الأخبار

تارودانت :انتخاب الأستاذ عبد العزيز الطايفي كاتبا محليا لفرع حزب الاتحاد الاشتراكي باولاد تايمة


تارودانت نيوز : عبد الجليل بتريش

مواصلة لدينامية حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية باقليم تارودانت و بغية تعزيز تواجد الحزب في مختلف جماعات الاقليم وتحت شعار : ” شباب من أجل التغيير” ، احتضن المركب الثقافي بمدينة اولاد تايمة يومه الخميس 28 يناير 2021 أشغال مجلس الفرع لتجديد المكتب ، تحت اشراف الكتابة الاقليمية.
افتتح اللقاء الكاتب الاقليمي محمد جبري بكلمة ترحيبية ” منوها بالمجهود الجماعي الذي بذله المكتب السابق وبتضحيات و نضالات المناضلات والمناضلين باولاد تايمة ” ، داعيا ” الى مواصلة العمل للحفاظ على المكتسبات بالمدينة و تغيير منهجية عمل المكتب الجديد من خلال وضع خطة عمل تنطلق من القرب من المواطنين والمواطنات للانصات لهمومهم وانشغالاتهم بنفس جديد ورؤية جديدة تتماشى و مبادئ الحزب وقيمه باعتباره حزبا جماهيريا ذو تاريخ و تجربة رائدة في التدبير والتسيير ” . بعدها تناول كاتب الفرع السابق عبد الله الرخا الكلمة لعرض التقريرين الادبي والمالي، شاكرا كل أعضاء مكتب الفرع على مجهودهم ونضالهم من أجل إشعاع الحزب .و بعد المناقشة تمت المصادقة بالاجماع على التقريرين الأدبي و المالي. لينتقل الجمع الى التصويت على عبد العزيز الطايفي كاتبا محليا للحزب باولاد تايمة ، في افق تشكيل المكتب الجديد .
وللاشارة فالأستاذ عبد العزيز الطايفي المنتخب،” اطار بقطاع التعليم متدرجا بين التدريس والادارة والتسيير المادي والمالي وهو خريج كلية العلوم القانونية والاقتصادية تخصص قانون عام ، وله بحث في مجال التدبير الجماعي تحت عنوان ” السلطة التنظيمية المحلية وسؤال الحكامة” ، رئيس فدرالية ملتقى جمعيات اولاد تايمة و كاتب محلي للمنتدى المغربي لحقوق الانسان باولاد تايمة “.
و على هامش هذا اللقاء أدلى لنا عبد العزيز الطايفي الكاتب المحلي المنتخب بالتصريح التالي :
” من هذا المنبر أضم صوتي لصوت كل المؤتمرين لأنوه بالمجهود الجماعي الذي بذله المكتب السابق وبتضحيات كافة المناضلات والمناضلين في صفوف الحزب بمدينة اولاد تايمة .كما أتقدم بالشكر للكتابة الاقليمية للحزب برئاسة الأخ محمد جبري على دعمه للمكتب السابق و وقوفه لإنجاح محطة اليوم. الشكر موصول لكافة المؤتمرين على ثقتهم التي حظينا بها كاتبا محليا وتكليفي بتشكيل مكتب الفرع.هذه الثقة التي لا أعتبرها تشريفا بل تكليفا يلقي على عاتقنا مسؤولية الحفاظ على المكتسبات التي حققها المكتب السابق و كذلك مسؤولية تحقيق نتا ئج ملموسة وخصوصا اننا مقبلون على الاستحقاقات الانتخابية. فمنهجية عملنا ستكون مرتكزة على العمل وفق رؤية موحدة تستعيد للحزب مكانته بالمدينة ، باعطاءه نفسا جديدا يعتمد على العمل الجماعي و التأطير والقرب من المواطنين والمواطنات بمختلف فئاتهم شبابا ونساء والانصات لهمومهم وقضاياهم المحلية والدفاع عنها.كما سيعتمد على بلورة تصور لنموذج تنموي لمدينة عصرية يشارك فيه كل الفاعلين الغيورين على المدينة”.
عبد الجليل بتريش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى