أخبار جهويةالأخبار

أكادير تستقبل الجولة الجهوية للاستثمار


تارودانت نيوز:متابعة

حطت الجولة الجهوية للاستثمار رحالها يوم أمس الأربعاء بمدينة أكادير، وهي جولة ترويجية مخصصة للانتعاش الاقتصادي بمختلف جهات المملكة.

هذه الجولة التي تنظم بمبادرة من مجموعة البنك الشعبي، مكنت من استعراض المؤهلات القطاعية بسوس ماسة وتقديم آليات الدعم وحلول التمويل والمواكبة التي توضع رهن إشارة الفاعلين الاقتصاديين.

وتم خلال هذه الحملة الترويجية التوقيع على اتفاقيتي شراكة، تجمع أولاهما بين مجموعة البنك الشعبي والاتحاد العام لمقاولات المغرب وغرفة التجارة والصناعة والخدمات لسوس ماسة، في حين وقعت الاتفاقية الثانية بين البنك الشعبي والجامعة الوطنية لصناعات تحويل وتثمين السمك.

في هذا الصدد، استعرض ابراهيم حافيدي، رئيس مجلس جهة سوس ماسة، في كلمة بالمناسبة، المؤهلات التي تزخر بها الجهة، مشيرا إلى أن القطاعين الفلاحي والصناعي مكنا من تموين الأسواق الوطنية بالرغم من انتشار الجائحة.

وإلى جانب ذلك، تحدث حافيدي عن الأوراش الكبرى التي أطلقها جلالة الملك محمد السادس بالجهة، خاصة التنزيل الجهوي لمخطط التسريع الصناعي، وبرنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020-2024 ، منوها بحالة التقدم المحرز في هذه المشاريع، والتي من شأنها تعزيز الاستثمارات ومناخ الأعمال بسوس ماسة.

وفي سياق متصل، أكد الرئيس المدير العام لمجموعة البنك الشعبي، محمد كمال منير، أن المؤسسة البنكية انخرطت في المبادرة الجماعية الرامية إلى مواكبة الفاعلين الاقتصاديين ومساعدتهم على تجاوز الظرفية الاستثنائية من خلال ضمان استمرارية خدماتهم على مختلف المستويات، والمشاركة في تنزيل الميكانيزمات التي أقرتها الحكومة.

ومن جانبه، أبرز المدير العام للمركز الجهوي للاستثمار لسوس ماسة، عبد العاطي مروان، أن جهة سوس ماسة عرفت نموا بنسبة 68.5 في المائة في المبلغ الإجمالي للاستثمارات، الذي انتقل من 4.4 مليار درهم سنة 2019 إلى 13.96 مليار درهم سنة 2020، وذلك على الرغم من الوضع الاقتصادي الصعب المرتبط بالأزمة الصحية التي تعيشها المملكة على وجه العموم.

ولفت عبد العاطي الانتباه إلى الوسائل التي يتيحها المركز الجهوي للإستثمار من أجل ضمان ولوج المستثمرين إلى المعلومات، ومن بينها على الخصوص، دليل للعقارات الصناعية بعدة لغات، ومنصة “Zonesindustriellessoussmassa.ma”، التي تتيح للمستثمرين وحاملي المشاريع خدمة البحث والاطلاع عن قطع الأراضي الصناعية بالجهة، فضلا عن “البورصة الجهوية للشراكة” التي تم خلقها من أجل ضمان التقائية المستثمرين، والتداول بشأن المشاريع المشتركة بينهم.

يذكر أن الجولة الجهوية للاستثمار انطلقت من مدينة فاس، كما أنها تشمل مدن أكادير والرباط ومراكش والدار البيضاء وطنجة والعيون والداخلة ووجدة والناظور، حيث من المرتقب أن تستمر حتى 8 يوليوز المقبل.

هذا، وعرفت الحملة في مختلف محطاتها مشاركة عدد من الفاعلين العموميين والخواص، والوكالة المغربية للفعالية الطاقية، و”مغرب المقاولات الصغرى والمتوسطة”، والمراكز الجهوية للاستثمار، والاتحاد العام لمقاولات المغرب وكذا اتحادات وجمعيات مهنية.

ويشار أيضا إلى أن مدينة الابتكار سوس ماسة كانت قد احتضنت يوم الإثنين المنصرم 31 ماي، حفل توقيع اتفاقية شراكة جمعت كلا من المركز الجهوي للاستثمار بجهة سوس ماسة، والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، والبنك الشعبي لجهة الوسط -الجنوب، ومؤسسة انشاء المقاولات التابعة لمجموعة البنك الشعبي، حيث تهدف هذه الاتفاقية إلى دعم مبادرات ريادة الأعمال، تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى تيسير ادماج الشباب في سوق الشغل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى