اليوم الخميس 18 يناير 2018 - 12:15 مساءً
أخبار عاجلة
جماعة تارودانت تنظم يوما دراسيا حول منظومة السير و الجولان بالمدينة            للذاكرة والتاريخ: المقاوم الحسـن نـــايت موسى: بطاقة المقاومة رقم:506823            المنظمة الديمقراطية للثقافة تعلن دعمها للمسيرة الشعبية ليوم الأحد 18/02/2018            تدخل ايجابي لعامل اقليم تارودانت وانصاف ساكنة اقامة تفوكت بتارودانت            الاتحاد المغربي للشغل يتضامن مع المستشار البرلماني عبد الحق حيسان            أكادير :السور الخارجي للمؤسسة التعليمية بحي احشاش على وشك الانهيار            «تسخين السيارة» في الشتاء.. يفيد أم يؤذي محركها؟            المدير الإقليمي للوزارة بتارودانت يعقد اجتماعات مع رؤساء المؤسسات التعليمية بالإقليم حول مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة            عاجل :تارودانت:طرق مقطوعة بسبب الثلوج بجماعة تاويالت والسكان محاصرون.            وزارة التربية الوطنية تفتح باب ترشيحات الأحرار لاجتياز امتحان نيل شهادة التقني العالي برسم دورة 2018           

 

 

أضيف في : الأحد 1 فبراير 2015 - 11:30 مساءً

 

قضية اليوم..الفراغ…القاتل..الصامت

قضية اليوم..الفراغ…القاتل..الصامت
بتاريخ 1 فبراير, 2015

الاحد:01/02/2015
الجهود التي تبذل لحل مشكلات الشباب تنطوي دائماً على صراع بين الجديد والقديم من أنماط السلوك وأساليب
الفكر والعمل ، هذا الصراع أو الصدام تتحدد درجته ومبلغ عمقه على مر التاريخ بالنظر الى عدة عوامل ، تختل أهميتها النسبية باختلاف المجتمعات ، غير أنه يمكن القول بصفة عامة أن أهم هذه العوامل وأكثرها تأثيرا هو طبيعة البناء الاجتماعي الاقتصادي السائد فى المجتمع ، ونوعية المعتقدات الايديولوجية والسياسية السائدة في مرحلة تاريخية معينة من مراحل النمو الاجتماعي .

تعد مشكلة شغل وقت الفراغ من المشكلات التي يواجهها الشباب ، ومن البديهي القول أن وقت الفراغ له أبعاد سلبية متعددة ، فنجد الآثار النفسية مثل الاكتئاب والقلق ، والخوف من المستقبل ، الخ من الاضطرابات التي تشغل هاجساً للشباب في مقتبل أعمارهم ، فضلاً عن الآثار الاجتماعية مثل الخلافات الأسرية بسبب بقاء الشاب فترة طويلة داخل المنزل دون عمل ناهيك عن سوء تكيفه مع أفراد أسرة ومجتمعة ، ولا نبالغ فى القول إن قلنا أن وقت الفراغ يعد هدراً في الجوانب الاقتصادية ، واستثمار خاسر ، فالدول المتقدمة تسعى بكل ما تملك من إمكانات إلى شغل وقت فراغ الشباب بايجاد فرص العمل في العطلة المدرسية ، وإعداد البرامج الفنية والتقنية والأنشطة المختلفة ، والإعلان عنها في وسائل الإعلام ثم تقديم المكافآت المادية ، تشجيعاً لهم .

إن عدم شغل وقت الفراغ هو بمثابة تحجيم فعلي لطاقة الشباب وإمكاناته الكامنة واستعداداته المختلفة ، فمرحلة الشباب هي ذروة في العطاء والإنتاج واستغلاله أمر تحتمه الضرورة القصوى ، حتى لا يصبح الفراغ معول هدم في بناء الإنسان وتنميته .

من الضروري أن تستخدم ساعات الفراغ استخداماً إيجابياً يسمح بنمو إمكانات الشخصية وقدراتها من جهة ، وبتطوير النظام الاجتماعي العام من جهة أخرى . وحقيقة أنه يجب الاستمتاع بوقت الفراغ ، ولكنه أيضاً وقت ملائم تماماً لإثراء الخبرة الشخصية ، والإعداد لحياة أكثر إشباعاً لتحقيق أقصى استثمار ممكن لوقت الفراغ يتعين الإحساس بالقيم ، وإلا كان البديل هو أن يشغل الإنسان نفسه بنشاطات عديمة المعنى ، وخالية من القيمة .

لكل مرحلة من مراحل العمر حاجاته الأساسية التي لابد من إشباعها والتي تترتب في حالة عدم إشباعها مشكلات كثيرة ومتعددة وفي إشباعها حماية ووقاية وضمان لعدم الانحراف والتعريض بهم للوقوع في المشكلات واذا كان إشباع تلك الحاجات هاماً لكل مراحل عمر الإنسان فانها تكون أكثر أهمية وضرورية بالنسبة للشباب .

تارودانت نيوز

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.