أخبار جهويةالأخبارالمجتمع المدني

جمعية “سند الأجيال” تدخل الفرحة على ساكنة دوار “بوزمور” في جماعة التدير بإقليم تارودانت


تارودانت نيوز : المكتب الاعلامي

نظمت “جمعية سند الأجيال – أكادير” مؤخرا قافلة تضامنية ذات أبعاد تنموية اقتصادية واجتماعية وبيئية وتربوية في الجماعة الترابية “الدير” التابعة لإقليم تارودانت، وذلك تحت شعار “بيك وبيا … بيئتنا تبقى نقية”.

وتضمن برنامج هذه القافلة عدة أنشطة استفاد منها سكان دوار “بوزمور”، البالغ عددهم حوالي 350 نسمة، حيث شملت غرس أزيد من 150 شجرة مثمرة في محيط مدرسة، وذلك بمشاركة 60 فردا من أطفال الدوار، مع إيصال هذه المغروسات مع شبكة الري بواسطة أنابيب التنقيط.

كما شمل هذا النشاط تنظيم حملة توعوية وسط أطفال الدوار من أجل التحسيس بضرورة العناية بالأشجار وحماية البيئة، حيث تم في هذا الصدد تنظيم ورشة لتدوير الإطارات المطاطية من خلال صباغتها وتوظيفها في عملية تجميل المدرسة، التي زينت بمجموعة من الجداريات التي تحمل خطابات للتحسيس بأهمية المحافظة على البيئة.

وعلاوة عن ذلك، فقد تضمن برنامج هذه الحملة حفر بئر مائي، وتجهيزه بمضخة تشتغل بواسطة الطاقة الشمسية، حيث تمت هذه المبادرة بشراكة مع وكالة الحوض المائي لسوس ماسة، وبدعم من بعض المحسنين، ومن “جمعية الخير للتنمية والتضامن”.

وذكر رئيس الجمعية، السيد البشير أبو النعائم، في تصريح صحافي أن سبب اختيار هذا الدوار لتنفيذ هذه المبادرة التضامنية الاحسانية، يعود إلى المعاناة الكبيرة لساكنته في التزود بالماء، نظرا لصعوبة المسالك الطرقية في المنطقة، بالإضافة الى معاناة السكان المحليين من قلة هذه المادة الحيوية، فضلا عن كون جغرافية المنطقة ذات طابع جبلي.

وأضاف أبو النعائم أنه في المرحلة الأولى من هذه المبادرة التنموية، وبتعاون مع محسنين من بريطانيا ومع وكالة الحوض المائي لجهة سوس ماسة و جمعية الخير للتنمية و التعاون، تم حفر البئر وتجهيزه بالمضخة والطاقة الشمسية، ثم إيصال الماء الى وسط الدوار حيث شيدت سقاية لهذا الغرض، إلى جانب توفير سقاية أخرى وسط المدرسة.

أما السيدة بديعة عبيدي، عضو مكتب الجمعية، فأشارت في تصريح مماثل إلى أن أهداف هذه المبادرة التنموية الاجتماعية والبيئية تم تحقيقها بفضل مساهمة محسنين من بريطانيا و هولندا، وكدا بفضل مساهمة متطوعين ومتطوعات من نساء الدوار اللواتي تم تكريمهن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى