اليوم الأحد 22 يوليو 2018 - 2:57 صباحًا
أخبار اليوم
معانات ساكنة درب الحشيش مع أصحاب الكوتشيات ..إلى متى السكوت ؟؟            تارودانت :الأيام التربوية للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين            إيغرم : الدورة السادسة لمهرجان تيزكي نوفلا بجماعة والقاضي            بلاغ تنسيقية رؤساء المجالس الاقليمية بجهة درعة تافيلالت حول النقل المدرسي            المعهد الوطني للبريد و المواصلات يتحول إلى مدرسة رقمية            تارودانت :وزير الصحة يفتتح جناح الطب بالمركز الاستشفائي الإقليمي المختار السوسي            انطلاق فعاليات الدورة الثانية عشر لمهرجان الدقة والإيقاعات بتارودانت            لأول مرة بآسفي : محاكمة رمزية للعنف المبني على النوع الاجتماعي            تحذير من الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة            السباق يحتدم من أجل إتاحة الطاقة للجميع..مليار شخص مازالوا يعيشون بدون كهرباء           

 

 

أضيف في : الإثنين 7 يوليو 2014 - 5:25 مساءً

 

في عيد ميلاد 79 الزعيم الروحي للبوديين “الدلاي لاما “يطالب أتباعه في ميانمار وسريلانكابوقف العنف ضد المسلمين

في عيد ميلاد 79 الزعيم الروحي للبوديين “الدلاي لاما “يطالب أتباعه في ميانمار وسريلانكابوقف العنف ضد المسلمين
بتاريخ 7 يوليو, 2014

2014-07-07

جدد الدالاي لاما دعوته إلى البوذيين في ماينمار، وسريلانكا، لوقف العنف ضد المسلمين، وذلك في كلمة ألقاها بمناسبة عيد ميلاده الـ79.
وقال الزعيم الروحي للبوذيين، أمام حشد من عشرات الآلاف من أتباعه من بينهم النجم السينمائي ريتشارد غير، إن أعمال العنف في هذين البلدين، حيث الغالبية من البوذيين، ضدّ الأقليات الدينية المسلمة “غير مقبولة”.
وقال في كلمته، في بلدة “ليه” الهندية: “”أحض البوذيين في هذين البلدين أن يبقوا في ذهنهم صورة بوذا قبل ارتكاب هذه الجرائم”، مضيفا: “بوذا يوصي بالمحبة والرحمة. لو كان بوذا هنا، لكان حمى المسلمين من هجمات البوذيين.”
وسقط أكثر من 200 قتيل وشرد قرابة 150 ألف من مسلمي الروهينجا منذ اندلاع العنف الطائفي في إقليم “راخين” غربي ماينمار “بورما” سابقا في يونيو2012.
والأسبوع الماضي، دفع تجدد العنف الطائفي في ثاني أكبر مدن البلاد، ماندالي، الذي راح ضحيته عددا من القتلى والجرحى، بالحكومة لإعلان حالة الطوارئ.

تارودانت نيوز

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.