أخبار وطنيةالأخباردراسات

معهد ثربانتس ينظم سلسلة ندوات عبر الإنترنيت حول الموريسكيين واللغة الأعجمية مابين 4 مارس و 24 ماي


تارودانت نيوز : متابعة

ينظم معهد ثربانتس بالرباط مابين 4 مارس و 24 ماي سلسة ندوات عبر الإنترنيت تناقش موضوع الموريسكيين واللغة الأعجمية.

وأفاد بلاغ للمعهد بأن الندوة الأولى ضمن هذه السلسلة، المقرر عقدها في 4 مارس، في إطار نشر كتاب “الأعجمية الأندلسية” للأستاذ الحسين بوزينب المورخ والباحث اللغوي، والمترجم المتخصص في الدراسات الإسبانية، تقترح إطلاق تفكير حول الموريسكيين ولغتهم، وكذا مقاربة متجددة لتثمين أدبهم الإسباني.

كما ستتطرق الندوة إلى ظاهرة “ﺍﻷﻟﺨﻤﻴﺎﺩﻭ” التي وسمت جوانب مختلفة من الحياة الاجتماعية المورسكية (التواصل بالحروف، والمحاسبة التجارية، والحياة القضائية، والدينية، والأدبية، وغيرها من جوانب الحياة اليومية).

وذكر البلاغ أن السيد بوزينب، الأستاذ الجامعي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الخامس بالرباط منذ سنة 1980 و عضو مراسل بالأكاديمية الملكية الإسبانية، متخصص في مجالات الأعجمية وتاريخ الموريسكيين وتوثيق الأرشيف حول المغرب والترجمة بثلاث لغات (العربية والاسبانية والفرنسية).

وللأستاذ بوزينب العديد من المؤلفات، بما في ذلك العديد من الدراسات حول الأدب الأعجمي وتاريخ الموريسكيين، نشرت في المجلات المتخصصة في المغرب وإسبانيا وفرنسا وتونس وبورتوريكو.

وخلال هذا اللقاء، سيتبادل بوزينب أفكاره حول نفس الموضوع مع المؤرخ الإسباني ألبيرتو مونتانير فروتوس، أستاذ الأدب الإسباني في جامعة سرقسطة، والذي يشغل أيضا منصب نائب مدير المعهد الجامعي لأبحاث التراث والعلوم الإنسانية.

ويتولى فروتوس الأستاذ الزائر والباحث في جامعات سانت بطرسبرغ، وأكسفورد، و الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك، و المدرسة العليا للمعلمين في ليون ENS، وكذا جامعات بوينس آيرس، و بيركلي، والسوربون، وستانفورد، منصب مدير وحدة الدراسات العربية والإسلامية في معهد الدراسات الإسلامية والشرق أوسطية السابق، التابع للمركز المختلط لاس كورتيس دي أراغون، بجامعة سرقسطة. كما أنه مؤلف لحوالي 50 كتابا وأزيد من ثلاثمائة مقالة.

وخلال الندوة الثانية، سيتناول المؤرخ الفرنسي برنارد فانسان، في 18 مارس ، موضوع منفى الموريسكيين في فرنسا، واندماجهم في مناطق مختلفة من البلاد، وأنشطتهم، وكذا علاقتهم بالسكان المحليين ومع السلطات الفرنسية والأجنبية.

كما سيتطرق الأستاذان فانسان وبوزينب إلى الظروف المعيشية للموريسكيين المطرودين من إسبانيا بين عامي 1609 و 1614 إلى البلدان المسيحية، بما في ذلك فرنسا.

وبرنارد فانسان، أستاذ فخري للتاريخ والحضارة الأمريكية في جامعة أورليان، وهو أيضًا مدير الدراسات في مدرسة الدراسات العليا في العلوم الاجتماعية ومدير مركز البحوث التاريخية (EHESS-CNRS). وله العديد من الأعمال حول الموريسكيين، من بينها “تاريخ المورسكيين.. حياة ومأساة أقلية”.

وستختتم هذه السلسلة من الندوات في 24 ماي بندوة للمؤرخ المكسيكي هرنان تابوادا حول موضوع “الموريسكيون في أمريكا الاستعمارية”.

وخلال هذا اللقاء، الذي سيديره أيضا الأستاذ بوزينب، سيتناول هرنان تابوادا بشكل خاص، مسألة وجود الإسلام في أمريكا والدراسات المتعلقة بآثار الموريسكيين في البحر الأبيض المتوسط وأمريكا.

وهرنان تابوادا، أستاذ للتاريخ في جامعة بوينس آيرس ومتخصص في دراسات أمريكا اللاتينية والشرق الأوسط، وهو أيضا باحث في مركز التحقيقات حول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي التابع للجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك، وأستاذ في كلية الفلسفة والآداب بنفس الجامعة.

وأنجز تابودا العديد من المقالات والدراسات الأكاديمية حول تاريخ الإسلام والإسلام في أمريكا اللاتينية.

وسيتم تقديم الندوات الثلاث، التي ستنعقد ابتداء من الساعة السادسة والنصف مساء عبر منصة “زووم”، من طرق مدير معهد ثيربانتس بالرباط، خوسيه ماريا مارتينيز. كما سيتم بثها عبر “فيسبوك ” و”يوتوب” مع ترجمة فورية إلى اللغة العربية.

وتجدر الإشارة إلى أن أول ندوة حضورية عقدها كرسي معهد ثربانتس بالرباط أدارها البروفيسور خوان كارلوس فيلافيردي أمييفا، في 21 فبراير 2020، حول موضوع “الأدب الاعجمي.. من إسلام ﺍﻷﻟﺨﻤﻴﺎﺩﻭ إلى المنفى الموريسكي”./و م ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى