اليوم السبت 24 أغسطس 2019 - 1:19 مساءً

 

 

أضيف في : الإثنين 21 يوليو 2014 - 5:52 مساءً

 

إقبال كبيرمن شركات صناعة الطائرات على الاستثمار في المغرب في السنوات الأخيرة.

إقبال كبيرمن شركات صناعة الطائرات على الاستثمار في المغرب في السنوات الأخيرة.
قراءة بتاريخ 21 يوليو, 2014

حظيت المشاركة المغربية في معرض فارنبوره للطيران باهتمام كبير من شركات صناعة الطائرات وقد تمكنت من إبرام عدد كبير من الاتفاقات والاستثمارات في مركز صناعة الطيران في المغرب الذي يشهد نموا سنويا بنسبة 20 بالمئة.
أكد رئيس تجمع صناعات الطيران والفضاء في المغرب، حميد بن إبراهيم الأندلسي، أن صناعة الطيران المغربية دخلت مرحلة جديدة من التطور والنمو وأنها تمكنت من جلب اهتمام أكبر الشركات العالمية في معرض فارنبوره للطيران الذي اختتم أعماله، أمس، قرب العاصمة البريطانية لندن.
وأكد الأندلسي نجاح المشاركة المغربية الكبيرة في المعرض حيث تمكن من التوصل إلى اتفاقات كثيرة لزيادة استثمارات الشركات العالمية في قطاع صناعة الطيران في المغرب.
وأضاف الأندلسي أن جناح المغرب عرض خلال المعرض على شركات صناعة الطيران، تشكيلة واسعة من الفرص والمنتجات المتوفرة في المغرب، إضافة إلى التسهيلات الكبيرة المقدمة للمستثمرين.
ويشغل قطاع صناعة الطيران حاليا أكثر من 10 آلاف عامل٬ ويبلغ حجم صادراته أكثر من مليار دولار٬ وهو قطاع ينمو سنويا بنسبة تصل إلى 20 بالمئة، بحسب بيانات رسمية.
وأكد الأندلسي أن المركز يضم اليوم استثمارات كبيرة لأبرز شركات صناعة الطيران العالمية، ومنها شركات إيرباص وبوينغ وبومبارديه وصافران، وأن المغرب يظهر بقوة على الخارطة العالمية لصناعة الطيران.
على صعيد آخر وقعت الخطوط الملكية المغربية اتفاقا مع مجموعة “أس.تي.تي.أس الفرنسية لإنشاء مشروع مشترك لصناعة الطائرات في الدار البيضاء.
وأوضحت في بيان أن هذه الاتفاقية، التي وقعها رئيس الخطوط الملكية إدريس بنهيمة ورئيس المجموعة الفرنسية كريستوف كادور، تقضي بإنشاء شركة مشتركة يكون مقرها في مطار محمد الخامس بالدار البيضاء. وستبلغ حصة الخطوط المغربية في الشركة 50.1 بالمئة وتملك النسبة المتبقية المجموعة الفرنسية، التي ستتولى إدارة الشركة.
ودخلت صناعة الطائرات في المغرب مرحلة جديدة في أبريل الماضي بإعلان شركة “أل.أتش أفيسيون” الفرنسية أنها ستبدأ بتصنيع أول طائرة بالكامل في المغرب.
وأكدت المجموعة الفرنسية لتصنيع الطائرات الصغيرة “أل.أتش أفيسيون” أنها ستبدأ بتصنيع أول طائرة بالكامل في المغرب من خلال وضع 10 بالمئة من استثماراتها في المغرب بالتعاون مع شريكها المغربي وباستثمارات تبلغ قيمتها 4 ملايين يورو.
وسيقوم فرع المجموعة في المغرب الذي يملك المستثمر المغربي 49 بالمئة من أسهمه بصنع أول طائرة بالكامل في المغرب بحسب المجموعة الفرنسية التي أضافت أن المصنع الجديد سيصنع 80 طائرة سنويا من طراز “أل أتش 10 أم”.
وأوضح بيان لمجموعة أن المستثمر الصناعي المغربي محسن بناني كريم سيصبح عضوا بمجلس إدارة المجوعة الفرنسية.
وتملك أكبر شركات الطيران العالمية استثمارات كبيرة في مصانعها في المغرب، وبينها شركات بوينغ وايرباص وبومباردييه وراتييه وفيكاس وسافران وداسول وأيربيس وغيرها من الشركات.
وحقق القطاع٬ الذي لم يكن يشغل سوى ألفي عامل في عام 2005، نموا كبيرا ليشمل صناعة أجزاء الطائرات ومختلف أعمال الصيانة والهندسة، وصولا إلى صناعة الطائرات بالكامل.
ويحتل المغرب في مجال تصنيع الأسلاك الكهربائية للطائرات وأنظمة تشغيلها ومختلف فروع صناعة الطيران المتمركزة في النواصر٬ المرتبة الرابعة عالميا خلف الاتحاد الأوروبية والولايات المتحدة والمكسيك.
وتعتبر طائرة “أل.أتش 10 أم” التي ستعرض لأول مرة في معرض الطيران بمراكش، أول طائرة تتلاءم كليا مع مختلف أنواع البيئات الافريقية.
على صعيد آخر أعلن منظمو معرض فارنبوره الدولي للطيران في بريطانيا أن نتائج المعرض لهذا العام وصلت إلى مستوى قياسي لم يتحقق من قبل. وقال المنظمون إن قيمة العقود المبرمة والعقود الابتدائية التي تم توقيعها خلال المعرض بلغت 201 مليار دولار “وهذا رقم قياسي”.
وأغلق المعرض المقام جنوب غرب العاصمة البريطانية لندن أبوابه، أمس، بعد فعاليات استمرت على مدار أسبوع. وبيع خلال الفترة بين يومي الاثنين حتى الجمعة الماضيين 1100 طائرة بقيمة 152 مليار دولار بالإضافة إلى إبرام عقود بيع محركات وعقود خدمات.
متابعة.
تارودانت نيوز.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.