اليوم الخميس 22 فبراير 2018 - 4:50 مساءً
أخبار عاجلة
الحداثة النقدية في كتاب “أزمة الجنس في الرواية العربية بنون النسوة” لعبد الكبير الداديسي            ابتسامة عمر العبد لا تطفئها المؤبدات الأربعة            يومان دراسيان بآسفي حول المنجز السردي لعبد الكريم غلاب            المجلس الجماعي يدعم حق العيش الكريم لساكنة سفوح الجبال بأكادير            الجلسة الثالثة والأخيرة من أشغال دورة فبراير 2018 العادية لمجلس جماعة تارودانت            سلا: الإعلام والمجتمع .. إشكاليات التأثير المباشر والتفاعلية الرقمية            النقابة الوطنية للتعليم (ك د ش) تارودانت ..نسبة نجاح إضراب الشغيلة التعليمية فاقت 75 % وطنيا            الفنان حسن نجم الدين: شغف بالتصوير وآلاته ، وذاكرة حية للنبض الرياضي والسياسي والجمعوي لمدينة تارودانت (بورتريه) ‫الثقافة و الإعلام‬            تعزية وفاة والدة الإخوة المهنديز بتارودانت            انتخاب عبد اللطيف بن الشيخ رئيسا لجامعة التنسيقية لاقرار المواطنة الحقيقية.           

 

 

أضيف في : الأربعاء 25 مارس 2015 - 10:13 مساءً

 

تارودانت…”الفنان بلعيد بلحسين” في حوار حول فن الميزان

تارودانت…”الفنان بلعيد بلحسين” في حوار حول فن الميزان
بتاريخ 25 مارس, 2015

سبق لجريدة أخبار سوس أن نشرت حوارا مع احد رواد فن الميزان “الفنان بلعيد بلحسين ونشر في العدد 75 بتاريخ 17 دجنبر 2008،.تارودانت نيوز ايمانا منها بما لهدا الموروث الفني الثقافي المتواجد بقبائل هوارة.. اولاد يحيا ..المنبهة..اولاد برحيل وكدا بعض المداشر المجاورة للجبال حيث نجد الفرجة لدى ساكنة تلك الدواويرغالبا ما تكون مزج بين الميزان و احواش.. .هدا الفن الراقي يسمى الميزان او اللغتة او لوناسة.ورغم اصلته و عراقته نجد ان المسؤولين على الشان الثقافي في تارودانت او لنقول اقليم تارودانت لا يعيرون اهتمام لهدا الثرات في الوقت الدي نجد ان كبار الملحنين المغاربة اعتمدوه كايقاع في الكثير من الروائع المغربية.كما ان المهتمين بالمقامات الموسيقية ارخوا للميزان ضمن المقام الخماسي المنتشر في شتى انحاء العالم.ورغم دلك فالاهتمام و العناية لا تشمله كما هو شأن بعض الأهاريج المرتبطة ببعض الزوايا و ماجاورها….على كل هدا اللقاء الشيق مع المبدع و الأستاد/لمادا لا/ ما هو الا بدية لاعادة الاعتبار لمجموعة من العمالقة في فن لوناسة..مع التنويه بالمبادرات التي قامت بها مجوعة من فعاليات المجتمع المدني المحلي الى جانب محاولات اخرى من ابناء تارودانت لمن لهم غيرة على هدا المروث الثقافي الفني .
+الحوار اجراه الزميل: عادل تليدي .
+++++++++++++++++++++++
ميزان هوارة … اللغثة الهوارية … الدقة الهوارية، من منا لا يهزه هذا اللون من الفلكلور المغربي السوسي الهواري، لذا ارتأينا تسليط الضوء عليه وسبر أغواره، وكشف البعض من أسراره من خلال أحد الفنانين المخضرمينفي هذا الميدان ألا وهو الفنان بلعيد بلحسين، أحد أعضاء مجموعة الأنصار المزداد سنة 1963 الذي تشرب هذا الفن مند صباه في مختلف موارده، مرورا عبر مدرسة الشيخ العربي الحمري سنة 1981م، الى أن التحق بمدرسة الفنان عبد الغني الماسي سنة 1991م في بحر مجموعة الأنصار الأصيلة والتي يكن لرئيسها كل الاحترام والتقدير حيث مازال يزاول دوره بها كضابط ايقاع ومردد ومغني ومؤدي للرقصة الهوارية التي هي غرضنا في هذا الحوار الذي أجريناه مع هذا الفنان المغمور:

1ـ الفنان بلعيد حدثنا عن الشعر المؤدى في اللغثة الهوارية؟

ج ـ ان اللهجة الهوارية هي لغة عربية أقرب للفصحى العربية، لكن المشكل الذي يعانيه الفلكلور الهواري هو أنه شفوي ولم يتغنى به بالشكل الصحيح بالتدوين والثوثيق والتسجيل، حتى أنه لم يعرف أسماء شعراء هواريين ولا سند الشعر ولا نسبه، انما حافظ على نفسه في الذاكرة وعبر التقليد والتمسين والاجتهاد، اللهم بعض البحوث الأكاديمية والجامعية النادرة والتي لم ترقى الى درجة البحث والدراسة لهذا الشعر وتوظيفاته.

2ـ ماهي الألات المستعملة في الدقة الهوارية؟

ج ـ هناك عدة ألات ايقاعية منها:

1 ـ دف صغير: وهو للنقرة المزدوجة.

2 ـ دف كبير: له خيطان للاهتزاز وهو لجواب الدف الصغير.

3 ـ أكوال: الطعريجة.

4 ـ دف صغير أخر : للتقطاع يواكب الراقص في اهتزازاته وقفزاته.

5 ـ الفردة : طارة كبيرة بدون خيوط الاهتزاز.

6 ـ الناقوس: يستعمل في الفصول كلها ما عدا حران أو الدخول.

3ـ الفنان بلعيد ماهي أهم فصول اللغثة الهوارية ومعانيها ؟

ج ـ اللغثة ليست فقط تلك الرقصة التي يؤديها الروايس، بل هي طقوس وفصول، طقوس مند الاعداد ورموز يطول شرحها وفصول.

ـ الفصل الأول {الدخول}

تحيي الفرقة الحضور بأشعار تتضمن في مقدمتها السلام وعرضها طلب الضيافة والتسليم للحاضرين ورجال البلاد. ضرب من التواضع

ـ الفصل الثاني {التكرار}

الافصاح أو فتح القلب والتعبير عن ما يخالجه من أحزان أو عتاب أو شكوى، بصدق في قالب شعري موزون يتميز بمقاطع طويلة يرافقها ايقاع خفيف ومنقطع عند نهاية كل مقطع، مع نهاية الاشارة وهنا غياب المرأة.

الفصل الثالث {الماية}

تعرف شعرا ذا مقاطع قصيرة وخفيفة بايقاع مرتفع عن ايقاع التكرار، وهو ايقاع متواصل ومتناغم وحماسي تتخلله رقصة الغزال حيث تدل امرأة ورجل بلباس تقليد في رقصة ثنائية تعبيرية ترمز اما لصراع بين ابراز الفحولة مقابل اثبات الأنوثة من قبل المرأة ايحاء للحياة الزوجية وما يعتريها من صراع وكفاح واقناع وأخد ورد، واما يرمز لموسم الصيد المنتهي، وانتهاء الافتراس وخروج الغزال وحسب بعض الروايات فهي تقول بأن هذه الرقفصة مقتبسة من رقصة الغزال حين يكون في مأمن من الافتراس.

ـ الفصل الرابع: {الندهة أو اللغثة}

وهو امتداد للماية مع ارتفاع في الايقاع مع ترديد صيحات متناوبة ومختلفة الدرجات الصوتية، كما تزيد وثيرة الرقص بين الرجل والمرأة لتضفي حماسة وحرارة الفرجة، محاولين اقناع الحاضرين رجالا ونساءا للانضمام اليهما في فصل حوران.

ـ الفصل الخامس: {حوران}

في هذا الفصل ينزل الحاضرون من المتحمسين مع الفرقة في صفين رجالا ونساء، متقابلين بدون استعمال الألات التي يحل محلها استعمال الأيدي للرش والأرجل بالضرب على الأرض كايقاع لهذا الفصل.

4 ـ ماهي مشاريع الفنان بلعيد ومجموعة الأنصار للحفاظ على التراث الهواري غير الجانب الممارساتي؟

ج ـ لو توفرت لنا الظروف من عناية ودعم مادي ومعنوي لكان مسارنا أكثر عطاء، خصوصاوأننا نعاني الكثير لأجل الابداع والاستمرار في هذا المجال.

أما بالنسبة للمشروع فأتمنى من يمد لنا يد المساعدة لجمع أشعار وأهازيج الثراث الهواري والأمثال والقصص ونقلها من الذاكرة والشفوي المروي الى المكتوب والمدون، وهو ما تقترحه مجموعة الأنصار، وفي اطار جماعي، يبقى حلم نتمنى تحقيقه.

5 ـ كلمة ختامية

نشكر جريدة أخبار سوس على هذا الاهتمام البالغ بالتراث الهواري، وهذا الحوار المتميز وندعوا لله بطول العمر لنا ولكم وللجميع لأجل تبليغ هذه الرسالة للجمهور المغربي عامة والمحبين للفن الهواري.
تارودانت نيوز

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة تارودانت نيوز تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة تارودانت نيوز تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.