اليوم السبت 24 أغسطس 2019 - 1:47 مساءً

 

 

أضيف في : الخميس 27 نوفمبر 2014 - 12:02 مساءً

 

مسؤول إسرائيلي: مخابراتنا اخترقت عددا من الدول العربية من بينها المغرب

مسؤول إسرائيلي: مخابراتنا اخترقت عددا من الدول العربية من بينها المغرب
قراءة بتاريخ 27 نوفمبر, 2014

27.11.2014
قال مدير معهد أبحاث الأمن القومي الإسرائيليّ، ورئيس شعبة الاستخبارات العسكريّة في جيش الاحتلال الإسرائيلي الأسبق الجنرال في الاحتياط، عاموس يدلين، إن جهاز المخابرات الإسرائيلي، استطاع اختراق عدد من الدول العربية، من بينها المغرب.
عاموس يدلين
وقال المسؤول الاسرائيلي خلال محاضرة ألقاها الجمعة الأسبوع الماضي في مؤتمر قيادات الحركة الكيبوتسية (القرى والبلدات التعاونيّة) بإسرائيل، إن الجهاز الذي كان يترأسه والمعروف اختصارا ب”آمان” استطاع اختراق عدد من الدول العربيّة من أبرزها مصر وتونس المغرب والعراق والسودان واليمن ولبنان وإيران وليبيا وفلسطين وسوريّة، وقال: “إنّ شعبة الاستخبارات العسكريّة تمكّنت من نشر شبكات جمع معلومات في تونس قادرة على التأثير السلبيّ أو الإيجابيّ في جميع المجالات السياسيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة في هذه البلاد، بالإضافة إلى ليبيا والمغرب”.
ولم يتحدث المسؤول الاسرائيلي عن طبيعة هذه الاختراقات داخل المغرب، لكنه أكّد قائلاً: “إنّ مصر هي الملعب الأكبر والأهم لنشاطات المُخابرات الإسرائيليّة”. وأشار إلى أنّ العمل تطورّ حسب المخطط المرسوم منذ عام 1979، حيث تمّ إحداث اختراقات سياسيّة وأمنيّة واقتصاديّة وعسكريّة في أكثر من موقع، على حدّ تعبيره.
وقال عاموس يدلين إن جيش الاحتلال الإسرائيليّ هو “الجيش الأقوى في الشرق الأوسط وفي شمال أفريقيا، لكن مع ذلك فقد انتهت سنوات السبع الجيّدة والهادئة التي مرت على (إسرائيل) منذ حرب لبنان في صيف العام 2006”.
وأشار العسكري الإسرائيلي إلى أن التهديد الحقيقي لإسرائيل ليس من الجيوش العربية بل من حزب الله اللبنلني الذي “يستطيع في كل يوم أنْ يكبس على زر ويبدأ بإطلاق الصواريخ على إسرائيل، ولكنّه لا يفعل ذلك”، ولفت الانتباه إلى أنّ الجيش السوريّ ليس لديه سيطرة تقريبًا في مرتفعات الجولان السوري المُحتّل منذ العام 1967، والواقعة تحت سيطرة الثوار، كما أنّ الجيش السوريّ ليس جاهزا لمحاربة إسرائيل”، على حدّ تعبيره.

تارودانت نيوز
الاناضول

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.