أخبار جهويةالأخبار

أكادير:السلطات الإقليمية تتجند لمواجهة التراخي في تطبيق الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد


تارودانت نيوز: متابعة

باتت أكادير والمنطقة تسجل زيادة كبيرة في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا خلال الأيام الماضية منذ تخفيف قيود حالة الطوارئ، وهو ما أعاد المخاوف من احتمال تعقد الوضعية الوبائية مجددا خاصة مع ارتفاع عدد الحالات الحرجة، وكذا نسبة ملء المستشفى في ظل تسجيل إقبال كبير على طلب الاستشفاء بالمؤسسات الصحية العمومية والخاصة مما فرض فتح المستشفى الميداني قرب مستشفى الحسن الثاني للاستجابة للطلب المتزايد.

الوضعية الوبائية التي تبعث على القلق جعل سلطات أكادير تصدر تعليمات للتحرك بمختلف المناطق التابعة لها لتنفيذ بلاغ الحكومة الأخير الذي دخل حيز التنفيذ منذ اليوم الجمعة وللوقوف على مدة تطبيق واحترام التدابير والإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

كما أعطيت تعليمات جديدة لرجال السلطات العمومية والأمن للوقوف على مدى احترام ارتداء الكمامات و حث المواطنين على ارتدائها عوض وضعها تحت منطقة الفم، وفرض غرامات على المخالفين.

وأوضح بلاغ لعمالة أكادير- إداوتنان أن السلطات العمومية ومختلف الشركاء تسابق الزمن لاستثمار كل الإمكانات المتاحة للحد من انتشار فيروس كورونا بتفعيل الحملات التحسيسية والزجرية في حق كل تهاون في احترام الإجراءات الحاجزية ضد استشراء الوباء، خاصة ارتداء الكمامة بشكل الزامي وصحيح واحترام التباعد الواجب بكل المؤسسات عامة وخاصة واستعمال وسائل النظافة والتعقيم..

و لإنجاح تنزيل مختلف هذه التدابير، تهيب السلطات العمومية بجميع المواطنات والمواطنين مواصلة التزامهم الكامل والتقيد الصارم بكافة التدابير الاحترازية المعلن عنها من تباعد جسدي وقواعد النظافة العامة وإلزامية ارتداء الكمامات الواقية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى