أخبار دوليةالأخبارتكنولوجيا

روسيا تستعد لتطوير أحدث وقود ظهر في العالم وتستخدمه السعودية في مدينة “نيوم” الجديدة


Reuters

تارودانت نيوز: متابعة

كشف نائب الرئيس للتسويق وتطوير الأعمال في شركة “روساتوم أوفرسيز” الروسية الحكومية للطاقة النووية، أنطون موسكفين، عن وجود خطط لتطوير إنتاج الهيدروجين الأخضر في روسيا.

وأوضح أنه سيتم إنتاج الهيدروجين باستخدام تقنية التحليل الكهربائي عبر بخار الماء، ويمكن أن يكون مصدر طاقة مثاليا للعالم”.

وقال موسكفين: “لإنتاج كميات كبيرة من الهيدروجين الأخضر لا بد من وجود مصدر موثوق للكهرباء كمحطات الطاقة النووية، التي توفر الحمل الأساسي له”.

وأضاف: “إذا أردنا إنشاء سلسلة توريد للهيدروجين، فيجب أن تعمل بسلاسة، ويجب أن يكون الهيدروجين المنتج قادرا على المنافسة في السوق الناشئة”.

وتابع موسكفين: “في روسيا، هناك فرص لإنتاج غاز H2 باستخدام محطات الطاقة النووية ومصادر أخرى للطاقة الخضراء، مثل مزارع الرياح وغيرها”.

وعن فوائد الهيدروجين الأخضر، أكد موسفكين أنه يلعب دورا في إزالة الكربون والتلوث من نظام الطاقة، والذي ما يزال يمثل قضية رئيسية عالميا، ويمكن أن يساهم كذلك في تكوين صناعة صديقة للبيئة في قطاع النقل والتدفئة، كما أن الاستخدام واسع النطاق للهيدروجين، إذا تم إنتاجه محليا، سيسمح لأنظمة الطاقة الوطنية بتنويع قاعدة الوقود وتحسين أمن الطاقة.

ووفقا للشركة فإن السعودية تبدي اهتماما كبيرا بالهيدروجين الأخضر مثل العديد من الدول الأخرى في العالم، حيث أعلنت مؤخرا عن عدد كبير من الخطط الجديدة لإنتاجه واستخدامه حيث تم في 2020 توقيع اتفاقية بين شركة “أكوا” السعودية للطاقة، ومدينة “نيوم” وشركة الغاز الأمريكية “Air Products & Chemicals” لإنشاء أكبر مصنع في العالم لإنتاج الهيدروجين الأخضر من الطاقة المتجددة كما صرح بذلك وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان لوسائل الإعلام عن الخطط الطموحة لإنتاج “الهيدروجين الأخضر” في السعودية.

المصدر: RT

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى