اليوم الإثنين 22 أكتوبر 2018 - 1:08 صباحًا
أخبار اليوم
تعزية ..والد الأخ ابراهيم بوهالي في ذمة الله            ”جرعة جرأة ” لمحمد شاكر تستمر في حصد ملايين المشاهدات            الكلية المتعددة التخصصات بتارودانت تحتضن المؤتمر الدولي الأول للبيوتيكنولوجيا الخضراء :1 الى 3 نونبر 2018            الأمانة العامة لحزب الزيتونة تعبير عن ارتياحها للأجواء الإيجابية في لقائها التنسيقي الأول بالكتابة الوطنية لشبيبة الحزب            مؤسسة بسمة تنظم ملتقيين وطنيين للشبكات الاجتماعية الجهوية والجمعيات الاجتماعية والتنموية العاملة في المجال القروي            تنصيب الأستاد محمد فلوس مندوبا اقليميا للوكالة الوطنية لمحاربة الأمية بإقليم تارودانت .            “انت مين” اغنية جديدة لـ ريهام فايق            المنظمة المغربية للاغاثة والانقاذ بسيدي موسى الحمري تنظم دورات تكوينية في الإسعافات الأولية            سلطات مدينة تارودانت تسابق الزمن لجرد وتوثيق المآثر التاريخية للمدينة بالصورة والفيديو !!            اختتام فعاليات النسخة الثانية للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية لجهة درعة-تافيلالت           

 

 

أضيف في : الأربعاء 26 نوفمبر 2014 - 1:52 مساءً

 

مدخل درب الحشيش..ألم يحن بعد الاهتمام بهذا الفضاء و ايلائه ما يستحقه من عناية؟؟؟؟

مدخل درب الحشيش..ألم يحن بعد الاهتمام بهذا الفضاء و ايلائه ما يستحقه من عناية؟؟؟؟
بتاريخ 26 نوفمبر, 2014

منظر مألوف لكل زائر لهذا المكان ، حيث الأزبال والروائح الكريهة ناهيك عن وجود اصحاب المتلا شيات (لافراي) الذين ينشرون بضاعتهم في هذا المكان ، مما أدى الى ظهور صورة قاتمة وغير مرغوب فيها.
المكان معروف لدى الجميع و هو مدخل درب الحشيش، حيث لايزال مهمشا من طرف المسؤولين على الشأن المحلي رغم أن هذا المدخل أصبح معروفا لدى الخاص والعام وحتى الأجانب،فلماذا هذا التهميش ، ألا يستحق هذا المكان بدوره عناية و اهتمام أم أن الأمو ستبقى على ما عليه ولا حياة لمن تنادي.؟؟؟؟؟
تارودانت نيوز.
حفيظ زماني

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.