اليوم الأحد 19 أغسطس 2018 - 6:52 مساءً
أخبار اليوم
تارودانت :حادثة سير بجماعة تافراوتن بالأطلس الكبير            المنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الانسان بجهة سوس ماسة يوجه التماسا للسيد رئيس الحكومة            قصبة تاوريرت تحتضن فعاليات مهرجان صيف ورزازات في دورته السادسة            إصدار قصصي جديد للقاص الأستاذ: الحسن أيت العامل.            تارودانت : عامل اقليم تارودانت يشرف على إعطاء الانطلاقة لمجموعة مشاريع تنموية تخليدا لذكرى ثورة الملك والشعب وذكرى عيد الشباب .            انطلاق فعاليات مهرجان السنوسية بقرية با محمد            رئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية يوسف شيري يواصل لقاءاته التواصلية من باريس            مدينة أكادير تحتضن فعاليات النسخة الثالثة من مهرجان «fashion amazigh»            أيها الزوجان.. هذا ما لم يخبركما به أحد عن الزواج            اقليم تارودانت …أزمة عطش غير مسبوقة بأغلبية جماعات الاقليم           

 

 

أضيف في : الجمعة 3 أكتوبر 2014 - 4:22 مساءً

 

عيدنا سعيد

عيدنا سعيد
بتاريخ 3 أكتوبر, 2014

الجمعة:03/10/2014

عيدنا سعيد
…………….

لا سعادة بغير الإيمان بالله تعالى ، بل إن السعادة تزداد وتضعف بحسب هذا الإيمان، فكلما كان الإيمان قويا كانت السعادة أعظم ، وكلما ضعف الإيمان كلما ازداد القلق والاكتئاب والتفكير السلبي مما يؤدي إلى مرارة العيش أو التعاسة في الحياة . آمن بقدرة الله القاهرة: فمن استشعر هذه القدرة الإلهية العظيمة التي لا حدود لها ، لم تسيطر عليه الأوهام، ولم ترهبه المشكلات؛ لأن له ركنا وثيقا يلجأ إليه عند حدوث المحن ومدلهمات الأمور . آمن بقضاء الله وقدره: فالإيمان بالقضاء والقدر يبعث الرضا القلبي والراحة النفسية والسكينة، ولذلك يقول النبي _ صلى الله عليه وسلم _ : “عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير؛ إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له” (رواه مسلم). ما أروع هذا الحديث ، وما أعظم دلالاته على السعادة الحقيقية … الإيمان بالقضاء والقدر هو سبيل السعداة : – الصبر على البلاء. – الشكر على النعماء. – ترك الاعتراض والتسخط على شيء من الأقدار. ـ كل ذلك يؤدي إلى الراحة والطمأنينة والسعادة.ليكن السعداء قدوتك في الحياة: وأعني بالسعداء الذين قدموا لمن حولهم خدمات جليلة مع اتصافهم بالإيمان بالله تعالى، وأول هؤلاء هو محمد بن عبد الله رسول الله _ صلى الله عليه وسلم _ فالسعادة كل السعادة في اتباع سبيله والشقاء كل الشقاء في مفارقة هداه وترك سنته . تخلص من القلق النفسي – القلق يؤدي إلى الحزن والاكتئاب. ؛الفشل في الحياة. ؛الجنون. ؛ الأمراض الخطيرة. – حاول اكتشاف أسباب القلق لديك ، ثم عالج كل سبب على حدة . – ناقش نفسك ومن حولك بهدوء ولا تلجأ إلى الانفعال. – استثمر قلقك في التفوق الدائم والسعي نحو الأهداف. – ليكن قلقك فعالا في علاج مشكلاتك. – كن بسيطا ولا تلجأ إلى تعقيد الأمور.؛ اعرف طبيعة الحياة: لابد في الحياة من كدر ومنغصات فى الحياة ، علينا أن نقبلها على ما هي عليه، ولا يمنع ذلك من دفع الأقدار بالأقدار، ومقاومة المكاره بما يذهبها، فإن معرفة طبيعة الحياة لا يعني سيطرة روح اليأس، بل عكس ذلك هو الصحيح ؛. غير عاداتك السلبية إلى أخرى إيجابيةلذلك علينا أن: – نفكر. – ونتحدث. – ونتصرف وفق ما تمليه علينا العادة الجديدة المطلوبة. – وأن نتصور ونتخيل بوضوح تام كيف نريد أن نكون. إذا فكرت بنفسك وكأنك صرت بالشكل المطلوب ، فإن هذه التصور يتحول إلى حقيقة بالتدريج، وإلى هذا يشير المثل القائل: الحلم بالتحلم، والعلم بالتعلم. ؛ سعادتك في أهدافك: إن سبب شقاء كثير من الناس هو عدم وجود أهداف يسعون إلى تحقيقها، وقد تكون لهم أهداف ولكنها ليست نبيلة أو سامية، ولذلك فإنهم لا يشعرون بالسعادة في تحقيقها، أما الذي يحقق السعادة فهو الهدف النبيل والغاية السامية. إن الأهداف العظيمة تتيح للفرد أن يتجاوز العقبات التي تعترض طريقه، ويستطيع من خلال ذلك أن ينتج في وقت قصير ما ينتجه غيره في وقت كبير جدا ، فالمرء بلا أهداف إنسان ضائع . فهل نتصور قائد طائرة يقلع وليس عنده مكانا يريد الوصول إليه، ولا خارطة توصله إلى ذلك المكان؟ ربما ينفذ وقوده، وتهوي طائرته وهو يفكر إلى أين سيذهب ، وأين المخطط الذي يوصله إلى وجهته !
؛ خفف آلامك: لا شك أن الإنسان معرض للنكبات والمصائب، ولكنه لا ينبغي أن يتصور أن ذلك هو نهاية الحياة، وأنه الوحيد الذي ابتلي بتلك المصائب، بل عليه أن يخففها ويهونها على نفسه عن طريق: – تصور كون المصيبة أكبر مما كانت عليه وأسوأ عاقبة. – تأمل حال من مصيبته أعظم وأشد. – انظر إلى ما أنت فيه من نعم وخير حرم منه الكثيرون. – لا تستسلم للإحباط الذي قد يصحب المصيبة ؛. لا تنتظر الأخبار السيئة: إذا فكرت باستمرار في البؤس، فإن خوفك يعمل بشكل مساوي لرغبتك، ويجذب إليك المصيبة، وتصبح أسباب هذه المصيبة قريبة منك بسبب خوفك وتشاؤمك. ومن الطبيعي أن يشتد قلقك فيستدعي مصيبة جديدة، وهكذا تدور في حلقة مفرغة من التفكير السلبي بالمصائب وتوقع الأخبار السيئة
وختااااااما
. * إنك عندما تذكر نفسك بأن الحياة قصيرة ، وأن الأمور تتغير بسرعة فسوف تجد قدرا كبيرا من السعادة والرضا والثقة بالله تعالى والنور في حياتك .

#دمنا_فى_سعادة_ورضا_وأيامنا_كلها_أعياد_سعيدة

تارودانت نيوز
نسمة الدسوقي

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.