أخبار جهويةالأخبار

حملة موسعة للكشف عن السلالة الجديدة لفيروس كورونا في صفوف الثلاميذ بسيدي بيبي


تارودانت نيوز متابعة
تقود وزارتي الصحة والتربية الوطنية والتكوين المهني حملة الكشف عن فيروس كورونا المستجد بين تلاميذ التعليم الإعدادي والثانوي في ست جهات، تزامنا مع ظهور سلالة جديدة لهذا الوباء في العديد من الدول الأوربية.
وتروم هذه الخطوة الكشف المبكر عن الطفرة الجديدة للجائحة، وسبل تطويقها في صفوف التلاميذ أقل من 18 سنة، ومعرفة خصائصها الوراثية.
وانطلقت الحملة منذ الجمعة الماضي، بموجب مذكرة وزارة الصحة، من أجل تعميم تحاليل الدم على التلاميذ، الذين تتراوح أعمارهم بين 16 سنة و18، ويتابعون دراستهم بالمرحلتين الثانوية والإعدادية، بغرض الكشف عن سلالة كورونا الجديدة، على أن تستهدف العملية 30 ألف تلميذ.
بدورها عرفت ثانوية عبد الله الشفشاوني الإعدادية، بتراب جماعة سيدي بيبي التابعة لإقليم اشتوكة أيت باها، توافد عدد كبير من تلامذتها على إجراء التحاليل المخبرية، في احترام تام للتدابير الوقائية المنصوص عليها من لدن وزارة الصحة، من تباعد اجتماعي، وتعقيم، فضلا عن ارتداء الكمامات.
وتأتي هذه الحملة، التي أطلقتها وزارة الصحة بتعاون وثيق مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم الوزارة، على إثر ظهور سلاسة جديدة من هذا الفيروس، والتي تتميز بسرعة الانتشار بين الشباب.
وتستهدف الحملة 30 ألف من التلاميذ موزعين بين جهة الدار البيضاء – سطات (10 آلاف تلميذ)، وجهات الرباط – سلا – القنيطرة، وطنجة – تطوان – الحسيمة، وفاس – مكناس، ومراكش – آسفي، وسوس – ماسة (4000 تلميذ لكل جهة).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى