اليوم الإثنين 18 يونيو 2018 - 3:16 مساءً
أخبار عاجلة
المديرية الإقليمية بكلميم تعتزم تنظيم حفل التميز بحلة جديدة            مركز موارد التعليم الأولي بمديرية تارودانت ينظم مسابقات في حفظ وتجويد القرآن الكريم            المجتمع المدني باقليم تارودانت يتعزز بجمعية الدفاع عن المستهلك وحماية البيئة            بالصور.. رنا عتيق تخوض اولى تجاربها التمثيلية في “حالة”            طقوس ليلة القدر تدخل الفرحة على أطفال وفتيات مركز حماية الطفولة للاأمينة بتارودانت‬            أكادير: السيد محمد جاي منصوري مديرا جديدا للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة‎            عشر سنوات من مھرجان فیدادوك …‎عشر سنوات من الفیلم الوثائقي بالمغرب            الخيمة الشعرية الرمضانية عادة لنادي القلم المغربي لكريم الشعراء            أكادير : فريق كهربائيي سوس يحرز لقب دوري الشبيبة العاملة للمرة الثالثة على التوالي            مستجدات النسخة الثالثة من مسابقة جواهر القرآن الإقليمية لحفظ وتجويد القرآن الكريم بتارودانت           

 

 

أضيف في : الأحد 1 مارس 2015 - 10:56 مساءً

 

مشاركون في الملتقى الوطني لفن الروايس يؤكدون من بويزكارن على ضرورة رد الإعتبار لهذا الفن.

مشاركون في الملتقى الوطني لفن الروايس يؤكدون من بويزكارن على ضرورة رد الإعتبار لهذا الفن.
بتاريخ 1 مارس, 2015

أكد مشاركون في الملتقى الوطني لفن الروايس المنظم من طرف مؤسسة تافسوت للحوار والتسامح طيلة يومي 21 و 22 فبراير الجاري بمدينة بويزكارن على ضرورة رد الإعتبار لهذا الفن وإيلائه الأهمية البالغة وتحفيز ممتهنيه.

وقد أجمع هؤلاء المشاركون خلال أشغال ندوة:”فن الروايس..مجال لتوليد الدلالات الإنسانية العميقة” التي عرفت مشاركة كل من الأستاذ الباحت الحنفي ماحا، ومحمد القرضيض، ورشيد نجيب، ثم الفنان المحفوظ زنيور، على أن فن الروايس يكتسي دلالات ومعاني رمزية عميقة، فالفنان الأمازيغي حامل آلة الرباب كما هو الحال بالنسبة لمجموعة من الفنانين أمثال الرايس الحاج بلعيد ومحمد بودراع والحسين جانطي وآخرون دائما ما يكون لهم حضورهم الرمزي في هذا الميدان، فقصائدهم وأشعارهم يمكن إعتبارها وثائق تؤرخ لفترات تاريخية معينة، كما تجسد إحدى الرموز في تاريخ المقاومة ضد المستعمر إبان فترة الحماية الفرنسية والإسبانية.
هذا فضلا على أن أشعار وقصائد هؤلاء الفنانين تمتاز بالتماسك في البنية والبعد عن التشتث ووحدة الموضوع والتكرار للتأكيد والإلحاح والصيغة الإستعجالية، كما البلاغة وإطفاء الأحاسيس الإنسانية كما هو الحال في أشعار الفنان الحسين الباز أو شاعر الجمال كما سماه الأستاذ الباحث الحنفي ماحا.
وكان أن تحدث المشاركون خلال نهاية الندوة على أن فن الروايس هو موروث ثقافي أمازيغي وجب الإعتناء به ورد الإعتبار لرواده الذين ما فتؤا ضحو بالغالي والنفيس من أجل ضمان إستمراريته في عصر عولمة المجتمع، كما يبقى الرهان مطروح الآن على المؤسسات المعنية وفي مقدمتها وزارة التقافة والمعهد الملكي للتقافة الأمازيغية.
فعاليات الملتقى الوطني لفن الروايس المنظم هذه السنة ببويزكارن تكريما لروح فقيد الفن الأمازيغي عموري مبارك إستمر لليوم الثاني بتنظيم مجموعة من الأنشطة الثقافية والإشعاعية والتربوية، حيث عرفت صبحية يوم الأحد 22 فبراير 215 تنظيم صبحية تربوية لفائدة أطفال المؤسسات التعليمية الإبتدائية بالمدينة ورسم جداريات تعبر عن فن “ترويسا” بألوان التسامح على الحائط الخارجي لإحدى مؤسسات دور الشباب بالمدينة.
كما تم عرض شريط وثائقي في ذات اليوم يجسد معاناة رواد فن الروايس بالجنوب المغربي، لتنطلق بعدها أطوار الأمسية الختامية التي عرفت مشاركة عدد من فناني المنطقة وفرق موسيقية محلية أخرى، قبل أن يسدل الستار عن فعاليات هذه النسخة بتكريم مجموعة من الوجوه الفنية الذين أعطو الشيء الكثير لهذا الفن والموروث الأمازيغي الأصيل.

تارودانت نيوز
المختار الفرياضي

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.