اليوم الثلاثاء 19 مارس 2019 - 5:42 صباحًا
أخبار اليوم
تكريم الشاعر المغربي الكبير مولاي الحسن الحسيني بمدينة الشارقة بالإمارات العربية المتحدة            المكتب الإقليمي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان بتارودانت يستنكر العملية الإرهابية            انطلاق اللقاءات التواصلية حول التعليم الاولي بالمديرية الاقليمية بتارودانت            الشاعر المغربي الكبير مولاي الحسن الحسيني يحل اليوم ضيفا على بيت الشعر بدائرة الشارقة بدولة الإمارات            تارودانت :اجتماع الدورة العادية الأولى لمجلس الجمعية العامة لأعضاء الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة برسم سنة 2019،            “بأي معنى يمكن الحديث عن سوسيولوجيا مغربية؟”..الجزء الثاني: محاولة في الفهم            قافلة أبواب تارودانت …أبجديات تمثيلية السفارة            محطات بارزة في مسارٍ الفنان التشکيلي ”عبد الرزاق الساخي“            نادي الصحافة والإعلام يشرِّح سلوكات التلاميذ قانونيا            الدورة الحادية عشرة لمهرجان أماناي الدولي للمسرح بورزازات           

 

 

أضيف في : الخميس 4 سبتمبر 2014 - 12:58 صباحًا

 

الحاج الحسن أقلمون في ذمة الله

الحاج الحسن أقلمون في ذمة الله
بتاريخ 4 سبتمبر, 2014

الخميس:04/09/2014
تلقى طاقم جريدة تارودانت نيوز ببالغ الأسى نبأ وفاة الحاج الحسن أقلمون عن سن تناهز الثمانين عاما تقريبا و الذي ووري الثرى بمقبرة باب الخميس بتارودانت ظهر يوم الاثنين الماضي في محفل جنائزي كبير حضره جل أفراد الاسرة والمعارف والاحباب.
وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم أحمد الحدري باسمه الخاص ونيابة عن كل أعضاء طاقم جريدة تارودانت نيوز بأحر التعازي والمواسات القلبية لكل أبناء الفقيد:الإخوة الأساتذة:مصطفى و عبد السلام و هشام ولكل بناته وأصهاره وأفراد عائلته ومعارفه وأصدقائه.سائلين الله عز وجل أن يلهم ذويه الصبر والسلوان وأن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته.إنا لله وإنا إليه راجعون.

تارودانت نيوز

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.