقتا لمدة أسبوع قابلة للتمديد أسبوعا آخر.

ونوه المسؤول بوزارة الداخلية السعودية، بأنه ينبغي على كل من عاد من إحدى الدول الأوروبية أو من أي دولة ظهر فيها الوباء، من تاريخ 8 كانون الأول، الالتزام بالعزل المنزلي لمدة أسبوعين اعتبارا من تاريخ قدومه إلى المملكة، على أن يقوم بإجراء فحص (كوفيد 19) خلال فترة عزله، مع تكراره كل 5 أيام.

وبموجب الإجراءات الجديدة، يتوجب على كل من عاد من إحدى الدول الأوروبية أو مر بها أو بأي دولة ظهر فيها الوباء – خلال الأشهر الثلاثة الماضية – أن يقوم بإجراء فحص فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

ويستثنى مما ورد أعلاه حركة نقل البضائع والسلع وسلاسل الإمداد من الدول التي لم يظهر فيها الفيروس المتحور، وفق ما تحدده وزارة الصحة بالتنسيق مع وزارة النقل.

و أعلنت حكومة المملكة المتحدة السبت إغلاق أجزاء واسعة من البلاد، بما في ذلك لندن، بعد أن اعترفت بأن أكثر من نصف حالات الإصابة بمرض “كوفيد 19” الجديدة نتجت عن سلالة متحورة من فيروس كورونا، والتي تبين أنها أسرع انتشارا لكنها ليست أشد تأثيرا على المصابين.

المصدر: سبوتنيك + و اع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى