اليوم الجمعة 17 أغسطس 2018 - 12:56 مساءً
أخبار اليوم
تارودانت : عامل اقليم تارودانت يشرف على إعطاء الانطلاقة لمجموعة مشاريع تنموية تخليدا لذكرى ثورة الملك والشعب وذكرى عيد الشباب .            انطلاق فعاليات مهرجان السنوسية بقرية با محمد            رئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية يوسف شيري يواصل لقاءاته التواصلية من باريس            مدينة أكادير تحتضن فعاليات النسخة الثالثة من مهرجان «fashion amazigh»            أيها الزوجان.. هذا ما لم يخبركما به أحد عن الزواج            اقليم تارودانت …أزمة عطش غير مسبوقة بأغلبية جماعات الاقليم            عاصفة صحراوية تخرب المعبر الجزائري الموريتاني قبل تدشينه            ما نصيب دوار ” اكرور وشن ” بقيادة الصفاء من المبادرة التنمية البشرية ياحكام الإقليم            هل تم الاستغناء عن خدمات مركز القاضي المقيم بماسة ؟            المندوب السامي للمياه والغابات مطالب بفتح تحقيق عاجل ……           

 

 

أضيف في : الجمعة 27 فبراير 2015 - 10:36 مساءً

 

اكادير…”عموري أمبارك”اسم للمعهد الموسيقي الجديد

اكادير…”عموري أمبارك”اسم للمعهد الموسيقي الجديد
بتاريخ 27 فبراير, 2015

مبادرة إنسانية وثقافية تحسب لاعضاء المجلس البلدي لاكادير بموافقة كل أعضائه على تسمية المعهد الموسيقي الذي تمت تهيئته مؤخرا بإسم ايقونة الأغنية الأمازيغية عموري مبارك الذي فقدته الساحة الفنية المغربية منذ أسابيع بعدما جدد في الأغنية الأمازيغية لأربعة عقود كلمة ولحنا وإيقاعا .
ونظرا لمشاركته العديدة في الأنشطة الثقافية والفنية والموسيقية التي سبق أن برمجتها البلدية في مناسبات سابقة،قررت هذه الأخيرة أيضا تنظيم الذكرى الأربعين لهذا الفنان المقتدرالراحل عربونا واعترافا لما أسداه للأغنية المغربية عموما والأغنية الأمازيغية السوسية خصوصا،من خلال تعامله مع كلمات وقصائد الشاعرو الأستاذ والمؤرخ الراحل علي أزايكوالذي تأثر به كثيرا المرحوم عموري مبارك وغنى له معظم قصائده المشهورة.متابعة.
تارودانت نيوز.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.