أخبار جهويةالأخبارالإقتصادالمجتمع المدنيمال و أعمال

إيموزار كندر: إطلاق المنصة الإلكترونية الموجهة لحرفيي الصناعة التقليدية


تارودانت نيوز : علي أعوين

  تم أول أمس السبت 29 ماي 2021، خلال حفل أقيم بمركز الإصطياف التابع لمكتب التسويق و التصدير بمدينة إيموزار كندر، إطلاق المنصة الإلكترونية الموجهة لحرفيي الصناعة التقليدية

 (www.sultanashop.com ) وذلك بمبادرة من جمعية الجانب الأخضر للتنمية بدعم منوزارة السياحة و الصناعة التقليدية و النقل الجوي والغقتصاد الإجتماعي و ذلك في إطار برنامج مؤازرة2020.

 

و يأتي  إحداث هذه المنصة بغرض التخفيف من اثار تفشي جائحة كورونا

 من جهة، ومن جهة أخرى تمكين الحرفيين من الولوج المنصة الإلكترونية والاستفادة من عدة خدمات ومزايا، لاسيما الإنشاء المجاني لمتاجر وكتالوجات لعرض منتوجاتهم، والحصول على الدعم والمساعدة في إطار الإدماج الرقمي، وإطلاق أنشطتهم للبيع عبر الإنترنت، بالإضافة إلى التكوين

في مجال دعم التسويق وتعزيز قدراتهم الذاتية من أجل المساهمة في التنمية المحلية وكدا تعزيز سبل التعاون الاقتصادي و التبادل الثقافي بين المملكة المغربية وجبل طارق.

 

وجرى إطلاق هذا المشروع خلال لقاء  حضره مسؤولون عن وزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، رئيس الجماعة الترابية لايت السبع لجروف، رئيس اللجنة المالية بالجماعة الترابية لإيموزار كندر ، ممثلى التعاونيات الحرفية، منظمات المجتمع المدني وممثلي وسائل الإعلام المحلية والوطنية.. هذا بالإضافة إلى المشاركة المتميزة للسيد Steven Marin الكاتب العام لجمعية جبل طارق-المغرب للأعمال( Gibraltar Morocco Business Exchange) وسيدة الأعمال في مجال الصناعة التقليدية السيدة Ahlam Bekkay Smith مديرة مشروع “Berber Treasure” المقيمين بجبل طارق، وذلك عبر تقنية المناظر الرقمية.

بحيث تمت الإشادة من طرف ممثلي الوزارة بالمجهودات التي بذلت لإنشاء هذه المنصة الرقمية، وتجديد التأكيد على الدور الهام للجمعية كشريك فعال في ضمان استمرارية هذا المشروع ذي الطابع الإجتماعي.

وسيتمكن الحرفيون و الصناع التقليديون المهتمون بهذه المبادرة، من ولوج المنصة التي يختارونها والاستفادة من عدة خدمات ومزايا، من بينها تأسيس مجاني لمتاجر و”كاتالوغات” لعرض منتوجاتهم، كما سيحصلون على الدعم والمساعدة في إطار الإدماج الرقمي وإطلاق أنشطتهم  للبيع عبر الإنترنت، بالإضافة إلى التكوين في مجال دعم التسويق. كما سيتم تنظيم أنشطة للتواصل والتوعية لصالح الحرفيين في جميع جهات المغرب، لتمكين أقصى عدد من الحرفيين من الاستفادة منها.


وسيستفيد الحرفيون كذلك من حملات التواصل والترويج التي تشرف عليها الوزارة  والمنصات الشريكة، لتشجيع الزبائن  على شراء منتوجات الصناعة التقليدية والتويج لها داخل و خارج المغرب 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى