أخبار دوليةالأخبارالصحة

كارثة تهدد القارة السمراء”.. مسؤول إفريقي يُحذّر من تأخُّر لقاح أسترازينيكا الذي تصنّعه الهند


لقاح كورونا/ رويترز

تارودانت نيوز : متابعة

حذّر رئيس هيئة مكافحة الأمراض في إفريقيا، الخميس 1 أبريل/نيسان 2021، من أن تعليق الهند المؤقت للصادرات الرئيسية من لقاح أسترازينيكا لعلاج مرض كوفيد-19 سيقوّض خطط التطعيم في إفريقيا، وقد يكون له تأثير “كارثي” إذا تم تمديده.

حيث قال جون نكينجاسونج، مدير المراكز الإفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (تتبع الاتحاد الإفريقي)، في مؤتمر صحفي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، إن التعليق “سيؤثر حتماً على قدرتنا على استمرار تطعيم الناس”، مضيفاً أن الاتحاد الإفريقي خطط لتطعيم ما بين 30 و35% من سكان القارة بحلول نهاية العام، لكن هذا التأخير قد يؤدي إلى عدم تحقق هذا الهدف.

ارتفاع كبير بإصابات كورونا في الهند
كان مصدران قد أكدا لوكالة رويترز، الأسبوع الماضي، أن الهند قررت تأجيل الصادرات الكبيرة من الجرعات التي صنعها معهد سيروم الهندي على أراضيها؛ للتأكد من قدرتها على تلبية الطلب المحلي.

جاءت الخطوة الهندية على خلفية ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة، وسط مطالبات بضرورة تسريع وتيرة برنامج التطعيم لمواطني الهند.

كما تبحث السلطات الهندية إمكانية فرض قيود أكثر صرامة لاحتواء الانتشار السريع للفيروس، لكن أحزاب المعارضة والعاملين بمجال الصناعة يرفضون الإغلاق.

سلالة جديدة تحتوي على 40 طفرة
كما أشار نكينجاسونج إلى أن سلطات الأمراض الإفريقية اكتشفت سلالة جديدة من فيروس كورونا لدى فحص مسافر متجه من تنزانيا إلى أنغولا، مؤكداً أن تلك السلالة تحتوي على نحو 40 طفرة، وقال: “هذا بالتأكيد نوع مختلف من القلق”.

يذكر أنه من المحتمل أن يكون تتبُّع السلالة الجديدة مستحيلاً، خاصةً أن تنزانيا لا تكشف عن أي بيانات حول وضع فيروس كورونا.

يشار إلى أن غانا تلقت حتى الآن 600 ألف جرعة من أصل 2.4 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا، كان من المقرر أن تحصل عليها عبر برنامج كوفاكس بحلول نهاية مايو/أيار المقبل. وقال كوامي أمبونسا أشيانو رئيس حملة التطعيم، إنه تم إبلاغ غانا أن المزيد من الجرعات لن تصل قبل يونيو/حزيران.

قلق شديد
إلا أن مسؤولاً بمجال الصحة في الأمم المتحدة، يشارك حملات التطعيم بإفريقيا، لفت إلى أن “الاعتماد بشدة على مُصنّع واحد أمر يبعث على القلق الشديد”.

من جهتها، نوّهت المراكز الإفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، الخميس، إلى تسجيل الدول الأعضاء 4 ملايين و222 ألف إصابة مؤكدة بفيروس “كورونا” حتى الآن، و113 ألف حالة وفاة بسبب الفيروس.

فيما أوصت “المراكز الإفريقية”، في بيان، الدول الأعضاء بالاستمرار في تعزيز عمليات رصد إصابات “كورونا”، وترصد المتلازمات مثل الإنفلونزا والتهابات الجهاز التنفسي الحاد، وترصد الوفيات، والترصد الجيني لمراقبة تحور الفيروس.

يذكر أن “المراكز الإفريقية” تدعم كافة البلدان الإفريقية على تحسين المراقبة والاستجابة للطوارئ والوقاية من الأمراض المعدية، ويشمل ذلك التصدي لانتشار الأوبئة والكوارث الطبيعية والبشرية، كما تسعى إلى بناء القدرة على الحد من أعباء الأمراض على القارة.

130 مليوناً إصابة حول العالم
في سياق متصل، تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا حول العالم، الخميس 1 أبريل/نيسان 2021، حاجز 130 مليوناً.

فحسب موقع “وورلدميتر” المتخصص برصد إحصائيات كورونا، بلغ عدد المصابين 130 مليوناً و82 ألفاً و99.

فيما تتصدر الولايات المتحدة قائمة الدول من حيث عدد المصابين، بـ31 مليوناً و299 ألفاً و639، تليها البرازيل بأكثر من 12 مليوناً و334 ألفاً، ثم الهند بـ12 مليوناً و302 ألف.

كما جاءت فرنسا في المرتبة الرابعة عالمياً، ثم روسيا، وبريطانيا، وإيطاليا، وتركيا، وإسبانيا، وألمانيا.

وحلّت كولومبيا في المركز الحادي عشر، تليها بولونيا، والأرجنتين، والمكسيك، وإيران، وأوكرانيا، وجنوب إفريقيا.

وحتى مساء الخميس، وصل عدد الوفيات بسبب كورونا إلى مليونين و838 ألفاً و22.

وبلغ عدد المتعافين 104 ملايين و752 ألفاً و420، بينما ما زال أكثر من 22 مليوناً و491 ألفاً يعانون من الإصابة.
المصدر : عربي بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى