اليوم الجمعة 18 يناير 2019 - 11:37 صباحًا
أخبار اليوم
“مسار” يفضح وزارة التربية الوطنية واحتمال عدم حصول التلاميذ على نتائج الدورة الأولى وارد جدا            المهندسة التونسية “أمل مخلوف” ثاني امراة في العالم تتوج بجائزة المعهد العالمي الشهير لعلوم الفضاء في هولندا            الماركسية: فلسفة للتغيير أم للتبرير؟ (2-2)            11 يناير بعبق التاريخ بثانوية الحسن2/ أسفي            يقظة الشعب وجاهزية المقاومة للعدو بالمرصاد            1100 منحة جامعية إضافية لطلبة تارودانت حسب تصريح وزير التربية الوطنية ‬            أولاد التايمة :حملة تحسيسية حول داء السكري بدوار ادوز جماعة ايسن            المديرية الاقليمية بتارودانت : توزيع الملابس والاغطية الشتوية بالمؤسسات التعليمية            المغرب ومؤهلات إفريقيا..موضوع القافلة الوطنية للتشغيل للمدرسة المغربية لعلوم المهندس            بالصور.. احمد ابو زيد توفيق: “قرمط بيتمرمط” هو مولودي الاول بالسينما           

 

 

أضيف في : الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 7:41 مساءً

 

قانون الصحافة والنشر سيساهم في تعزيز تنافسية المملكة في المجال الإعلامي

قانون الصحافة والنشر سيساهم في تعزيز تنافسية المملكة في المجال الإعلامي
بتاريخ 24 يونيو, 2014

الثلاثاء, 24 يونيو, 2014

قال وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد مصطفى الخلفي، يوم الثلاثاء، إن مشروع قانون الصحافة والنشر سيمكن المغرب من التوفر على مدونة حديثة وعصرية للصحافة تتلاءم مع التطورات التكنولوجية وتستجيب للمطالب المشروعة للمهنيين والناشرين، وتشكل إطارا لتعزيز تنافسية المملكة على مستوى المنطقة في المجال الإعلامي.
وأكد في رده على سؤال شفهي حول “مشروع قانون الصحافة” تقدم به فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أن المشروع “شبه جاهز”، وضمنه المقتضيات القانونية المتعلقة بالصحافة الإلكترونية وبالمهن المساعدة، مضيفا أن الوزارة بصدد استكمال حلقات هذا المشروع مع القطاعات الحكومية المعنية.

تارودانت نيوز
و م ع

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.