اليوم الأحد 21 أبريل 2019 - 6:14 صباحًا
أخبار اليوم
أشغال اليوم الأول من المؤتمر الدولي بتطوان في: التأويليات وعلوم النص            تارودانت: إفتتاح الندوة الدولية حول “أبحاث السرطان و الأخلاقيات “بالكلية المتعددة التخصصات بحضور عامل الاقليم            حدث علمي دولي كبير في ذكرى أول رائد فضاء            الفنانة التشكيلية “فاطمة الزهراء الشاب” عاشقة ترسم بقلم الرصاص وتعبر في رسوماتها عن الحب والرومانسية            أكادير : لقاء تواصلي حول تتبع مشروع المصاحبة و التكوين عبر الممارسة            أكادير:كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة ابن زهر تحتضن أياما دراسية أيام 2 و 3 و 4 ماي 2019 ،ومائدة مستديرة حول “دور القضاء الدستوري في إقرار دولة القانون ودمقرطة الحياة السياسية”            أكثر من 200 الف حماقي في جامعة القاهرة            موضوع تربوي هام جدا بالصوت والصورة            الدورة الرابعة لسباق موروكو ترايل بقصر أيت بن حدو            أكادير: فوز الحسنية هدية ثمينة للرجاء البيضاوي للحاق الوداد المتصدر           

 

 

أضيف في : الخميس 5 فبراير 2015 - 6:00 مساءً

 

الإكتئاب مرض الأغنياء والنساء

الإكتئاب مرض الأغنياء والنساء
بتاريخ 5 فبراير, 2015

الخميس:05 فبراير 2015
خلصت دراسة علمية أمريكية حديثة إلى أن الأثرياء أكثر عُرضة للإصابة بالاكتئاب، وذلك بسبب الضغوط التي ترافق مسيرتهم لجمع المال، وهو ما يصيب 10% من الأمريكيين البالغين، مشيرة إلى أن احتمال إصابة النساء بالاكتئاب أكبر من الاحتمال ذاته مقارنة مع الرجال، سيما في حال يشغلن مناصب قيادية أو إدارية.

وعزا القائمون على هذه الدراسة ذلك إلى أن النساء هن الحلقة الأضعف، وأنهن يواجهن مشاكل متعلقة بالتمييز على مختلف أنواعه، خاصة إذ كانت المرأة في محيط تسود فيه الافكار النمطية وتغيب مساندة المدراء والزملاء لها.

ولم يشر القائمون على البحث ما إذا كان يشمل هذه الأثرياء الذين يولدون في أُسر ميسورة الحال، أم أن الضغط يقتصر على من يدفعهم طموحهم إلى رغد العيش للسقوط في هاوية هذا المرض النفسي.

ويرى كثير من المتابعين أن الهدف من بحوث كهذه هو “تخدير الفقراء”، لأنها تصب في سياق مقولة “القناعة كنز لا يفنى”.

لكن نتائج البحوث الأخيرة كشفت أن الأمر ليس كذلك، وأن الاكتئاب مرض ليس كسائر الأمراض، إذ أنه يصيب الغني أولا.

​تارودانت نيوز

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.