أخبار جهويةالأخبارتكنولوجيا

سامسونج تطرح شاشتها الجدارية (ذا وول 2021) حول العالم


أعلنت سامسونج للإلكترونيات عن إطلاقها طراز العام 2021 من شاشتها المعيارية ذات الحدود القصوى تحت اسم “ذا وول” The Wall، حيث يحمل الطراز الرمز (IWA) على مستوى العالم .

وذكرت في بلاغ لها ، أنه بفضل تقنية المعالجة الجديدة القائمة على الذكاء الاصطناعي، إلى جانب تحسين معدلات توالي الإطارات لتصل إلى 120 هيرتز، وإتاحة خيارات التثبيت المتنوعة، تسهم شاشة “ذا وول” هذا العام بتقديم تصور جديد لتقنيات العرض مرة أخرى، الأمر الذي يتيح للشركات قدراً هائلاً من المرونة لعرض المحتوى .

وقال ها هاييسونج، النائب الأول للرئيس لأعمال الشاشات المرئية في سامسونج للإلكترونيات: ” إننا في سامسونج نكرس جهودنا لتطوير شاشات العرض الأكثر إبداعا لتناسب الفئة الأولى من المختصين في تطوير مقاطع الفيديو وتجارب العلامات التجارية.

وتعد الشاشة الجدارية “ذا وول 2021″ أفضل الشاشات التي تحمل علامتنا من حيث توفير عروض غامرة ومتنوعة تعد الأفضل في مجالها حتى الآن، لتتمكن الشركات من التحكم التام في تصميم البيئات التي تحلم بها”.

ويقوم معالج الذكاء الاصطناعي الجديد (Micro AI) بتحليل وتحسين كافة الإطارات ضمن فيديو العرض على الفور، وذلك بهدف تقديم أفضل جودة ممكنة للصورة .

وعن طريق استخدام ما يصل إلى 16 نموذجًا مختلفًا من الشبكات العصبية، فقد تم تدريب كل واحدة منها على ترقية الذكاء الاصطناعي وتقنية التعلم العميق، حتى يتمكن المعالج ذاته من تحسين جودة الصورة بمستوى من الدقة يصل إلى 8k، فضلا عن تعزيز التباين والتخلص من الضوضاء.

وحسب البلاغ ، فإن هناك تقنية أضيفت إلى الشاشة الجدارية وتحمل اسم “القفل الأسود” Black Seal، وتعمل على تغطية الشاشة بتناسق مثالي وسلس للمستويات السوداء لتبدو أكثر نقاءً وبعمق محسّن، حيث تظهر الإطارات بتباين لوني استثنائي وبتفاصيل دقيقة.

ومع ذروة السطوع التي تبلغ 1,600 شمعة في المتر المربع الواحد، تضمن هذه الشاشة الجدارية الهائلة عرض صور واضحة يمكنها أن تبرز حتى في البيئات المضاءة.

وتنتج تقنية “ألترا كروما” Ultra Chroma أطوالاً موجية أضيق للتوصل إلى ألوان RGB بضعف مستوى النقاء وبدقة تتفوق على مصابيح “إل إي دي” التقليدية.

وأصبح كل واحد من مصابيح “إل إي دي” الآن أصغر بنسبة تصل إلى 40% ، ليؤدي ذلك إلى زيادة المساحة السوداء النقية بين وحدات البكسل، لتحسين توحيد الألوان والحصول على تباين أعلى في الصورة.

ويكون من السهل تثبيت طراز هذا العام بفضل وصلات الربط اللاسلكية الجديدة والتصميم الذي يخلو من أي حواف، ما يؤدي إلى زيادة العمق بمقدار النصف مقارنة مع الطراز السابق .

وبالاعتماد على التكنولوجيا المعيارية، يمكن تثبيت الشاشة الجدارية الجديدة في مجموعة متنوعة من المواقع، بما في ذلك المساحات المقعرة والمحدبة والسقف، ما إمكانية تعليقها وميلانها وتوافر نوع على شكل حرف (L). وإضافة إلى ذلك، يحتاج المستخدمون إلى الضبط مرة واحدة واحدة باستخدام خاصية “ضبط التماس” من المصنع، ما يعني عدم الحاجة إلى تعديل الوحدة وتوفير المزيد من الوقت.

ويقدم نموذج 2021 الصورة بأعلى مستوى من التفاصيل حتى الآن، حيث تصل الدقة إلى 8K، وهو الإنجاز الأول من نوعه على مستوى الصناعة، مع معدل تحديث للإطارات يصل إلى 120 هيرتز والتشغيل البسيط بمقدار 8K.

ويمكن تركيب الشاشة أفقيًا بدقة تصل إلى 16K، وبترتيب 15,360 × 2,160 بكسل4. وبما أن حجم الشاشة الضخمة يتجاوز 1,000 بوصة، يمكن للمستخدمين الحصول على مساحة واسعة للغاية لعرض المحتوى.

وتأتي الشاشة الجدارية معززة بخصائص Micro HDR و Micro Motion اللتين تتميزات بقدرة معالجة تصل إلى 20 بت لتقديم جودة متسقة للصورة، وبما يتناسب مع البيئات التجارية لضمان تجربة مشاهدة سلسة، بغض النظر عن الموقع الذي يتم تثبيت الشاشة فيه.

وتتضمن الشاشة أيضًا أربع شاشات للصور المتتالية (PBP)، وهذا يعني القدرة على التعامل مع أربعة مصادر مختلفة للمحتوى، مع إمكانية عرضها جميعًا في وقت واحد وبدقة تصل إلى 4K. ويمكن استخدام وظيفة 4-PBP لأغراض بيئات العمل التي تحتاج إلى وجود العديد من الشاشات.

ويتم توفير جميع خصائص هذه الشاشة الجدارية مع مراعاة السلامة. وكانت مؤسسة “توف راينلاند” (TÜV Rheinland) قد منحت الشركة “شهادة راحة العين” لانخفاض مستوى انبعاث الضوء الأزرق، إضافة إلى شهادة EMC Class B لتقليل الموجات الكهرومغناطيسية للتثبيت الآمن في المنازل .

وتتوفر الشاشة “ذا وول 2021” من سامسونج في أسواق محددة حول العالم حاليا . لكنها لم تعرض للتسويق بعد بالمغرب، وستخبر سامسونغ المغرب زبناءها في الوقت المناسب عند توفرها.
و م ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى