أخبار دوليةالأخبارتكنولوجيا

ماذا أفعل إذا تعرّض هاتفي للبلل؟ لا تضعه في الأرز واتبع هذه الخطوات الـ9


حماية الهاتف من التلف بعد تعرضه للمياه

تارودانت نيوز : متابعة

هل سبق وتعرض هاتفك للبلل بسبب تعرضه للأمطار أو سقوطه في الماء فنصحك أحد بوضعه في الأرز لضمان عدم تلفه؟ النصيحة الأولى: لا تستمع لأي من هذه النصائح، فالأرز لن يساعدك أبداً على تجفيف هاتفك وامتصاص المياه منه، أما النصيحة الثانية: فاقرأ هذا التقرير للتعرف على كيفية التعامل الصحيح مع هاتفك المبلل:

حماية الهاتف من التلف بعد تعرضه للمياه
تشير إحدى الدراسات إلى أن 25% من مستخدمي الهواتف الذكية تعرضت هواتفهم الذكية للتلف بسبب تعرضها للمياه أو أنواع أخرى من السوائل.

من الممكن أن يؤثر اختراق السوائل للهواتف الذكية على تلك الأجهزة بطرق مختلفة، وقد يؤدي ذلك إلى:

· صور ضبابية غير واضحة، إذا علقت الرطوبة في عدسات الكاميرا

· تشويش بالصوت، أو عدم وجود صوت

· وجود قطرات من السوائل تحت الشاشة

· عدم القدرة على شحن الجهاز

· صدأ الأجزاء الداخلية

· تلف الجهاز بشكل كامل

وبالرغم من أنه يتم الترويج للكثير من الهواتف الذكية على أنها “مقاومة للمياه”، لكن لا يعني ذلك أنها “مضادة للمياه”، أو حصينة ضد التلف الناتج عن التعرض للمياه بشكل كامل.

مقاومة المياه تعني أن الجهاز يمكنه التعامل مع التعرض الخفيف للمياه أو السوائل قبل حدوث ضرر كبير بسبب ذلك.

على سبيل المثال، عانت شركة سامسونغ في أستراليا كثيراً للدفاع عن نفسها، بعد أن قاضتها إحدى اللجان المهتمة بحماية المستهلكين عام 2019 أمام المحكمة الفيدرالية، بسبب إعلانات الشركة الكاذبة والمضللة والتي جعلت المستهلكين يعتقدون أن هواتف Galaxy ستكون مناسبة للاستخدام داخل المياه (بما في ذلك تحت سطح البحر وفي حمامات السباحة).

وذلك بعد أن رفضت شركة سامسونغ مطالبات الضمان من عملائها نتيجة التلف الناتج عن استخدام الهواتف وسط المياه.

وبالمثل، خلال العام الماضي، غرّمت هيئة مكافحة الاحتكار الإيطالية شركة أبل 10 ملايين يورو (12 مليون دولار) بسبب الدعاية المضللة لمقاومة هواتفها للمياه، وعدم تغطية التلف الناتج عن التعرض للسوائل في الضمان، رغم تلك المزاعم التي استخدمتها الشركة في دعايتها.


حماية الهاتف من التلف بعد تعرضه للمياه
حماية الهاتف من التلف بعد تعرضه للمياه
ما مقدار مقاومة هاتفك للمياه؟
تُصنّف قدرة الهواتف على مقاومة المياه باستخدام رمز “الحماية العالمية”، الذي يرمز إليه بـ”IP”. بعبارة أخرى، يشير تصنيف IP للجهاز الكهربائي إلى قدرته وفاعليته ضد اقتحام المواد الصلبة والسوائل للجهاز.

يحتوي الرمز على رقمين؛ يشير الرقم الأول إلى الحماية ضد المواد الصلبة مثل الأتربة، بينما الرقم الثاني يشير إلى مقاومة السوائل، والمياه بشكل خاص.

على سبيل المثال، إذا كان الهاتف برمز حماية IP68، فهذا يعني أنه مستوى الحماية التي يوفرها ضد المواد الصلبة 6 (وهي حماية كاملة من الأتربة والرمال) ومستوى الحماية ضد السوائل 8 (أي حماية من الغمر في المياه على عمق أكثر من متر).

لكن يظل على شركات التصنيع تحديد العمق والزمن بدقة.

رمز حماية الهاتفين الشهيرين iPhone 12 و Samsung Galaxy S21 هو IP68. ومع ذلك، فيما يتعلق بالتعرض للمياه، يمكن غمر الهاتف iPhone 12 في المياه حتى عمق يصل إلى 6 أمتار ولمدة 30 دقيقة، بينما الحد الأقصى لعمق غمر الهاتف Galaxy 21 هو متر ونصف فقط، ولمدة 30 دقيقة أيضاً.

وبالرغم من أن رموز الحماية IP تشير إلى قدرة الهواتف على مقاومة المياه، فإن اصطحاب معظم الهواتف أثناء السباحة قد يضع صاحبها في ورطة، وذلك لأن نسبة الملح في مياه المحيطات وحمامات السباحة قد تؤدي إلى تآكل أجزاء الجهاز وتلفها، ما قد يكلفك مبالغ ضخمة لإصلاح الهاتف أو تغييره.

كما أن معظم جهات تصنيع الهواتف تنفذ اختبارات مقاومة المياه في المياه العذبة، وتنصح شركة أبل بعدم غمر هواتفها في أي نوع من السوائل.

لحسن الحظ، بإمكان الهواتف المقاومة للمياه تحمّل كميات قليلة من السوائل، مثل انسكاب كوب من المياه عليها.

التحقق من تلف الجهاز بسبب السوائل
ينبغي أن تضع جهات تصنيع الهواتف مسألة مقاومة المياه في حسبانها عند تصميم الهواتف.

معظم هواتف أبل وسامسونغ تأتي بمؤشر لقياس التعرض للسوائل أو التلف الناتج عن السوائل داخل المكان المخصص لبطاقة SIM.

ويستخدم هذا المؤشر للتحقق من مستوى التلف الناتج عن السوائل والذي قد يؤدي إلى تعطّل الجهاز. عندما يتعرض المؤشر للمياه فإنه يفقد لونه المعتاد ويصبح ملطخاً.

وعندما يتغير لون المؤشر يعني هذا عادة أن هاتفك لن يصبح مشمولاً بتغطية ضمان جهة تصنيع الهاتف.

إذا كان لديك أحد الهواتف الحديثة من أبل أو سامسونغ، سوف يتمكن الجهاز من رصد أي سوائل أو رطوبة داخل منفذ الشحن الخاص بالجهاز ويرسل لك إشعار تنبيه بذلك. ولن يختفي إشعار التنبيه إلا عندما يصبح منفذ الشحن جافاً.


حماية الهاتف من التلف بعد تعرضه للمياه
حماية الهاتف من التلف بعد تعرضه للمياه
ولكن ماذا تفعل إذا ظهر إشعار التنبيه؟
لإصلاح الهاتف إذا دخلت المياه بداخله لا تضع الهاتف وسط الأرز. هناك أقاويل شائعة بأن الأرز يساعد على تجفيف هاتفك لكن ذلك ليس صحيحاً.

لذا، بدلاً من ذلك، اتبع الخطوات التالية والتي تنصح بها صحيفة The Guardian البريطانية:

1. أغلق هاتفك فوراً ولا تضغط على أي زر.

2. إذا كان هاتفك مقاوماً للمياه وسقط منك في سوائل غير المياه، تنصح شركتا أبل وسامسونغ بغسل الهاتف عن طريق غمره في مياه صنبور ساكنة (وليس مياه جارية، لأنها قد تتسبب في تلف الجهاز).

3. امسح الهاتف حتى يجف باستخدام مناشف ورقية جافة أو قماشة ناعمة.

4. هز الهاتف برفق لإخراج أي مياه من منفذ الشحن، ولكن تجنب هز الهاتف بشدة لأن ذلك قد يؤدي إلى انتشار واختراق السوائل إلى داخل الجهاز.

5. أخرج بطاقة SIM.

6. استخدم مجفف هواء مضغوط لإخراج المياه إذا كان لديك. وتجنب استخدام مجفف هواء ساخن لأن الحرارة قد تتسبب في تلف الأجزاء المطاطية وتلف الشاشة.

7. جفف الهاتف (والمنافذ بشكل خاص) أمام مروحة.

8. اترك الهاتف في حاوية محكمة الغلق مليئة بعبوات هلام السيليكا (تلك العبوات التي تأتي مع الأحذية والحقائب الجديدة)، أو غيرها من مواد التجفيف. سوف تساعد تلك المواد على امتصاص الرطوبة.

9. لا تشحن الهاتف حتى تتأكد من أنه جاف بشكل كامل. شحن الهاتف بوجود سوائل داخله، أو في المنافذ، قد يؤدي إلى تلف الجهاز بشكل أكبر. تنصح أبل بالانتظار خمس ساعات على الأقل بعدما يبدو الهاتف جافاً قبل أن تبدأ شحنه (أو حتى يختفي إشعار التنبيه).

إذا لم تساعدك النصائح والخطوات المذكورة بالأعلى في إنقاذ جهازك، لا تحاول فتح الأجزاء الداخلية من الهاتف بنفسك. من الأفضل أن تستعين بأحد المختصين.
المصدر : عربي بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى