أخبار محليةالأخباررأيمستجدات التعليممقالات

كلية الشريعة والقانون بتارودانت إلى أين؟ نداء الإنسانية إلى السيد المحترم رئيس جامعة ابن زهر


تارودانت نيوز : ذ.منير المنيري

لم يطلبوا غير التسجيل في كلية تارودانت بعدما قطعوا عشرات ومئات الكلومترات إلى أيت ملول واقتصوا من مذخراتهم ومذخرات آبائهم وأوليائهم على هشاشتها فرفض طلبهم وأرجئ من طرف الكلية بدعوى انفصال ملحقة تارودانت عن الكلية الأم رغم أن العادة قبل عدة سنوات جرت بالتسجيل في أيت ملول ومتابعة الدراسة في تارودانت هذا بالإضافة إلى أن طلبهم صودق عليه الكترونيا.
أما كان حريا بالجامعة والكلية سيادة الرئيس إصدار بيان يكف المؤنة عن سفر هؤلاء الطلبة للتسجيل بالكلية، أو على الأقل قطع هاجس التسجيل الذي أرق العديد من الطلبة وذويهم… واليوم بعد أيام من الانتظار والفشل في التسجيل، تبرق بشرى التسجيل في الكلية بتارودانت ولكنها مشروطة وفق ضوابط يتم تداولها، ضوابط لم يستسغها انتظار هؤلاء الطلبة وذويهم ألا وهي كالاتي:
*اعتماد نظام الباكالوريوس (4 سنوات) في مقابل الاختيار في كلية أيت ملول بين نظام الاجازة بآيت ملول (3 سنوات) ونظام الباكالوريوس (4 سنوات) .
* الإقصاء من التسجيل بالنسبة للحاملين لشهادة الباكالوريا أحرار بكلية تارودانت.
هذا ومن زاوية مسؤوليتي عن أختي التي ستتابع دراستها هذه السنة بالكلية، ومسؤوليتي التربوية والأخلاقية أمام عشرات التلاميذ الذين يستفسرونني ويبثون شكواهم لي فإنني أرفع لكم هذا البيان الإنساني للنظر في هذا الاشكال للنظر فيه ومعالجته لحسن تدبيركم وعطفكم وإنسانيتكم لا سيما وأن العامل الاجتماعي يقف طودا أمام شريحة كبرى من الطلبة عن متابعة الدراسة بكلية أيت ملول لبعد سكناهم عن الكلية ولقلة ذات اليد.
والسلام.
منير المنيري
أستاذ بالتعليم الثانوي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى