اليوم الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 4:17 صباحًا
أخبار اليوم
عماد التطواني فنان مطرب يشقّ طريقه نحو النجاح            القصة القصيرة جدا 1 – قراءة في (ليالي الأعشى)            ورزازات.. الدرك الملكي بإغرم نوكدال يلقي القبض على 6 عناصر قاموا بالسطو على 65 رأسا من الماعز            فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى            الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة يواصل برنامجه النضالي بتأكيد الدعوة لخوض إضراب وطني عن العمل يومي 14 و15 نونبر 2018            تارودانت.. ارتفاع حقينة سد المختار السوسي بأوزيوة يبشر بموسم فلاحي جيد            جمعية تيمدوكال الحي، تارودانت تواصل مشاركتها الفعالة على الصعيد الوطني.            تارودانت : ” المجتمع المدني ورهانات التنمية بالإقليم في اطار الديمقراطية التشاركية ” محور ملتقى هيئات المجتمع المدني بتالوين            فوز العدائة سلمى بلقايد بسباق الجائزة الكبرى لمدينة أكادير            المهرجان الوطني لألوان طنجة الكبرى           

 

 

أضيف في : الثلاثاء 7 يناير 2014 - 9:37 مساءً

 

بيان المكتب الجامعي للنقابة الديمقراطيـة للتعليم العالي بجامعة ابن زهر بشان الوضع داخل المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير

بيان المكتب الجامعي للنقابة الديمقراطيـة للتعليم العالي بجامعة ابن زهر بشان الوضع داخل المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير
بتاريخ 7 يناير, 2014

اصدر المكتب الجامعي للنقابة الديمقراطيـة للتعليم العالي بجامعة ابن زهربيان بشان الوضع داخل المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير، ردا على موضوع الفضيحة المالية بالمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير    هذا نصه

حرصا منه على سمعة المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير ودرءا لكل المغالطات و حتى لا تؤول المعطيات خارج نطاق فهمها تدارس اﻟﻤﻜﺘﺐ المحلي للنقابة الديمقراطية للتعليم العالي في اجتماعه العادي يومه الثلاثاء07/01/2014 بحضور ممثلين عن المكتب الجامعي بجامعة ابن زهر ما تداولته مؤخرا بعض الصحف والمواقع الالكترونية حول ما اصطلح على تسميته *بالفضيحة المالية بالمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير*.
وبعد إجراء لقاءين مع ممثلي جمعية الطلبة و مدير المدرسة من أجل الإحاطة الشاملة بكل الجوانب المرتبطة بالملف تبين أن ما حدث لا يعدو أن يكون خرجة إعلامية من بعض المتحمسين و المستاءين من أنشطة منظمة من طرف جمعيتهم، و اللذين و إن كان حقهم في التعبير مكفولا إلا أنهم تسببوا في خلق بلبلة و سوء فهم بين باقي مكونات المدرسة و كذلك وسط الرأي العام.
و ما يجب الإشارة إليه و توضيحه:
 أولا، هو الخلط بين شخصين معنويين منفصلين أولهما المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير التي تعد مؤسسة عمومية تابعة لجامعة ابن زهر وجمعية طلبة المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير التي تعد جمعية مدنية تأسست طبقا لمقتضيات الظهير الشريف 158376 كما تم تعديله و تتميمه و الذي يخول للجمعيات الاستقلالية المادية و المعنوية و يمتعها بآليات الحكامة التي تضمن حسن تدبيرها.
 ثانيا، ندعو الطلبة إلى التحلي بروح المسؤولية و عمق النظر في أبعاد تصرفاتهم، لقطع الطريق علي المتربصين و ضعاف النفوس الذين لا يتوانون على اصطياد الفرص للإساءة للمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بكافة مكوناتها من طلبة و أساتذة و موظفين، كما نحثهم على اللجوء إلى الآليات الديمقراطية في تسيير الجمعية، علما أن هذه الآليات لم تستنفد، حيث أن الانتخابات لتجديد المكتب تمت بسلاسة منذ أسبوعين و يتم التحضير لجمع عام عادي في غضون أيام.
 ثالثا، الأنشطة المشار إليها في البلاغ لا تمثل سوى عينة من اهتمامات الجمعية و التي تشمل بالإضافة إلى الأنشطة الاجتماعية مبادرات علمية و فنية و ثقافية و رياضية. و من جهة أخرى، الأنشطة ليست سوى استمرارية لسنة دأبت المكاتب السابقة على تكريسها من أجل بث قيم التضامن والتآزر في صفوف الطلبة.
 رابعا، و بخصوص قيمة الانخراط في الجمعية، و التي جاءت لسد العجز في الميزانية بعد شح موارد الداعمين، حسب تصريح مكتب الجمعية، فإننا ندعو لفتح حوار بناء و ديمقراطي يكفل حرية التعبير لمراجعة قيمة الانخراط و الزاميته احتراما لمبدأ حرية الانتماء.
و في الختام ندعو كل الفاعلين بالمؤسسة لشحذ الهمم و السير قدما لتطوير العمل الجمعوي و الجامعي في إطار النقد البناء و تحفيز الفكر الاقتراحي لبلورة تصور مشترك و توافقي.اكادير 07/01/2014.المكتب المحلي.

تارودانت نيوز. تعليم.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.