اليوم الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 9:35 مساءً
أخبار اليوم
صدر من تارودانت : “التجارة في وادي نون خلال القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين”            المرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف يدين ويشجب اهانة وتدنيس العلم الوطني            المديرية الإقليمية تارودانت : الدورة 54 للبطولة الإقليمية للعدو الريفي المدرسي            عماد التطواني فنان مطرب يشقّ طريقه نحو النجاح            القصة القصيرة جدا 1 – قراءة في (ليالي الأعشى)            ورزازات.. الدرك الملكي بإغرم نوكدال يلقي القبض على 6 عناصر قاموا بالسطو على 65 رأسا من الماعز            فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى            الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة يواصل برنامجه النضالي بتأكيد الدعوة لخوض إضراب وطني عن العمل يومي 14 و15 نونبر 2018            تارودانت.. ارتفاع حقينة سد المختار السوسي بأوزيوة يبشر بموسم فلاحي جيد            جمعية تيمدوكال الحي، تارودانت تواصل مشاركتها الفعالة على الصعيد الوطني.           

 

 

أضيف في : الأحد 6 يوليو 2014 - 12:33 مساءً

 

البيضاء..”سوق الثمر درب ميلا”فضاء تجاري خاص بأهالي وارززات..زاكورة..محاميد الغزلان

البيضاء..”سوق الثمر درب ميلا”فضاء تجاري خاص بأهالي وارززات..زاكورة..محاميد الغزلان
بتاريخ 6 يوليو, 2014

ما أن تطأ قدماك سوق التمر بحي عمر بن الخطاب «درب ميلا» بالبيضاء إلا وتحسب نفسك بين أهالي زاكورة وورزازات ومحاميد الغزلان، يرحبون بك بكرم أهل الجنوب ويردون عليك السلام بابتسامتهم العفوية. فأغلب التجار ينحدرون من هذه المناطق، اندمجوا في بوثقة كبيرة اسمها الدار البيضاء. ويبدو للوهلة الأولى على طول درب ميلا المحتضن لمحلات بيع التمر محطتان لحافلات نقل المسافرين تربط بين الدار البيضاء وزاكورة ووارزازات، بحكم انتشار إنتاج التمور بهذه المناطق. فكل الأسماء الموجودة بالشارع لها دلالة بالتمور فحتى المقهي التي تتوسط الشارع تحمل اسم الواحة. غير أن أشجار النخيل غائبة عن هذا الشارع، علما أن غرسها كان سيزيد من جاذبية سوق التمر.
توجد أنواع مختلفة من التمور، كالمجهول والجهل والفكوس وبوسليخن، ويمكن اقتناء التمر انطلاقا من 5 دراهم إلى 150 درهم للكيلو. وكلما كان حجمه كبيرا كلما كان ثمنه مرتفعا. ويأتي التمر بالمغرب من مناطق مختلفة من المغرب، من زاكورة والراشيدية ووارزازات، وأرفود والريصاني ومحاميد الغزلان. أحد التجار أكد لـ «الوطن الآن» أن هناك من يرغب في اقتناء التمر بالجملة أو بالتقسيط أو في اقتناء كمية معينة من التمر. غير أن هذا القطاع يعاني من نقص في تجهيزات التبريد الخاصة بالتمر. وعلى المغرب الاستثمار في هذا المجال لمواكبة المنافسة مع بلدان أخرى مثل تونس ومصر، فالمغرب تمره جيد ومعروف بطول أعمار شجر النخيل الذي يصل إلى 400 عام، وهذا معيار جيد مقارنة مع تونس، ويبقى مشكل التخزين والتبريد من المشاكل البارزة التي يعاني منها هذا القطاع. وتشكل التمور الأجنبية منافسا للتمور المغربية غير أن التمر المغربي المتنوع حسب مصدره يبقى ذو ميزة خاصة وله زبناؤه.
ويبقى التمر المغربي في حاجة إلى المزيد من الاستثمارات، وإحدى رافعات نمو المناطق الجنوبية، إذ أن إنتاج التمور يشكل المصدر الأول للدخل لدى ساكنة الواحات بنسبة تتراوح ما بين 40 إلى 60 في المائة ويعتبر أحد المصادر الرئيسية لتمويل العمليات الزراعية والعنصر الأساسي لتنشيط الحركة التجارية بين الأقاليم الجنوبية وباقي الأقاليم المغربية.
عن “جريدة الوطن الأن”بتصرف.
تارودانت نيوز.

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.