اليوم الخميس 16 أغسطس 2018 - 11:08 مساءً
أخبار اليوم
تارودانت : عامل اقليم تارودانت يشرف على إعطاء الانطلاقة لمجموعة مشاريع تنموية تخليدا لذكرى ثورة الملك والشعب وذكرى عيد الشباب .            انطلاق فعاليات مهرجان السنوسية بقرية با محمد            رئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية يوسف شيري يواصل لقاءاته التواصلية من باريس            مدينة أكادير تحتضن فعاليات النسخة الثالثة من مهرجان «fashion amazigh»            أيها الزوجان.. هذا ما لم يخبركما به أحد عن الزواج            اقليم تارودانت …أزمة عطش غير مسبوقة بأغلبية جماعات الاقليم            عاصفة صحراوية تخرب المعبر الجزائري الموريتاني قبل تدشينه            ما نصيب دوار ” اكرور وشن ” بقيادة الصفاء من المبادرة التنمية البشرية ياحكام الإقليم            هل تم الاستغناء عن خدمات مركز القاضي المقيم بماسة ؟            المندوب السامي للمياه والغابات مطالب بفتح تحقيق عاجل ……           

 

 

أضيف في : الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 7:41 مساءً

 

قانون الصحافة والنشر سيساهم في تعزيز تنافسية المملكة في المجال الإعلامي

قانون الصحافة والنشر سيساهم في تعزيز تنافسية المملكة في المجال الإعلامي
بتاريخ 24 يونيو, 2014

الثلاثاء, 24 يونيو, 2014

قال وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد مصطفى الخلفي، يوم الثلاثاء، إن مشروع قانون الصحافة والنشر سيمكن المغرب من التوفر على مدونة حديثة وعصرية للصحافة تتلاءم مع التطورات التكنولوجية وتستجيب للمطالب المشروعة للمهنيين والناشرين، وتشكل إطارا لتعزيز تنافسية المملكة على مستوى المنطقة في المجال الإعلامي.
وأكد في رده على سؤال شفهي حول “مشروع قانون الصحافة” تقدم به فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أن المشروع “شبه جاهز”، وضمنه المقتضيات القانونية المتعلقة بالصحافة الإلكترونية وبالمهن المساعدة، مضيفا أن الوزارة بصدد استكمال حلقات هذا المشروع مع القطاعات الحكومية المعنية.

تارودانت نيوز
و م ع

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.