الأخبارالصحة

كل ما تريد معرفته عن الزائدة الدودية


تارودانت نيوز : متابعة

كل منا لديه زائدة دودية، ولكن أين مكان الزائدة الدودية؟ وما وظيفة الزائدة الدودية؟ ما شكل الزائدة الدودية وكذلك شكل الزائدة الدودية الملتهبة؟ سنتعرف في هذا المقال على ما تريد معرفته عن الزائدة الدودية.

مكان الزائدة الدودية
تعرف الزائدة الدودية بالإنجليزي باسم (Vermiform appendix)، جيب على شكل إصبع ينطلق من القولون ويكون مسدود النهاية في الجانب الأيمن السفلي من البطن [1].

وظيفة الزائدة الدودية
وظيفة الزائدة الدودية غير معروفة، حيث تقول إحدى النظريات أن الزائدة الدودية تعمل كمخزن للبكتيريا الجيدة، “تعيد تشغيل” الجهاز الهضمي بعد أمراض الإسهال، ويعتقد خبراء آخرون أن الزائدة الدودية ليست سوى بقايا عديمة الفائدة من ماضينا التطوري [2].

شكل الزائدة الدودية
يشبه شكل الزائدة الدودية الإصبع، يقع في نهاية الأمعاء الغليظة، انظر شكل الزائدة الدودية في جسمك.

صورة توضح شكل الزائدة الدودية


شكل الزائدة الدودية الملتهبة
التهاب الزائدة الدودية هو التهاب يصيب الزائدة الدودية، ويسبب ألماً في أسفل البطن الأيمن. انظر إلى شكل الزائدة الدودية الملتهبة والفرق بينها وبين الزائدة الدودية السليمة.

أسباب التهاب الزائدة الدودية
من المحتمل أن يكون سبب التهاب الزائدة الدودية انسداداً في بطانة الزائدة الدودية ينتج عنه عدوى، حيث تتكاثر البكتيريا بسرعة، مما يتسبب في التهاب الزائدة الدودية وتورمها وامتلائها بالقيح. يمكن أن تتمزق الزائدة الدودية إذا لم تُعالج على الفور وهو ما يعرف بـ (انفجار الزائدة الدودية) [1].

أعراض الزائدة الدودية
إذا كنت تعاني من التهاب الزائدة الدودية فستلاحظ الأعراض التالية [1]:

ألم مفاجئ يبدأ في الجانب الأيمن من أسفل البطن.
ألم مفاجئ يبدأ حول سرتك وغالباً ما ينتقل إلى أسفل البطن الأيمن.
الألم الذي يزداد سوءاً عند السعال أو المشي أو القيام بحركات مزعجة أخرى.
استفراغ و غثيان.
فقدان الشهية.
حمى منخفضة الدرجة قد تتفاقم مع تقدم المرض.
إمساك أو إسهال.
انتفاخ البطن.
أعراض الزائدة الدودية لدى الأطفال
إذا كان طفلك يعاني من آلام في البطن، فاحذر من علامات التهاب الزائدة الدودية هذه [3]:

ألم شديد: بشكل رئيسي حول السرة أو في الجزء السفلي الأيمن من البطن (قد يأتي الألم ويختفي في البداية، ثم ينمو بثبات وشدة).
حمى منخفضة.
فقدان الشهية.
الغثيان والقيء.
إسهال (بكميات صغيرة خاصة مع مخاط).
انتفاخ البطن.
إذا انتشر الألم عبر البطن، فقد يعني ذلك أن الزائدة الدودية قد انفجرت، وتعتبر الحمى الشديدة التي تصل إلى 40 درجة مئوية علامة أخرى على انفجار الزائدة الدودية.
تشخيص التهاب الزائدة الدودية
إذا كنت تعاني من أعراض التهاب الزائدة الدودية فعليك مراجعة الطبيب على الفور حيث سيقوم بما يلي [4]:

فحص جسدي لتقييم ألمك: قد يضغط طبيبك برفق على المنطقة المؤلمة. عندما يتم تحرير الضغط فجأة، غالباً ما يكون ألم التهاب الزائدة الدودية أسوأ، مما يشير إلى أن الصفاق المجاور ملتهب، وقد يبحث طبيبك عن تصلب في البطن وكيف تتفاعل عضلات البطن استجابةً للضغط على الزائدة الملتهبة.
إصبع مزلق: قد يستخدم طبيبك إصبعاً مزلقاً مرتدياً قفازاً لفحص أسفل المستقيم، قد تخضع النساء في سن الإنجاب لفحص الحوض للتحقق من مشاكل أمراض النساء المحتملة التي يمكن أن تسبب الألم.
فحص الدم: يسمح هذا لطبيبك بالتحقق من ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء، مما قد يشير إلى وجود عدوى.
فحص البول: قد يطلب منك طبيبك إجراء تحليل للبول للتأكد من أن عدوى المسالك البولية أو حصوات الكلى لا تسبب لك الألم.
اختبارات التصوير: قد يوصي طبيبك بإجراء أشعة سينية على البطن، أو تصوير البطن بالموجات فوق الصوتية، أو التصوير المقطعي المحوسب (CT)، أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للمساعدة في تأكيد التهاب الزائدة الدودية أو العثور على أسباب أخرى لألمك.
علاج الزائدة الدودية
إذا شخّص الطبيب أنك تعاني من التهاب الزائدة الدودية فيتم علاجها كما يلي [4]:

استئصال الزائدة الدودية
يمكن إجراء استئصال الزائدة الدودية بإحدى طريقتين:

الجراحة المفتوحة: يقوم الطبيب بشق واحد في البطن باستخدام شق بطني واحد بطول 2 إلى 4 بوصات (5 إلى 10 سنتيمترات).
المنظار: يمكن إجراء الجراحة من خلال بضع شقوق صغيرة في البطن (جراحة بالمنظار). أثناء استئصال الزائدة الدودية بالمنظار، يُدخل الجراح أدوات جراحية خاصة وكاميرا فيديو في بطنك لإزالة الزائدة الدودية. بشكل عام، تسمح لك الجراحة بالمنظار بالتعافي بشكل أسرع والشفاء بأقل ألم وتندب. قد يكون من الأفضل لكبار السن والأشخاص المصابين بالسمنة.
تصريف الخراج قبل جراحة الزائدة الدودية
إذا انفجرت الزائدة الدودية وتشكل خراج حولها، فقد يتم تصريف الخراج عن طريق وضع أنبوب عبر الجلد في الخراج. يمكن إجراء استئصال الزائدة الدودية بعد عدة أسابيع من السيطرة على العدوى.

التعافي من عملية استئصال الزائدة الدودية
توقع بضعة أسابيع من التعافي من استئصال الزائدة الدودية، أو لفترة أطول إذا انفجرت الزائدة الدودية. لمساعدة جسمك على الشفاء يمكنك اتباع النصائح التالية:

تجنب النشاط الشاق في البداية: إذا أجريت عملية استئصال الزائدة الدودية بالمنظار، فحد من نشاطك لمدة ثلاثة إلى خمسة أيام. إذا أجريت عملية استئصال الزائدة الدودية المفتوحة، فحد من نشاطك لمدة 10 إلى 14 يوماً.
اسأل طبيبك عن القيود المفروضة على نشاطك ومتى يمكنك استئناف الأنشطة العادية بعد الجراحة.
ادعم بطنك عند السعال: ضع وسادة على بطنك واضغط عليها قبل أن تسعل أو تضحك أو تتحرك للمساعدة في تقليل الألم.
اتصل بطبيبك إذا لم تساعد أدوية الألم التي تتناولها: إن الشعور بالألم يضع ضغطاً إضافياً على جسمك ويبطئ عملية الشفاء.
إذا كنت لا تزال تعاني من الألم على الرغم من تناول مسكنات الألم، فاتصل بطبيبك.
انهض وتحرك عندما تكون مستعداً: ابدأ ببطء وقم بزيادة نشاطك عندما تشعر أنك قادر على ذلك.
ابدأ بالمشي لمسافات قصيرة.
النوم عند التعب: بينما يُشفى جسمك، قد تجد أنك تشعر بالنعاس أكثر من المعتاد. خذ الأمور ببساطة وارتاح عندما تحتاج إلى ذلك.
ناقش العودة إلى العمل أو المدرسة مع طبيبك: يمكنك العودة إلى العمل عندما تشعر أنك قادر على ذلك. قد يتمكن الأطفال من العودة إلى المدرسة بعد أقل من أسبوع من الجراحة. يجب أن ينتظروا أسبوعين إلى أربعة أسابيع لاستئناف النشاط الشاق، مثل دروس الرياضة.

الزائدة الدودية موجودة في جسم كل واحد منا، وطالما أنها غير ملتهبة ولم تُصاب بالعدوى فكل شيء على ما يرام، إما إذا التهبت فيجب استئصالها.
المصدر :موقع بابونج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى