أخبار وطنيةالأخبارمستجدات التعليم

أكثر من 300 ألف تلميذ غادروا المقاعد الدراسية خلال السنة الماضية .


تارودانت نيوز :متابعة

كشف وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية سعيد أمزازي عن وجود أكثر من 300 ألف تلميذ مغربي غادروا أسوار المدرسة خلال العام الماضي.

وأكد الوزير المغربى في تصريح له امام البرلمان ، أن 304 آلاف و545 تلميذا كانوا ضحايا الهدر المدرسي؛ ضمنهم 160 ألفا و837 منقطعا بالتعليم بالإعدادي، موضحا أن نسبة التلاميذ المنقطعين عن الفصول الدراسية كانت أكبر؛ فقد انخفضت إلى 10.4 % من إجمالي التلاميذ، بعدما كانت في 12% موسم 2018 بعدد منقطعين بلغ 183 ألفا و985 تلميذا.

وبالنسبة للتعليم الابتدائي، فقد أوضحت المعطيات الرسمية للوزارة المغربية أن نسبة المنقطعين انتقلت من 2.7 % إلى 2.1 %، أي من 95 ألفا و191 منقطعا إلى 76 ألفا و574 منقطعا، مشيرة إلى أن نسبة الهدر بالتعليم الثانوي التأهيلي انتقلت من 8.8% إلى 7.4%، أي من 80 ألفا و569 منقطعا إلى 67 ألفا و134. وأوضح المسؤول المغربى أن العام الماضى تم تسجيل انخفاض مهم في أعداد المنقطعين في المراحل التعليمية الثلاث بلغ ناقص 55 ألفا و200.

وكشفت المعطيات الرقمية أن الوزارة الوصية على قطاع التعليم بالمغرب بصدد التخطيط لبناء 103 مدرسة داخلية، موزعة بدورها على 26 داخلية برسم سنة 2021 و36 داخلية برسم سنة 2022 و41 داخلية برسم عام 2023. 
يذكر أن مجموع المؤسسات التعليمية على المستوى الوطني بالمغرب وصل، برسم الموسم الدراسي الحالي، 11 ألفا و487 مؤسسة؛ منها 6309 مؤسسات بالوسط القروي، و188 مدرسة، بالإضافة إلى 13 ألفا و155 فرعية.  

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى