أخبار جهويةالأخبارمقالات

تارودانت:جماعة ايمولاس: موارد طبيعية متنوعة ومقومات إقتصادية هشة


تارودانت نيوز:
عزيز ايت وارعراب و صوفيان عبد الرحيم

تتوفر جماعة إيمولاس على العديد من الموارد الترابية المحلية والتي تتجلى في موارد ومؤهلات طبيعية متنوعة تميزها عن باقي المجالات الأخرى، ظاهرة و كامنة، كما تزخر بمؤهلات اقتصادية متنوعة، لكنها هشة وبحاجة للتطوير والتأهيل قصد تحسين الأوضاع السوسيواقتصادية للساكنة.
وسنحاول في هذا الفصل أن نُعرّف بالمنطقة بشكل عام محليا وجهويا، ونكشف الخصائص الطبيعية التي تتميز بها، كما سنبرز ما تزخر به المنطقة من مِؤهلات وموارد طبيعية، وسنقوم كذلك بتشخيص دقيق للمقومات الإقتصادية التي تُعتبر الركيزة الأساسية للإقتصاد المحلي كالإنتاج الزراعي والحيواني والصناعة التقليدية والتجارة والخدمات.
I ــ التعريف بالمنطقة:
نبذة عن الجماعة:
تأسست جماعة إيمولاس في فاتح غشت 1976، وكانت تسمى جماعة “منتاڭة واهرڭيثة” حيث تجمع بين قبيلتي منتاكة واهرڭيثة، وقد انفصلت عن الجماعة الأم سنة 1992 و سميت بجماعة إيمولاس[ ]، تضم حاليا بالإضافة إلى دوار إيمولاس الذي يشكل مركز الجماعة، 40 دوارا موزعين على 4 فخدات.

3ــ الإنتماء القبلي و الإداري للجماعة:
تنتمي جماعة إيمولاس قبليا لقبيلة إيمنتاڭن، وتقع هذه الأخيرة في الجبال الشمالية لمدينة تارودانت، وكانت قديما تعتبر بمثابة معبر للراغبين في العبور ﺇلى أحواز مراكش، تحدّها شمالا قبيلة “إداومحمود” وجنوبا “أيت إيڭاس”، و شرقا “أيت تامنت” و غربا “إرڭيتن”..
وعلى المستوى الإداري فالجماعة تنتمي لقيادة تمالوكت، عمالة إقليم تارودانت، جهة سوس ماسة.
II- مناخ معتدل و موارد طبيعية متنوعة:
1ـ مناخ شبه متوسطي يتسم بإعتدال التساقطات وعدم انتظامها:
يسود في المنطقة بشكل عام مناخ شبه متوسطي يتسم بنوع من الإعتدال، فهو حار وجاف صيفا وبارد وممطر شتاء، ويختلف توزيع المناخ بتراب الجماعة، إذ تعرف المناطق التي تقع في عالية الجماعة برودة شديدة في فصل الشتاء (إسوال، إڭنان، تيكفيلت.. )، وكذلك رياح قوية باردة تكون عاصفية أحيانا، فيما تعرف المناطق الجنوبية جفافا ظاهرا في الصيف نظرا لوجودها في مدخل المنطقة حيث تتأثر بالتيارات الجافة القادمة من سوس (تجاشت..). ونظرا لموقع دوار إيمولاس في الوسط فإن مناخه شبه معتدل، وتعتبر “هضاب أزور” المنتصبة في الجنوب الشرقي للجماعة، بمثابة حاجز يمنع مرور التيارات الجافة من الوصول إلى دوار إيمولاس والدواوير الأخرى القريبة من مركز الجماعة.
أــ التساقطات:
تشهد المنطقة تساقطات معتدلة يصل متوسطها السنوي إلى حوالي 250 ملم، لكنها غير منتظمة إذ يعرف توزيعها تباينات كبيرة سواء على المستوى السنوي أو الشهري.
ــ الحرارة:
كما هو الشأن بالنسبة للتساقطات المطرية تعرف الحرارة بدورها تباينات كبيرة على المستوى الشهري، فهي تعرف ارتفاعا كبيرا بداية من شهر ماي إلى غاية شهر غشت يصل الى 45 درجة c°، لكنها تنخفض في فصل الشتاء أحيانا الى 0 درجة بل تصل إلى 10ــc ° في الدواوير العالية [تيكفيلت، مشتكات، اڭنان، اسوال..]، ما يؤدي إلى تساقط كميات هائلة من الثلوج..

تضاريس تغلب عليها المرتفعات:
تنتمي جماعة إيمولاس لجبال الأطلس الكبير الغربي وتقع بين حوالي 1300 و 3400 متر فوق سطح البحر، وتغلب المرتفعات على تضاريسها خصوصا في دواوير “أزڭر، تيكفيلت، إخودامن، مشتكات، إڭنان، أسلون، مڭدل، إسوال، تانسيمت، مسيرات، أفرا..” أما دوار إيمولاس و الدواوير
الأخرى ك”تجاشت، أڭرض أوسڭين، تانفاشت، ويتكرازن، أسكا..”، فهي توجد في مواقع طوبوغرافية شبه منبسطة تضم أراضي شاسعة خصبة.
3- غطاء نباتي كثيف ومتنوع لكنه مهدد بالتدهور:
يسمح المناخ المعتدل والتربة الخصبة الغنية التي تتوفر عليها المنطقة بتواجد غطاء نباتي كثيف ومتنوع، فمن حيث الكثافة نلاحظ انتشار النباتات والأشجار في جميع مناطق الجماعة، أما من حيث التنوع فالمنطقة تتوفر على عدة تشكيلات نباتية كالحلفا و الأعشاب الطبية من قبيل “الزعتر” و”الشيح” و”أمزريا”..، وكذا تشكيلات شجرية متنوعة نذكر منها الزيتون والخروب والجوز وأرڭان والتين..، ويختلف توزيع الغطاء النباتي في الجماعة، ففي دوار إيمولاس مثلا نجد انتشار الزيتون والجوز والخروب والتين لكن تنعدم فيه أشجار الأرڭان والصنوبر و البلوط الأخضر عكس المناطق الواقعة في عالية الجماعة.
موارد مائية مهمة ينقصها الإستغلال المعقلن:
تُعتبر جبال الأطلس الكبير التي تنتمي إليها الجماعة بمثابة خزان للمياه، يُزود بها سهول سوس والحوز. وذلك لكونها تتلقى تساقطات ثلجية مهمة في فصل الشتاء تظل في قممها أحيانا حتى شهر يوليوز (قمة أوليم)، وهو ما انعكس بشكل إيجابي على تراب الجماعة ودوار إيمولاس على الخصوص، حيث يزخر الدوار بموارد مائية مهمة، تعتبر العيون والوديان أهم مصادرها.

مقتطف من كتاب ” التنمية القروية بين الإكراهات والآفاق
“دوار إيمولاس ــ الجماعة الترابية إيمولاس نموذجا”
من اعداد : عزيز ايت وارعراب و صوفيان عبد الرحيم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى