اليوم السبت 23 يونيو 2018 - 11:43 صباحًا
أخبار عاجلة

 

 

أضيف في : السبت 23 أغسطس 2014 - 1:20 صباحًا

 

اربعة شهداء ومقتل اسرائيلي، والغارات تتواصل على غزة وحماس تعدم 18 “عميلا”

اربعة شهداء ومقتل اسرائيلي، والغارات تتواصل على غزة وحماس تعدم 18 “عميلا”
بتاريخ 23 أغسطس, 2014

23أغسطس 2014

تواصلت الغارات الاسرائيلية على قطاع غزة لتودي بحياة اربعة فلسطينيين أمس الجمعة، كما قتل طفل اسرائيلي في قصف من غزة، في حين اطلقت دول اوروبية مبادرة جديدة امام مجلس الامن لانهاء النزاع، وتم اعدام 18 شخصا في قطاع غزة اتهموا بالتخابر مع اسرائيل.

ففي مدينة غزة اعدم مسلحون 18 شخصا متهمين بالتخابر مع اسرائيل بحسب قناة تابعة لحركة حماس في حين شهدت الدوحة اجتماعا ثلاثيا هو الثاني في غضون 24 ساعة بين امير قطر والرئيس الفلسطيني ورئيس المكتب السياسي لحماس لم يتسرب شيء عن فحواه.
وقالت قناة الاقصى التابعة لحماس وشهود ان مسلحين اعدموا الجمعة في غزة 18 شخصا متهمين بالتخابر مع اسرائيل.

واعلنت القناة في شريط اخباري “المقاومة تعدم 18 عميلا مع الاحتلال الاسرائيلي اليوم”.
وقال شهود لوكالة فرانس برس ان مسلحين ملثمين كان يضع بعضهم على راسه عصبة كتائب القسام قاموا بقتل سبعة اشخاص رميا بالرصاص امام مئات المصلين اثناء خروجهم من المسجد العمري الكبير وسط غزة بعد صلاة الجمعة.

وكانت مصادر امنية فصائلية وشهود اعلنوا صباحا اعدام 11 شخصا بالقرب من مقر قيادة الشرطة وسط مدينة غزة، على خلفية التهمة ذاتها.
وهذه المرة الاولى التي يجري فيها اعدام اشخاص متهمين بالتخابر مع اسرائيل امام مواطنين.

وتاتي عمليات الاعدام هذه بعد يوم واحد على اغتيال اسرائيل ثلاثة من ابرز القادة العسكريين في حركة حماس في غارة استهدفت بناية كانوا بداخلها في رفح جنوب قطاع غزة.
ولم يصدر اي بيان رسمي من وزارة الداخلية او حركة حماس للتعليق على عملية الاعدام.

في الاثناء شهدت العاصمة القطرية الدوحة أمس الجمعة اجتماعا ثلاثيا هو الثاني في غضون 24 ساعة بين امير البلاد تميم بن حمد ال ثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل، بحسب ما افاد مصدر فلسطيني.

واضاف المصدر ان الاجتماع “متابعة” للاجتماع الذي عقد الخميس واستمر نحو ثلاث ساعات في قصر امير قطر.
وتابع المصدر ان من المتوقع ان يغادر عباس الدوحة بعد اجتماع الجمعة. واجرى كل وفد مشاورات قبل الاجتماع لكن لم تتسن معرفة فحواها.

مقتل اسرائيلي
ميدانيا، قالت مصادر أمنية إسرائيلية إن قذيفة مورتر أطلقت من غزة قتلت طفلا إسرائيليا (اربع سنوات) في مزرعة على الحدود يوم الجمعة.

كما استشهد فلسطينيان في غارة جوية اسرائيلية على ارض زراعية قرب مخيم النصيرات في وسط قطاع غزة ، وفق وزارة الصحة الفلسطينية. كما قتل في وقت سابق رجل وطفل في غارة استهدفت دير البلح وسط القطاع.

واعلن الجيش الاسرائيلي انه قصف 20 هدفا في القطاع خلال الليل، من دون اضافة تفاصيل.

وقتلت غارة اسرائيلية الخميس في رفح جنوب القطاع ثلاثة قادة من كتائب القسام هم محمد ابو شمالة ورائد العطار ومحمد برهوم، وتوعدت الكتائب بان اسرائيل ستدفع ثمن هذا الاغتيال.

اما وزير المالية الاسرائيلي يائير لبيد فاكد ان القادة الثلاثة لن يكونوا آخر القتلى. واكد ان “على قادة حماس ان يعرفوا اننا لن نتوقف الآن”.

ونقلت الاذاعة الاسرائيلية عنه ان “على كل واحد منهم، من الجناح السياسي او الجناح العسكري، خارج او داخل غزة، ان يعرف انه هدف مشروع للاغتيال طالما انهم مستمرون في تهديد المواطنين الاسرائيليين”.

وفي هذه الاثناء حثت منظمة اوكسفام المجتمع الدولي على “التعليق الفوري لامدادات السلاح والذخائر لوجود خطر جدي من ان تستخدم لانتهاك القانون الانساني الدولي”.
واشارت المنظمة الى ان هذه الحرب هي الاسوأ التي تشهدها في قطاع غزة، على صعيد القتلى المدنيين والدمار، خلال 20 عاما من عملها هناك.

واسفرت الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة منذ الثامن من تموز/يوليو عن استشهاد اكثر من 2087 فلسطينيا، غالبيتهم من المدنيين. وتداولت وسائل الاعلام الاسرائيلية الجمعة معلومات عن موافقة الحكومة الامنية المصغرة على استدعاء 10 آلاف جندي احتياط لاستبدال الذين سرحوا من الخدمة مؤخرا.

مبادرة اوروبية
وقدمت بريطانيا وفرنسا والمانيا مبادرة جديدة في مجلس الامن الدولي بعد يومين على استئناف تبادل اطلاق النار بين اسرائيل والفلسطينيين.

وجاء في نص مشروع القرار الاوروبي، ان الدول الثلاث تدعو الى وقف اطلاق نار دائم وفوري، والى رفع الحصار الاسرائيلي عن قطاع غزة ووضع نظام مراقبة للتبليغ عن اي انتهاك لوقف اطلاق النار والتحقق من تدفق البضائع الى غزة.

وقال دبلوماسيون ان الهدف من هذا القرار هو تعزيز الجهود للتوصل الى اتفاق بين دول مجلس الامن الـ15 على قرار يخص غزة، بعدما واجه مشروع قرار قدمه الاردن اعتراضا خصوصا من جانب الولايات المتحدة.

ويستجيب مشروع القرار لقلق اسرائيل حيال الامن كما انه يلبي مطالب الفلسطينيين لجهة رفع الحصار.
ويطلب من الامين العام للامم المتحدة بان كي مون تقديم اقتراحات “لتطبيق عناصر القرار” في خطوة تهدف الى استئناف مفاوضات السلام.

ونقلت الاذاعة العامة الاسرائيلية عن “مسؤول سياسي” قوله ان ليس هناك اي اتصالات حاليا لاستئناف مفاوضات التهدئة ولكنه “توقع في النهاية ان يتباحث الطرفان على اساس الاقتراح المصري”.

وتحدث مسؤولون في الامم المتحدة عن املهم في ان تنعش المبادرة الاوروبية جهود السلام المصرية وتوصل الى اتفاق لوقف اطلاق نار دائم.

ويدعو مشروع القرار الاوروبي الى عودة السلطة الفلسطينية الى قطاع غزة. وينص ايضا على رفع القيود الاقتصادية والانسانية عن القطاع للبدء بعملية اعادة اعمار واسعة النطاق، كما يدعو الى اعادة فتح المعابر الحدودية.
ووعد الامين العام للامم المتحدة بتقديم المساعدة لاعادة اعمار غزة ولكنه حذر من ان هذه قد تكون “المرة الاخيرة” بعد حصول ثلاث حروب خلال ست سنوات.

تارودانت نيوز

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.