أخبار دوليةالأخبارحوادث

بريطانيا تصبح أول بلد أوروبي يتخطَّى حاجز الـ100 ألف وفاة بكورونا، وجونسون يُعلِّق: أتحمَّل المسؤولية الكاملة


رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون يرتدي كمامة/رويترز

أصبحت المملكة المتحدة، الثلاثاء 21 يناير/كانون الثاني 2021، أول بلد في أوروبا يتجاوز عتبة مئة ألف وفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا، ما يؤكد خطورة الأزمة في هذا البلد الذي يعول في شكل كبير على حملات التلقيح.

حسب تقرير لوكالة “فرانس برس” الفرنسية، فقد أظهرت الحصيلة اليومية لوزارة الصحة تسجيل 1631 وفاة إضافية، ما يرفع الحصيلة الإجمالية للوباء إلى مئة ألف و162 وفاة.

تعليقاً على ذلك أعلن رئيس الوزراء بوريس جونسون أنه يتحمل “المسؤولية كاملة” عما قامت به حكومته.

إذ قال جونسون في مؤتمر صحفي: “إنني آسف بشدة لكل روح تزهق، وبالتأكيد بصفتي رئيساً للوزراء أتحمل المسؤولية كاملة عن كل ما قامت به الحكومة”.

تشديد القيود
وتواصل لندن تشديد القيود من أجل التصدي للجائحة، إذ قال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، الأحد 26 يناير/كانون الثاني 2021، إن البلاد لا يزال أمامها طريق طويل حتى يمكنها تخفيف قيود العزل العام التي تفرضها، رغم وجود مؤشرات على أن تلك القيود تسهم في تقليل معدلات الإصابات بكوفيد-19.

هانكوك صرح خلال مقابلة مع “سكاي نيوز” “هناك دلائل مبكرة على أن الإغلاق بدأ يسهم في تقليل حالات الإصابة. لكنْ أمامنا طريق طويل للغاية لتنخفض تلك الأعداد بما فيه الكفاية، لأن معدل الحالات كان مرتفعاً بصورة غير معقولة ويمكنكم ملاحظة الضغوط التي تعاني منها هيئة الصحة العامة البريطانية”.

كما أضاف أنه يأمل أن تتمكن المدارس، التي أغلقت أمام معظم الطلاب منذ الخامس من يناير/كانون الثاني في إطار إجراءات العزل العام، من إعادة فتح أبوابها في فترة عيد الفصح أوائل إبريل/نيسان، لكنه قال إن ذلك يعتمد على البيانات المتعلقة بمرض كوفيد-19.

المتحدث ذاته، تابع قائلاً “يجب علينا أن ننظر في البيانات وفي تأثير برنامج التطعيمات”.

أشد فتكاً
في تصريح يؤكد خطورة السلالة المتحورة من كورونا المستجد، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الجمعة 22 يناير/كانون الثاني 2021، إن ثمة أدلة تؤكد أن فيروس كورونا المتحور “أكثر فتكاً”.

جونسون قال في مؤتمر صحفي، إن فيروس كورونا المتحوّر ليس أسرع انتشاراً وأكثر عدوى فقط، بل أشد فتكاً، موضحاً: “يبدو الآن أيضاً أن هناك بعض الأدلة على أن النسخة المتحوّرة الجديدة قد تكون مرتبطة بدرجة أعلى من الوفيات”.

فيروس كورونا المتحور رُصد منذ أسابيع في بريطانيا، التي باتت الأكثر تضرراً من الوباء بأوروبا؛ ما دفع السلطات إلى اللجوء لإغلاق للمرة الثالثة؛ في محاولة للحد من انتشار الموجة الجديدة.

مستشفيات بريطانيا تخوض “معركة يائسة”
نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية تقريراً لمراسلها بنجامين مولر عن المعركة اليائسة التي تخوضها المستشفيات البريطانية ضد تهديد حذَّر كثيرون من قدومه.

جاء فيه أن المستشفيات البريطانية تجاهد للتأقلم مع السلالة الجديدة من فيروس كورونا رغم التحذيرات خلال العام الماضي وضرورة التحضير في مواجهة زيادة بالحالات أثناء الشتاء.

قال مولر إن السلالة الجديدة من فيروس كورونا، المعدية بشكل كبير، تضرب نظام الصحة الوطنية الذي يعمل فوق طاقته، حيث يقول عمال الصحة إن هذا بسبب فشل الحكومة في استباق وتوقع الحالات أثناء الشتاء؛ وهو ما دفعهم إلى اتخاذ إجراءات أكثر تطرفاً لمواجهة الحالات المتزايدة.
المصدر: عربي بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى