أخبار دوليةالأخبارالرياضة

عادَل بنزيمة واقترب من ميسي.. المغربي يوسف النصيري يتألق بأول هاترك مع إشبيلية


تارودانت نيوز : متابعة

سجَّل المهاجم المغربي يوسف النصيري، مهاجم إشبيلية، ثلاثة أهداف (هاتريك)، ليقود فريقه للفوز 3-2 على ضيفه ريال سوسيداد، في مباراة مثيرة بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بعد بداية فوضوية شهدت تسجيل أربعة أهداف في أول عشر دقائق، السبت.

هاتريك يوسف النصيري

وهز المغربي النصيري الشباك، مستفيداً من تمريرة عرضية منخفضة من فرناندو بعد أربع دقائق، لكن قبل أقل من 60 ثانية أدرك سوسيداد التعادل بفضل هدف عكسي من دييغو كارلوس مدافع إشبيلية، الذي هز شباك حارسه المغربي ياسين برونو من خارج المنطقة أثناء محاولته منع ألكسندر إيزاك من الوصول إلى الكرة.

واستعاد النصيري تقدُّم إشبيلية بعدها بلحظات بهدف من مجهود فردي رائع وإنهاء قوي للكرة في الشباك، لكن المهاجم السويدي إيزاك أدرك التعادل في الدقيقة الـ14 بعد ركلة ركنية.

وأكمل النصيري الثلاثية الشخصية في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني بعد عمل رائع من لوكاس أوكامبوس.

وواصل ابن الـ23 عاماً تألقه هذا الموسم ورفع رصيده الى ثمانية أهداف في الدوري هذا الموسم و12 في جميع المسابقات، بتسجيله الأهداف الثلاثة التي جعلت إشبيلية على المسافة ذاتها من سوسييداد الخامس ولكل منهما 30 نقطة، مع أفضلية الأهداف للأخير.

معادلة بنزيمة

وتقدَّم النصيري بذلك إلى المركز الرابع في قائمة هدافي الدوري الإسباني بالتساوي مع الفرنسي كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد، وبفارق هدف واحد خلف كل من إياغو أسباس مهاجم سلتا فيغو، ولويس سواريز مهاجم أتلتيكو مدريد ويملك كل منهما 9 أهداف، مقابل 10 أهداف لجيرارد مورينو مهاجم فياريال، في حين يملك ليونيل ميسي، نجم برشلونة، 11 هدفاً في صدارة القائمة.

وكان النصيري سعيداً بثلاثيته الأولى مع إشبيلية وهدفه الثاني عشر هذا الموسم في المشاركة الـ11 له كأساسي، قائلاً عن أدائه أمام سوسيداد: “قد تكون المباراة الأفضل التي خضتها في مسيرتي”.

هذا الهاتريك ليس الأول في مسيرة النصيري بالدوري الإسباني، إذ سبق أن سجل 3 أهداف مع فريقه السابق ليغانيس ضد ريال بيتيس، العام الماضي.

الأغلى في تاريخ إشبيلية

يُذكر أن يوسف النصيري هو اللاعب الأغلى في تاريخ إشبيلية، الذي جلبه من ليغانيس في فترة الانتقالات الشتوية الماضية مقابل 20 مليون يورو.

وأثبت النصيري أنه يستحق هذا المبلغ الكبير، وبات أحد أهم لاعبي إشبيلية، ليُكلل مجهوده بثلاثة أهداف رائعة أمام ريال سوسيداد.

وتخرج النصيري من أكاديمية محمد السادس في مدينة سلا المغربية التي تعنى بالمواهب الصغيرة، وانضم إلى صفوف ملقة الإسباني موسم 2015-2016 وخاض معه 39 مباراة، سجل خلالها 5 أهداف حتى صيف 2018 عندما شارك مع منتخب بلاده في سن الحادية والعشرين بكأس العالم التي أقيمت في روسيا.

وبعد المونديال انضم النصيري إلى ليغانيس وسجل معه 15 هدفاً في 53 مباراة بمختلف المسابقات، ليصبح الهداف التاريخي للنادي المُنتمي إلى ضواحي العاصمة الإسبانية مدريد.
المصدر : عربي بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى