أخبار وطنيةالأخبارحوادث

المخرج المغربي محمد إسماعيل ينتقل لدار البقاء بعد صراع مع المرض


تارودانت نيوز : متابعة

توفي المخرج والسيناريست المغربي محمد اسماعيل عن عمر ناهز 70 سنة، وذلك بعد معاناة طويلة مع المرض، يوم السبت 20 مارس ، بعد خضوعه لعمليات جراحية على مستوى شرايين القلب بالدار البيضاء.

وكانت الحالة الصحية للفقيد قد تدهورت في الآونة الأخيرة، وتم نقله أكثر من مرة إلى المستشفى.

ومارس محمد إسماعيل الإنتاج والإخراج وكتابة السيناريو وإدارة وتنفيذ الإنتاج، واختيرت أفلامه للمشاركة في مسابقات مجموعة من المهرجانات الوطنية والدولية داخل المغرب وخارجه.

واشتهر الراحل بمسيرة سينمائية طويلة، قدم فيها مجموعة من العناوين منها: «أوشتام» و«وبعد…» «هنا ولهيه» «وداعا أمهات» و«أولاد البلاد» و«إحباط» و«لا مورا.. الحب في زمن الحرب»، وأربعة أفلام تلفزيونية هي: «أمواج البر» و«علال القلدة» و«علاش لا؟» و«الزمان العكر».

كما نال جائزة أحسن فيلم تلفزيوني لسنة 2002، التي حصل عليها فيلم “أمواج البر” (من إنتاج القناة الثانية)، والجائزة الكبرى وجائزة أفضل إخراج، اللتين فاز بهما فيلم “علال القلدة” (من إنتاج القناة الثانية) في المهرجان الدولي للتلفزيونات العربية بالقاهرة سنة 2004. كما فاز الفيلم نفسه بجائزة “النجمة الذهبية” لأحسن فيلم بالمغرب في مسابقة “نجوم بلادي”.

وحصل الراحل، على جائزة لجنة تحكيم الشباب من خلال فيلم “وداعا أمهات” في الدورة السادسة لمهرجان السينما الفرنكوفونية بآسفي سنة 2008. كما حصل على جوائز أخرى، هي: جائزة أفضل موسيقى (لكمال كمال)، وأفضل ديكور (لعبد الكريم أقلاش) في الدورة 21 لمهرجان “فيسباكو” (FESPACO) بواغادوغو سنة 2009، والجائزة الكبرى لمهرجان الديانة اليوم بروما، وجائزة سينجيس بروما.
المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى