اليوم الأحد 19 مايو 2019 - 8:24 صباحًا

 

 

أضيف في : الثلاثاء 2 ديسمبر 2014 - 9:06 صباحًا

 

جولة في الصحافة الوطنية ليومه الثلاثاء

جولة في الصحافة الوطنية ليومه الثلاثاء
بتاريخ 2 ديسمبر, 2014

اهتمت الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء بزيارة وفد وزاري لجهة كلميم السمارة، وبالقمة 15 للفرنكوفونية، وبتعزيز الخدمات الجوية بالمدن الأكثر تضررا من الفيضانات، وبالاحتفال باليوم العالمي لمحاربة داء فقدان المناعة المكتسبة، إلى جانب عدد من المواضيع الوطنية والدولية.

وهكذا، كتبت الصحف أنه بتعليمات ملكية سامية، اطلع وفد وزاري يتكون من السيد محمد حصاد، وزير الداخلية، والسيد الشرقي الضريس، الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، وشخصيات مدنية وعسكرية سامية بحضور والي جهة كلميم – السمارة عامل إقليم كلميم السيد محمد علي العظمي، مساء أول أمس الأحد، على حجم الخسائر التي خلفتها الفيضانات التي عرفها الإقليم .

وأوضحت أنه في كلمة بالمناسبة، أبرز وزير الداخلية أن الكارثة الطبيعية التي خلفت أضرارا مهمة بإقليم كلميم تستدعي من الجميع التجند لتجاوز آثارها، مع إيلاء الأولوية لإصلاح البنيات التحتية من طرق وشبكات التزويد بالماء الصالح للشرب والكهرباء، منوها، في هذا السياق، بالمجهودات التي قام بها كافة المتدخلين من سلطات ومنتخبين ومصالح أمنية وعسكرية ووقاية مدنية ومواطنين لتجاوز الصعوبات التي عاشها الإقليم منذ الخميس الماضي دون تسجيل أية خسائر في الأرواح.

وفي موضوع آخر، ذكرت الصحف أن السيد صلاح الدين مزوار، وزير الشؤون الخارجية والتعاون، الذي يمثل صاحب الجلالة الملك محمد السادس في أشغال القمة ال15 للفرنكوفونية، قال إن دور المغرب في الفضاء الفرنكوفوني “معروف ومعترف به” بالنظر لكون تدخلات المغرب تسير في اتجاه تعزيز القيم التي تدافع عنها المنظمة.

وأوضحت أنه أكد، في تصريح صحافي بدكار على هامش أشغال القمة، أن قيم الانفتاح والتسامح والتعايش التي تؤمن بها وتدافع عنها المملكة، تم التأكيد عليها من جديد في الرسالة التي وجهها جلالة الملك للمشاركين في هذه القمة، مشددا على أن فضاء الفرنكوفونية، الذي يضم أكثر من 274 مليون شخص عبر العالم، بإمكانه أن يضطلع بدور هام في إطار العولمة، وفي إطار القيم التي يتعين لهذه العولمة الدفاع عنها، مشيرا، في هذا السياق بالخصوص، إلى أهمية احترام الخصوصيات مع العمل على الاندماج في العولمة.

ومن جهة أخرى، كتبت هذه اليوميات أنه تم تعزيز الخدمات الجوية للخطوط الملكية المغربية في المدن الأكثر تضررا من الفيضانات الأخيرة.

واوضحت أنه في إطار التعبئة العامة للسلطات العمومية من أجل مساعدة الساكنة المتضررة من الاضطرابات الجوية التي تشهدها حاليا بعض جهات المملكة، أعلنت الخطوط الملكية المغربية، مؤخرا، عن تعزيز خدماتها الجوية بالمدن الأكثر تضررا من الفيضانات من خلال الزيادة في القدرات وبرمجة رحلات إضافية خاصة عبر تعبئة طائرة من صنف بوينغ 700-737 .

وأضافت الصحف، استنادا إلى بلاغ لشركة الخطوط الملكية المغربية، أنها عبأت هذه الطائرة لضمان رحلة إضافية من أجل نقل 130 مسافرا من ورزازات نحو مراكش، مضيفة أن رحلة أول أمس الأحد، الرابطة بين ورزازات والدار البيضاء، التي كان من المقرر إجراؤها عبر طائرة تبلغ قدرتها الاستيعابية 70 مقعدا، تمت باستخدام طائرة من صنف بوينغ 800-737 بمقدورها نقل 160 راكبا.
وأشارت اليوميات إلى أن تعزيز الرحلات الجوية، الذي يندرج في إطار التعبئة العامة للسلطات العمومية من أجل مساعدة الساكنة المتضررة من الاضطرابات الجوية التي تعرفها حاليا بعض مناطق المملكة، يرمي إلى فك العزلة عن المناطق التي وجدت نفسها معزولة بعد أن قطعت بعض المحاور الطرقية، لا سيما على طريق تيشكا.

وبخصوص الاحتفال باليوم العالمي لمحاربة السيدا، الذي يصادف فاتح دجنبر من كل سنة، قالت الصحف إنه يشكل مناسبة لتركيز الاهتمام على هذا الداء واستعراض الإنجازات المحققة في محاربته والتحديات التي ما زال يتعين رفعها في هذا الإطار.

وأوضحت أن إحياء اليوم العالمي لمحاربة السيدا، الذي اختير له هذه السنة موضوع “الوصول إلى صفر حالة إصابة جديدة وصفر تمييز وصفر حالة وفاة بسبب الداء”، يتوخى تسليط الضوء على استراتيجية المنظمة العالمية للصحة حول الفيروس المسبب للسيدا وأيضا على الجهود المبذولة على المستوى الوطني.ومع.

وأبرزت الصحف أنه بحصيلة وفيات بلغت 39 مليون شخص إلى حد الآن يستمر الفيروس المسبب للسيدا كمشكلة رئيسية للصحة العمومية. ففي سنة 2013 توفي مليون ونصف المليون شخص لأسباب ذات صلة بالسيدا عبر العالم وفي نهاية 2013 تم إحصاء حوالي 35 مليون شخص عبر العالم يتعايشون مع السيدا منهم 2,1 مليون حالة إصابة جديدة. وحسب المنظمة العالمية للصحة فإن إفريقيا جنوب الصحراء تعد المنطقة الأكثر تضررا من السيدا بحوالي 24,7 مليون شخص يحملون الفيروس سنة 2013 وبحوالي 70 بالمائة من مجموع حالات الإصابة الجديدة المسجلة في العالم.

وعلى صعيد آخر، ذكرت الصحف أن سفارة المغرب في باماكو نظمت، مؤخرا، لقاء تحسيسيا حول فيروس “إيبولا” لفائدة أفراد الجالية المغربية المقيمة بمالي، التي تعتبر أحد البلدان المتضررة من هذا الفيروس.

وأوضحت أنه قام بتنشيط هذا اللقاء، المنظم بتعاون مع وزارة الصحة المالية، ثلاثة أطباء أخصائيين، قدموا عروضا مفصلة حول هذا الفيروس وطرق انتقاله وأعراضه ووسائل الحماية منه، مشيرة إلى أن سفير المغرب في مالي السيد حسن الناصري قال، في كلمة بالمناسبة، إن هذا اللقاء، الذي يندرج في إطار الرعاية السامية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس للجالية المغربية المقيمة بالخارج، يشكل فرصة لتبادل وتقاسم سبل الوقاية من فيروس “إيبولا” .

وفي مجال آخر، كتبت الصحف أن السيدة نصيرة ديتور، رئيسة جمعية “إس أو إس مختفون، الجزائر”، نددت أول أمس الأحد في مراكش، بعملية اختفاء آلاف الأشخاص في الجزائر تحت ذريعة محاربة الإرهاب.

وأضافت أن السيدة ديتور، التي اختطف ابنها قبل 17 سنة ، قالت في كلمة خلال الجلسة الختامية للدورة الثانية للمنتدى العالمي لحقوق الانسان “إن نحو ثمانية ألف شخص في الجزائر تعرضوا، خلال تسعينيات القرن الماضي، للاختفاء بذريعة مكافحة الإرهاب”، داعية إلى تسليط الضوء على مصير الأشخاص المختفين وتعويض أسرهم، ومؤكدة أنه “من الضروري تسليط الضوء على مصير الأشخاص المختفين في الجزائر وتعويض ذويهم”. كما شددت على أنه “إذا كان بإمكاننا نسيان الماضي، فإن آثاره ما تزال راسخة في نفوسنا كل يوم، ونستشعرها بأجسامنا وفي معيشنا اليومي”.

وعلى الصعيد الرياضي، واكبت الصحف نتائج لقاءات الجولة العاشرة من الدوري الاحترافي لكرة القدم وأوردت بصفة خاصة تعاليق عن ديربي البيضاء بين الرجاء والوداد البيضاويين، وكذا عن سيطرة العداءات المغربيات على الدورة 26 للسباق الدولي سانتورس- بيلباو (شمال غرب إسبانيا)، الذي جرت أطواره أول أمس الأحد، على مسافة 15,8 كلم.

وفي الأنباء الدولية، تطرقت الصحف إلى الاوضاع الأمنية والسياسية في كل من سورية والعراق والأراضي المحتلة وليبيا وتونس ومصر، إضافة إلى الوضع في أوكرانيا ونيجيريا.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.