اليوم الأحد 21 أكتوبر 2018 - 2:22 صباحًا
أخبار اليوم
تعزية ..والد الأخ ابراهيم بوهالي في ذمة الله            ”جرعة جرأة ” لمحمد شاكر تستمر في حصد ملايين المشاهدات            الكلية المتعددة التخصصات بتارودانت تحتضن المؤتمر الدولي الأول للبيوتيكنولوجيا الخضراء :1 الى 3 نونبر 2018            الأمانة العامة لحزب الزيتونة تعبير عن ارتياحها للأجواء الإيجابية في لقائها التنسيقي الأول بالكتابة الوطنية لشبيبة الحزب            مؤسسة بسمة تنظم ملتقيين وطنيين للشبكات الاجتماعية الجهوية والجمعيات الاجتماعية والتنموية العاملة في المجال القروي            تنصيب الأستاد محمد فلوس مندوبا اقليميا للوكالة الوطنية لمحاربة الأمية بإقليم تارودانت .            “انت مين” اغنية جديدة لـ ريهام فايق            المنظمة المغربية للاغاثة والانقاذ بسيدي موسى الحمري تنظم دورات تكوينية في الإسعافات الأولية            سلطات مدينة تارودانت تسابق الزمن لجرد وتوثيق المآثر التاريخية للمدينة بالصورة والفيديو !!            اختتام فعاليات النسخة الثانية للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية لجهة درعة-تافيلالت           

 

 

أضيف في : الإثنين 24 نوفمبر 2014 - 1:28 مساءً

 

اعتداءات متكررة على سيارات المواطنين بحي أقنيس بتارودانت

اعتداءات متكررة على سيارات المواطنين بحي أقنيس بتارودانت
بتاريخ 24 نوفمبر, 2014

الاثنين:24/11/2014
كثر الحديث في الآونة الأخيرة بين فئة عريضة من ساكنة حي أقنيس أو ما أضحى يعرف بشارع 20 غشت، قرب مقر مفوضية الشرطة بتارودانت، الذين يضطرون لركن سياراتهم، حول ما يتعرضون من عمليات اعتداءات وصفت بالانذارية ربما ستليها الورقة الحمراء، حسب زعم البعض منه، موجهة لهم من قبل شخص يفرض نفسه على أنه حارس ليلي، في البداية كانت الأمور تسير بشكل عادي رغم أن الجميع يجهل من كلفه أو تعاقد معه، لكن مع توالي الأيام والشهور، ما بين الصيف والشتاء، يكتشف في كل مرة أن الشخص والذي يدعي حارس ليلي غير متواجد بمحيط عمله خصوصا بعد منتصف الليل، ريثما تصل اللحظات الأولى لبداية ضوء الصباح كي يثبت مجددا حضوره الفعلي، ليشرع ساعة بعدها في استخلاص واجب الحراسة الليلية عن السيارات المركونة دون الحديث عن الواجب الشهري لبعض المحلات التجارية .
عدم التزام هذا الشخص القيام بواجبه الليلي دفع بالعديد من السكان وأصحاب المحلات التجارية للتوقف عن دفع واجب خدمة غير منجزة، ليأتي رد الفعل الانتقامي في شكل إنذارات حيث يتسلل في جنح الظلام ما بين السيارة وجدار المسكن المحاذي لها، ويعمد إلى إفراغ عجلتها من الهواء، ومن السيارات من كسر لها زجاج الأضواء الخلفية، والمحل التجاري الذي وضع له فوق الأقفال النجاسة … تصرفات تحمل حقد كبير للسيارات وكره أكبر لأصاحبها الذين يصدمون وتثار أعصابهم ويستشيطون غضبا صباحا بعد تشغيل المحرك ومحاولة الانطلاق… وخير مثال على ذلك ما وقع لأحد السكان الذي استيقظ في الرابعة صباحا لأنه حجز تذكرة سفر بالطائرة التي ستقلع في الخامسة إلى ايطاليا فوجد ثلاث عجلات للسيارة الرباعية الدفع مفرغة تماما من الهواء، فانطلق مسرعا نحو المحطة الطرقية واستقل طاكسي كبير بمبلغ 600 درهم…

تارودانت نيوز
م.م

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.