أخبار جهويةالأخبار

المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ينفي مزاعم زراعة بطيخ أحمر معدل جينيا بمنطقة زاكورة


تارودانت نيوز: متابعة

على إثر تداول بعض الإشاعات في مواقع التواصل الاجتماعي حول زراعة بطيخ أحمر معدل جينيا بمنطقة زاكورة، نفى المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، يوم امس الخميس 06 ماي ، مزاعم زراعة بطيخ أحمر معدل جينيا بمنطقة زاكورة.

وجاء في بيان توضيحي “لأونسا”تم نشره بصفحة الرسمية على فيسبوك، إنه “على إثر تداول بعض الإشاعات في مواقع التواصل الاجتماعي حول زراعة بطيخ أحمر معدل جينيا بمنطقة زاكورة، ينهي أونسا إلى علم الرأي العام بأن بذور البطيخ الأحمر المستخدمة في زراعته بالمغرب غير معدلة جينيا”.

وأشار البيان إلى أن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية يشترط في استيراد مختلف الأصناف النباتية بما في ذلك بذور البطيخ الأحمر الحصول على ترخيص مسبق من أونسا.

وأوضح المكتب أنه “يلزم مستوردي الأصناف النباتية التوفر على شهادة صادرة عن مستنبط الصنف النباتي في بلد المصدر، تثبت أن الصنف النباتي المستورد غير معدل جينيا”. مشددا على أنه يجب على الصنف المراد تسويقه في المغرب أن يكون مسجلا في السجل الرسمي للأصناف النباتية بالمغرب بعد استيفائه لجميع الشروط، منها شهادة إثبات المستنبط أن الصنف غير معدل جينيا، بالإضافة إلى إخضاع الصنف المعني لتجارب من طرف مصالح أونسا تثبت مطابقته ومردوديته وملاءمته لظروف المناخ والتربة بالمغرب”.

وكان رواد على مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا على نطاق واسع، منذ الأسبوع الماضي، أخبارا مفادها وفاة طفلة بمدينة أكادير بعد تناولها فاكهة البطيخ الأحمر أو “دلاح”، منبهين المواطنين من استهلاك الفاكهة خلال هذه الفترة لكونها معدلة جينيا.

يذكر أن “دلاح” زاكورة حصل على 165 شهادة صحية، ويصدر حاليا إلى أوروبا وأمريكا ودول عربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى