اليوم الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 12:39 مساءً
أخبار اليوم
ملحقة كلية الشريعة بتارودانت تعطي انطلاقة مشروعها البيداغوجي طلبة التميز” بدرس افتتاحي لفضيلة الدكتور اليزيد الراضي            البوليساريو تستفز المغرب و توقع اتفاقا يسمح لشركة أسترالية بالتنقيب عن المعادن بالمناطق العازلة            طاولات حصاد وبن الشيخ تتحول لمتلاشيات            إحياء اليوم الوطني للسلامة الطرقية بإعدادية الإمام مسلم بأيت إكاس            هذه الشروط أساسية لنجاح زواجك… لا تهمليها!            تساعد على زيادة الوزن، ومفيدة للبشرة.. تعرّف على فوائد زبدة الفول السوداني            تارودانت :تتويج حسنية أكادير بكأس الصداقة الدولي.            جمعية الفردوس للاعمال الإجتماعية بتارودانت تنظم نسختها الثالثة من حملة التضامن مع ساكنة العالم القروي            المنظمة الديمقراطية للشغل تحيي وتثمن كل المواقف المشرفة للفرق البرلمانية الرافضة لفرض رسوم في التعليم العالي والثانوي التأهيلي وللإلغاء مجانية التعليم.            مجموعة مدارس بونوني تحتفي برفع اللواء الأخضر الدولي للمدارس الإيكولوجية. تحرير سعيد الهياق إعداد الأستاذ الحبيب أعمير           

 

 

أضيف في : الأحد 1 مارس 2015 - 10:32 مساءً

 

في معنى التعليم

في معنى التعليم
بتاريخ 1 مارس, 2015

تنطوي هذه المفردة البسيطة على معنى كبير مؤثر في تسيير الحياة على كوكب الأرض، ودفع العنصر البشري إلى مزيد من الانخراط المباشر في عملية العلم والتعلّم، حتى يتمكن من التمييز والتبصّر بين النافع والضار من الأفعال والأقوال، فيعود ذلك أثراً إيجابياً على محيطه ومجتمعه الذي يعيش فيه. ولأن للتعليم هذا التأثير الواسع على مجمل حياة الناس، فقد آن الأوان إلى انتباه الرقيب والمسؤول إلى ضرورة البدء بوضع الاستراتيجيات والخطط الناجعة الفاعلة، لتصويب العملية التعليمية، وتصحيح مسارها، لتشمل كل مراحلها من دون استثناء، وليترافق ذلك مع التنبيه المتواصل للطلاب، وخصوصاً مَن أنهى المرحلة الإعدادية والثانوية من مراحل دراسته، بضرورة الاختيار الصائب غير العشوائي لمسار حياته التعليمية، وبما يعود عليه، مستقبلاً، بالنفع والإيجاب، بدلاً من أن يدخل نفسه وعائلته والمحيطين فيه في دوامة مستقبلية، ومتاهة حياتية منتظرة، نتيجة اللامبالاة، وتجاهل النصائح بضرورة البُعد عن المفاخرة والتباهي بتخصص دراسي لا علاقة له بواقع الحياة العملية وسوق العمل الذي بات رافضاً دراسات ومساقات دراسية نظرية، ومرحّباً، في المقابل، بكل ماهو دراسي علمي بُني على نظرية وواقع التطبيق الحرفي المهني الذي باتت جدواه الاقتصادية أكبر وأنفع للفرد ومجتمعه من آلاف الصفحات والشهادات ذات المنظر الواهي، البعيد كل البعد عن مسار الحياة الآنية وجوهرها.

تارودانت نيوز
هادي ردايدة
ا ع ج

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.