اليوم الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 3:34 صباحًا
أخبار اليوم
تهنئة ..الزميل عبد الله البقالي نقيبا للصحفيين المغاربة للمرة الثانية            أمن تارودانت يصادر معملا تقليديا لتقطير مسكر ماء الحياة ويعتقل صاحبه            تارودانت تحتضن معرض الفنان حسن بوزگا            الإقصائيات الجهوية لتنين العرب            سليم عساف في منّا وجر…جرأة،عفوية وفن            المنظمة الديمقراطية للشغل تحيي الذكرى الأليمة لأحداث 20 يونيو 1981            عامل اقليم تارودانت يهنئ المدير الاقليمي للتعليم بتصدر مديرية تارودانت نتائج البكالوريا بجهة سوس ماسة            المدينة التي تختفي فيها الشمس على ظهر “التنين” وتعود تقول : شكرا فريق ترياثلون            تارودانت :المحكمة الإدارية تصفع مجلس البيجيدي بجماعة زاوية سيدي الطاهر بإلغاء القرار الإداري الجائر للتوقيف المؤقت لموظف مرسم.            الرباط تحتضن مسيرة حاشدة جمعت يساريين وإسلاميين ضد “صفقة القرن”           

 

 

أضيف في : الجمعة 1 أغسطس 2014 - 11:04 مساءً

 

ورحل سعيد صالح .. صانع الإبتسامة وسلطان الكوميديا

ورحل سعيد صالح .. صانع الإبتسامة وسلطان الكوميديا
بتاريخ 1 أغسطس, 2014

لم يتخيل الفنان المصري الكبير عادل إمام أن مشهد النهاية الذى أداه أمام قبر رفيق عمره , وصديقه سعيد صالح في فيلم” سلام يا صاحبي” سوف يتجسد فى الحقيقة بعد ربع قرن .
توفي سعيد صالح أمس الجمعة وودعه رفيقه عادل إمام كما ودعه زملاؤه الفنانون والملايين من جمهوره ومحبيه الى مثواه الاخير في قرية مخربيا بمركز اشمون محافظة المنوفية فى دلتا مصر .

أضحك سعيد صالح الملايين بأعماله الفنية الخالدة التى مازالت ترسم البسمة في مصر والوطن العربى ومنها مسرحية “العيال كبرت”، و”مدرسة المشاغبين”، و”هاللو شلبى”، وأفلام “رجب فوق صفيح ساخن”، و”سلام يا صاحبى”، وغيرها من الأعمال التى أثرت تاريخ الفن المصرى.
كما قام ببطولة الكثير من أفلام الفيديو ‏والسينما، وعمل في أكثر من 500 فيلم والعديد من المسرحيات ، وكان يقول دائمًا “السينما المصرية أنتجت 1500 فيلم.. أنا نصيبي منهم الثلث”.
توقع له النقاد والجمهور أن يكون نجم الكوميديا الأشهر بعد بزوغ نجمه في مدرسة المشاغبين والعيال كبرت، لكن حياته الشخصية والاجتماعية المضطربة أثرت بالسلب على مشواره فتراجع بمرور الوقت.

ولد سعيد صالح في 31 يوليو من العام 1938 فى محافظة المنوفية وتوفي بعد ذكري عيد ميلاده السادس والسبعين بيوم واحد .

حصل على ليسانس الآداب عام 1960 واكتشفه الفنان الكبير حسن يوسف وقدمه إلى المسرح، وكانت ‏أولى مسرحياته “هالو شلبي”، ثم قدم بعد ذلك المسرحية الخالدة “مدرسة المشاغبين”، التي ظلت تعرض على المسرح لمدة 6 سنوات متواصلة، واتبعها بمسرحية “العيال كبرت” مع غالبية طاقم العمل احمد زكي ويونس شلبي وحسن مصطفي .
كان سعيد صالح فنانا شاملا، تخطت قدارته الفنية التمثيل الكوميدي، حتى إنه لحّن عدة أغنيات وغناها في المسرحيات، بل لحن قصيدة “بلقيس” للشاعر نزار قباني، وحصل بعدها على نقابة الموسيقيين عام 1984.
دخوله السجن وخروجه الكثير عن النص
كانت العقبة الكبرى في مشواره الفني هو إيداعه السجن عام 1991 وقضاء مدة عقوبة بسبب تعاطيه مخدر “الحشيش”، وهي الفترة التي قال عنها سعيد صالح فيما بعد إنها أفضل فترات حياته، وإنه عرف الله أكثر في السجن وتعلم الكثير عن الدنيا والدين.
لم يكن السجن غريبًا على سعيد صالح، فقبل ذلك قضى 6 أشهر به عام 1983، لأسباب سياسية بسبب جملته الإرتجالية التي قالها في أحد مسرحياته وهي: “أمي إتجوزت ثلاث مرات.. الأول أكلنا المش.. والتاني علمنا الغش.. والثالث لا بيهش ولا بينش”، “.
سعيد صالح الذي عُرف عنه الخروج عن النص، كثيرا ما أغضب منه الفنان والمخرج المسرحي الراحل عبد المنعم مدبولي لدرجة أنه تخلى عن العمل معه في مسرحية مدرسة المشاغبين بسبب ضيقه من كثرة خروج سعيد صالح عن النص ,
لكن باقي المخرجين اعتادوا على ذلك حتى صار جمهوره والفنانون المشاركون أمامه بالمسرحيات يسعدون دائمها بإفيهاته وقد تعودوا على إرتجالاته وخروجه الدائم عن النص .
إستعان الفنان الراحل بالإفيهات السياسية التي لم تقتصر على ذلك التعبير الشهير الخاص بـعصر الانفتاح والذي أطلقه في مسرحية “العيال كبرت”، بل تكرر كثيرا ومنها ما حدث في مسرحية ” كعبلون”، لدرجة جعلت البعض يطلق عليه لقب ” ملك المسرح السياسي ” كما اشتهر بإفيهاته التى مازلت خالدة في وجدان المشاهد العربي مثل الإفيه الشهير «شراب أستك منه فيه»، و”مرسي إبن المعلم الزناتي اتهزم يارجالة ” و” يامتعلمين يا بتوع المدارس”.
كون ثنائيا ناجحا مع عادل إمام
كون النجم سعيد صالح ثنائيا فنيا ناجحا مع صديق عمره النجم عادل إمام، وقدما أهم الأعمال الفنية فى تاريخ المسرح والسينما المصرية منها مسرحية “مدرسة المشاغبين” ، كما قدما سويا أفلام “رجب فوق صفيح ساخن”، “أنا اللى قتلت الحنش”، “سلام يا صاحبى”، “الهلفوت”، “على باب الوزير”، “المشبوه”، “الأزواج الشياطين”، ومسلسل “أحلام الفتى الطائر”، وآخر أعمالهما معا فيلم “زهايمر” وجمعت بينهما صداقة طويلة استمرت حتى وفاته.

تمكن سعيد صالح من أداء أدوار البطولة في أفلام كثيرة ، اختلفت بين أدائه لدور البطل أو صديق البطل، الذي كان في أغلب الأوقات عادل إمام، وبين البطولة المطلقة أو الجماعيةفي أفلام أخرى خاصة في السبعينيات والتي أطلق عليها لقب ” أفلام المقاولات” وكانت اغلبها مع سمير غانم ويونس شلبي.

وفي آخر أعوامه، ظهر سعيد صالح في أدوار ثانوية سواء مع صديقه عادل امام أو مع النجوم الجدد مثل محمد هنيدي في فيلم ” الواد بلية ودماغه العالية “، دون أن يسبب له الأمر أي إزعاج، لأنه كان يرى في نفسه دائمًا فنانا شاملا، قادرا على الإضحاك في اى وقت ومع اى فنان أمامه .
ومن أشهر الأعمال التى قدمها فى التليفزيون مسلسل “السقوط فى بئر سبع” مع النجمة إسعاد يونس عام 1994، والتى قدم فيها دور شفيق الجاسوس الذى يبيع وطنه من أجل المال، كما شارك فى مسلسلات “المصراوية”، و”آن الأوان”، و”رجل بلا ماضى”، “البرارى والحامول”، و”المارد”، و”العبقرى”، “عودة الروح”، “أشجان”، “هارب من الأيام”،

تعرض صالح في حياته للعديد من الأزمات والنكبات، وتنازل عن أدوار كبيرة، حبّا في أصدقائه، مثل الواقعة الشهيرة بتنازله عن دور “بهجت الأباصيري” لصديقه عادل إمام في مسرحية “مدرسة المشاغبين”.
كما تعرض لأزمات عديدة بسبب المشكلات والخلافات العائلية بين زوجته الثانية وابنته الوحيدة هند والتي خرجت من الاطار العائلي لتنتشر في وسائل الإعلام وتسبب ألما نفسيا ومعنويا للفنان الراحل .

الفنان الكبير حسن يوسف مكتشف سعيد صالح وصاحب الفضل الأول عليه في اقتحامه عالم المسرح كما قال صالح بنفسه يقول ” للعربية نت ” إن سعيد صالح كان عبقريا وموهوبا ونقى السريرة وطيب القلب ومن الأجيال المظلومة إعلاميا حيث لم يحظ بحقه كفنان قدير قدم أروع المسرحيات والأفلام فى تاريخ السينما المصرية , مضيفا أن الحديث عن إكتشاف سعيد صالح لايساوي شيئا الأن بعد فقدان فنان أصيل وقدير مثله أمتع جمهوره ورسم البهجة والضحكة على شفاه ووجوه الملايين في الوطن العربي واصبح سلطان الكوميديا .
ويضيف يوسف قائلا لقد اكتشفته فى الستينيات وكان موهوبا بحق ويستحق الحصول على فرصة ، وكان أول عمل مسرحى له هو مسرحية “هالو شالبى”، التى انطلق منها إلى عالم المجد والشهرة , و لاقت نجاحا كبيرا ،ثم توالت اعماله.
ويقول يوسف إن سعيد كان له من إسمه نصيب فقد كتبت له السعاده بوفاته يوم الجمعة وهو من الأيام المباركة وأدعو الله أن يكتبه من الصالحين ويغفر له مطالبا الملايين من محبيه بالدعاء له بالرحمة والمغفرة .

الفنان سامح الصريطي وكيل أول نقابة المهن التمثيلية رافق جثمان الفنان الكبير منذ إعلان نبأ وفاته وحتى مثواه الاخير , وقال إن سعيد صالح يعد واحدا من جيل العمالقة فى الفن المصري , وأعمالة الفنية تدل على ذلك وسيذكرها التاريخ .
ويضيف إن صالح كان عفيف النفس ورغم شقاوته فى السينما إلا إنه كان ودودا ومحبا لزملائه واصدقائه, ولم يبخل بنصائحه على الفنانين الجدد سواء الذين شاركوه اعماله أو لم يشاركوه , مضيفا إن سرادق عزاء الفنان الراحل سيقام يوم الاثنين المقبل، في مسجد عبد الرحمن الكواكبي بالعجوزة بعد صلاة المغرب.
عادل إمام والفنانون ينعون الراحل على مواقع التواصل
على الجانب الأخر كان وقع خبر رحيل سعيد صالح سيئا على زملائه الفنانين الذين تلقوا الخبر بالصدمة والحزن والبكاء والتاثر الشديد وحرص عدد من الفنانين ومشاهير الوسط الفني على نعي الفنان الراحل على صفحاتهم الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك و تويتر”.
فمن جانبه نعى الفنان عادل إمام، صديق عمره، بصورة تجمع بينه وبين النجم الراحل تعبيرًا عن مدى حزنه لفقدان رفيق دربه.

كما نعت الفنانة الكبيرة نادية الجندى الفنان الراحل وقالت عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك : “وداعا سعيد صالح ستبقى أعمالك خالدة بعدما رسمت البسمة على وجوهنا”، كما طالبت الشعوب العربية بالدعاء له لأنه كان قد أسعدهم طوال مشواره الفنى بأعمال مميزة.
كما قالت نادية الجندى، إن الراحل سعيد صالح كان قد شاركها فى عدة أعمال سينمائية مميزة ورائعة وأول أفلامها كبطلة وهو فيلم “بمبة كشر” وأول بطولات الراحل فى السينما كانت أيضا من خلال هذا الفيلم ومن الأفلام الأخرى التى شاركها بطولتها “عزبة الصفيح” و”الضائعة” و”جبروت إمرأة” و”شهد الملكة” و”الخادمة”.

ونعت الفنانة يسرا اللوزي سعيد صالح، وكتبت على موقع “فيس بوك”: “رحم الله الأستاذ سعيد صالح…الحمد لله أن جاءتني فرصة العمل معه و لو مرة واحدة في فيلم “بالألوان الطبيعية “.
وكتبت الفنانة شيريهان من خلال تدوينة عبر تويتر إنا لله وإنا إليه راجعون في المبدع المصري، النجم الفنان سعيد صالح.
وكتب المطرب إيهاب توفيق :” البقاء لله في وفاة الفنان الكبير سعيد صالح ..الله يرحمه ويصبر أهله ..إنا لله وإنا إليه راجعون”.
وكتب محمد رمضان على “فيس بوك” : “بحق هذا اليوم المبارك .. الله يرحمك ويحسن إليك .. أستاذي سعيد صالح .. وداعا يا عاشق الابتسامة”..
أشرف عبد الحميد.
العربية.نت

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.