اليوم الأربعاء 22 مايو 2019 - 10:42 صباحًا
أخبار اليوم
جمعية الفردوس بحي إحيا أو طالب بتارودانت تنظم النسخة الرابعة لتوزيع قفة رمضان على الأسر المحتاجة            اولاد تايمة: تنظيم اقصائيات مسابقة الفرقان لتجويد وترتيل القران الخاصة بفئة الذكور            تحت شعار ”الموسيقى لغة المعرفة الصادقة” الدورة الاولى من مهرجان الموسيقى الاندلسية بالدار البيضاء            بلطجة ومخدرات واعتداءات على الساكنة بدوا ر الزاوية بمدينة تارودانت            journaux électroniques dirigés par des Directrices de publication 48            المنطقة الاقليمية للأمن بتارودانت تقدم حصيلة تدخلاتها خلال السنة الماضية            وزارة الثقافة والاتصال : 48 صحيفة إلكترونية تديرها مديرات نشر            *Chercheur marocain fait Chevalier de l’Ordre pour le progrès des sciences et de l’invention en Roumanie*  ‏🔴 Le Maroc rafle deux médailles d’or et huit  distinctions au salon européen de l’innovation euroinvent de iasi🔴            رومانيا.. توشيح باحث مغربي بوسام عن مساهمته في تقدم العلوم والاختراعات ويمنح المغرب ميداليتين ذهبتين بالمعرض الاوروبي للإبداع والابتكار            سارعوا الى المغفرة واحذروا ” اللهطة “           

 

 

أضيف في : الأحد 1 مارس 2015 - 10:32 مساءً

 

في معنى التعليم

في معنى التعليم
بتاريخ 1 مارس, 2015

تنطوي هذه المفردة البسيطة على معنى كبير مؤثر في تسيير الحياة على كوكب الأرض، ودفع العنصر البشري إلى مزيد من الانخراط المباشر في عملية العلم والتعلّم، حتى يتمكن من التمييز والتبصّر بين النافع والضار من الأفعال والأقوال، فيعود ذلك أثراً إيجابياً على محيطه ومجتمعه الذي يعيش فيه. ولأن للتعليم هذا التأثير الواسع على مجمل حياة الناس، فقد آن الأوان إلى انتباه الرقيب والمسؤول إلى ضرورة البدء بوضع الاستراتيجيات والخطط الناجعة الفاعلة، لتصويب العملية التعليمية، وتصحيح مسارها، لتشمل كل مراحلها من دون استثناء، وليترافق ذلك مع التنبيه المتواصل للطلاب، وخصوصاً مَن أنهى المرحلة الإعدادية والثانوية من مراحل دراسته، بضرورة الاختيار الصائب غير العشوائي لمسار حياته التعليمية، وبما يعود عليه، مستقبلاً، بالنفع والإيجاب، بدلاً من أن يدخل نفسه وعائلته والمحيطين فيه في دوامة مستقبلية، ومتاهة حياتية منتظرة، نتيجة اللامبالاة، وتجاهل النصائح بضرورة البُعد عن المفاخرة والتباهي بتخصص دراسي لا علاقة له بواقع الحياة العملية وسوق العمل الذي بات رافضاً دراسات ومساقات دراسية نظرية، ومرحّباً، في المقابل، بكل ماهو دراسي علمي بُني على نظرية وواقع التطبيق الحرفي المهني الذي باتت جدواه الاقتصادية أكبر وأنفع للفرد ومجتمعه من آلاف الصفحات والشهادات ذات المنظر الواهي، البعيد كل البعد عن مسار الحياة الآنية وجوهرها.

تارودانت نيوز
هادي ردايدة
ا ع ج

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.